الهي ماعدت أبغي شيئا في هذه الحياة سوي عفوك ورضاك

الاثنين، 2 يونيو، 2008

صورة من الماضي



انصرفوا عنها فوجدت نفسها وحيدة علي الشاطيء تفترش كرسي مداد أمامها أمواج البحر الهادئة تتحرك ويداعب نسيم الليل العليل وجنتيها وتداعب أقدامها رمال الشاطيء الناعمة دون أن تدري خلعت منظارها التي قلما يفارقها ويمنحها طابع الوقار التي لاتريد أن تري سواه في عيون الأخرين وألقت علي الكون حولها نظرة عميقة شملت السماء والنجوم وتوقفت طويلا عند القمر ثم استقرت عيناها علي أمواج البحر وملأت رئتيها بهواء البحر البارد و ظهرت الصورة صورة من الماضي أخذت تتموج مع أمواج البحر حاولت أن تصرفها أغمضت عينيها للحظات ثم عادت لتنظر فاذا بالصورة تزداد تألقا وتمايلا واذا بها تشعر أن الكون حولها كله تمثل في هذه الصورة صورته صورة الماضي الذي دفنته منذ زمن بعيد واذا بعقلها رغم مقاومتها المستميتة له ينقلها معه برحلة عبر الزمن الي عالم أخر عالم القلوب العالم الذي عشقته زمانا حينما كان لها قلبا يحب ويهوي واذا بملامح وجهها الصارم تتحول الي ملامح حالمة رقيقة تذكرت كم كانت رقيقة حالمة ابتسامة الخجل والحياء لا تفارق شفتيها تذكرت أحلامها التي لم تكن تتجاوز سوي حلم البقاء سويا معا وللأبد تذكرت الوعود التي خطاها معا علي كل الجدران والاماني التي رسماها معا بكل الالوان تذكرت يوم أن بشرتها والدتها بقدومه بيتهم لحظتها كادت خفقات قلبها تتوقف تنعدم من شدة الفرحة تذكرت خطواتها السعيدة تجاه الباب الذي طرقته بطرقات مرتعشة حتي سمعت صوت والدها يدعوها للدخول تذكرت ارتباكها التي كان واضحة في نظراتها تذكرت اليوم الذي تحلم به كل فتاة يوم تتشابك فيه القلوب قبل الايادي يوم تعم فيه البهجة القلوب يوم قبلتها والدتها سعيدة فرحة يوم هنأها فيه والدها يوم احتضنها فيه الجميع وباركت لها الدنيا بميلاد حياة جديدة سعيدة يوم أعلن فيه الحب سلطانه علي القلوب ثم انتهي كل شيء تحولت الفرحة لحزن وتحولت البسمة لدمعة واذا بالمشاعر الصادقة تخون واذا بالنبل والسمو يخبيء ورائه بركان ضعف وسكون لم تتحمل مارأت ولم تهنأ لما أحست فانسحبت بما تبقي من كرامتها وأعلنت انسحاب قلبها من حياة الحب الي الابد وارتدت منظار الوقار وتخلت عن حلم الصغار وتوجهت لمجال العلم ترقت اثبتت ذاتها مرت الاعوام لتصبح مدير عام يهابها الكبار والصغار الي أن جاءت للشاطيء التي ذكرها بأن كان لها قلبا سمعت صوتا ينادي باسمها فارتدت المنظار وأعادت قناع الوقار ونظرت الي الصورة لأخر مرة ثم رحلت


قصة قصيرة

هناك 32 تعليقًا:

د/أبويحيى وادم يقول...

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
جزاكم الله خيرا يابنت الاسلام
اسلوبك جميل فى الكتابه وفى وصف الاحاسيس والمشاهد وهذا ان دل فانما يدل على مدى تاثرك بما تكتبى !!!!!!!!
بخصوص النقطه
انها انسحبت بعد حدوث مشاكل
اهذا حل ان تنسحب للابد
ام لا تيياس وتتجنب الاخطاء فى الرات القادمة ان شاء الله
المشكله ان تظن انه ليس هناك مرات قادمه .. من قال هذا ؟؟؟؟
وباى حق يعطى الانسان نفسه الحق فى قتل نفسه ؟؟؟ وقتل احلامه وامانيه تحت دعوى الياس وفقدان الثقه ....
الامل التفائل الثقه بالله العمل
نصل ان شاء الله
الدعاء ثم الدعاء يحقق الله لنا مانريد
وأن شاء الله القادم أفضل واجمل
والا أين ثقتنا بأن الله يريد لنا الافضل ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته

الفاتح الجعفري يقول...

اسلوب رائع جدا في الكتابة , وتسلسل رائع وجذاب , ودائما نقاط البداية في حياة الانسان يكون لها تأثير شديد جدا لاينسي وربما عاد الانسان الي نقطة البداية
ولكن حتما ومؤكد لن تكون تلك العودة مثل تلك الانطلاقة
وارتبطت االدنيا بالدنو فلا سعادة مطلقة ولاحزن مطلق ,وانما صراعات كتلك الامواج يوما هادئه ويوما قاسية عنيفه
عامة اسلوب رائع وممتع
وجزاكم الله كل خير

بنت الحرية يقول...

قصة جمية جدا وهادئة ومؤثرة
جزاكى الله خير
وفعلا المفروض الماضى مياثرش فينا ولازم يكون عندنا امل وحلم بما هو افضل

Hosam Yahia حسام يحى يقول...

ماشاء الله قصه جميله جدااا


عجبتنى الحته المنمقه فى اخر البوست



..........

وومن يقول...

بطوط
كل يوم أكتشف فيكي موهبة جديدة قصة أكثر من رائعة أخذتني معها في رحلة لهذا الشاطي
دمتي ودامت إبداعاتك

الفاتح اليعقوبي يقول...

السلام عليكم
قصة جميلة يااستاذة بس هو سابها ليه طلع ندل
بس عامة الحب شئ جميل وممكن يتكرر في حياة الانسان كتير ومش قصة راجل راح يجي غيره مية والحياة لاتتوقف عند احد
عامة
قصة جميلة وفيها مشاعر جميلة وواضحة
والسلام

حسن محمد توفيق يقول...

العزيزة

بنت الاسلام

شكرا لك قصة جميلة وسر رائع تستحقين

عليه الثناء

حمادة زيدان يقول...

بطووووووط

حقيق والله كاتبة محترمة .. يبنتي بتكتبي قصص حلو أوى ... القصة حلوة بجد

والبنت صعبت عليا اوى انتى قاسية على طول كدة ليه

ياللا بالتوفيق واستمرى

بنت الاسلام يقول...

د/أبويحيي وأدم

اخي العزيز شرفتني بزيارتك

احب ان اوضح نقطة انها قصة قصيرة بمعني انها لاتعبر عن رايي الشخصي بل انا اتفق تماما معك ان لا احد يستحق ان ندمر حياتنا من اجله خاصة من اتصف بنظري بالخيانة


الحياة لا تنتهي عند نقطة بل تستمر

تحياتي

بنت الاسلام يقول...

الفاتح الجعفري

ليت الجميع يفهم سر الحياة

ولاينهي حياته لمجرد طيف مر بها قسي عليه

فاكمل حياته قسوة علي نفسه

ولكن

لن ينفعه احد



تحياتي

بنت الاسلام يقول...

بنت الحرية

شكرا لزيارتك

مين يفهم يعيش الحاضر وينسي الماضي

ويحلم بالستقبل

مييييييين

تحياتي

بنت الاسلام يقول...

حسام يحيي

احلي حاجة انها عجبتك

مبرووووووووك النجااااااااااح


منتظرة هدية النجاح بقي


تحياتي

بنت الاسلام يقول...

وومن

انتي الرائعة دايما

وحشتييييييني

تحياتي

بنت الاسلام يقول...

الفاتح اليعقوبي

دي الحياة

لكن القلوب الصادقة المخلصة

صعب تعيشها كتير

اعتقد ذلك

تحياتي

بنت الاسلام يقول...

حسن محمد توفيق

من بعض ماعندكم يا استاذ حسن

شرفتني بالزيارة

تحياتي

بنت الاسلام يقول...

حمادة زيدان

انا قاسيييييييية

ربنا يسامحك

اهو بنتعلم منك ياكاتب ياكبير

تحياتي

YHYيــوســف الـمصـرى يقول...

السلام عليكم ورحمةالله وبركاته
..........................
جميلة اوى يا بطوط
بجد اسلوب حلو اوى
ومن احسن لأحسن أن شاء الله
سلاماتى وتحياتى يا بنت بلدى ;)

بنت الاسلام يقول...

يوسف المصري

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

سعيدة برايك

جدااا

اكيد هيعطيني حافز اني استمر

تحياتي

مـحـمـود فـرج أحمد يقول...

اسلوب حضرتك جميل ولغتك متميزه
بس عندي سؤال بسيط

انتي مش شايفه إن اللي عملته كان هروب من واقع أليم؟؟
هي صحيح عاشت الواقع ولكنه واقع آخر لم تحاول فيه إجتياز ما واجهتها من عقبات سالفه

عموما وضحتي إحساسها جدا وأد ايه هيا تركت الحب وعالمه بلا رجعه


ملحوظه صغنططه
فيه أخطاء إملائيه ياريت تبقي تصلحيها

تحياتي

شمس الزناتي يقول...

بطوط
الحب طاقة ممكن تكرر مرة و اتنين و تلاثة يعني طاقة لا تنتهى
بس البطل طلع ندل اوي يا بطوط

appy يقول...

لا يا بطوط انت طلعت شاعر وكاتب دا انتى هتنافسى حماده زيدان بجد هههههههههههههه
بس بجد هايله يا بطه
وبتوضح بدايه الشخص الى الحاجه اللى بيوصلها
بس عاوزة اقولك ان لازم الانسان يبقى قوى علشان يكمل

عمرو عبد الباري يقول...

رائعة واسلوبها متميز... لكن مش عارف حسيت فيها برو ح يأس كده وللا اييييييييييييييييييييه

ريمان يقول...

ازيك يا بطوط

ايه يا قمر المواهب الجامده دى

لا ء لاء مقدرشس على كده ابدا

ربنا يوفقك يا حبيبه قلبى

بجد بحبك اوى

تحياتى" ريمان "

بنت الاسلام يقول...

محمود فرج الله


اولا شرفتني بالزيارة

ثانيا

ديه قصة قصيرة لاتعبر عن رايي الشخصي

ولكني عاوزة ااقول ان في فعلا بنات بتحكم علي نفسها بالفناء لمجرد قصة عاشتها واعتبرتها نهاية الحياة


ثالثا راجعت القصة ومش لاقية الاخطاءات الاملائية ياريت كنت تحددهالي


رابعا اتمني التواصل

تحياتي

بنت الاسلام يقول...

شمس الزناتي

انا معاك

بس مين يفهم

والنادلين بقوا كتيرررررر قوووووي

تحياتي

بنت الاسلام يقول...

appy

لا واحنا نقدر ننافس حمادة برده


بتختلف القوة من شخص لاخر

في ناس قوية في كل حاجة وتيجي علي قلبها وتبقي ريشة

تحياتي

بنت الاسلام يقول...

عمرو عبد الباري

احتمال يكون يأس

بس الاكتر

سوءء تقدير للامور

وظلم لقلب اتخلق عشان يحب ويتحب

تحياتي

بنت الاسلام يقول...

ريمان

من بعض ماعندكم ياقمر

انا بحبك اكترررررررر

تحياتي

مـحـمـود فـرج أحمد يقول...

السلام عليكم
انتي غيرتي في اسمي ولا ايه؟؟ عموما يلا حصل خير
هبدأ برابعا وانك تتمنى التواصل .. أنا بعدي علي مدونتك بس كنت مش بسيب كومينت وأقرا بسرعه وأطلع لأني تقدري تقولي مطحون في الكليه ويستمر الطحن ده لغاية شهر اكتوبر ان شاء الله.. أجازتنا مع عيد الفطر.. وفعلا وقتي مش لاقيه لأن أغلبه كليه ونوم

على فكره سؤالي البسيط في تعليقي الأول كان عن رأيك الشخصي ككاتبه للقصه وليس رغبة في تعديلها أو نقدها .. حتى أنا قلت إنك وضحتي أحساسها جدا وده دليل نجاح

بالنسبه بقه لموضوع الأخطاء الإملائيه .. عايزك بس تعذريني .. أنا مش ناقد ولا بحب أطلع القطط الفطسانه .. بس كل الموضوع ان فعلا كتابتك بلغه جميله جدا من الفصحى التي أحب قراءتها .. مفهومه للعامه وفي نفس الوقت لا تتدنى للعاميه وكلماتها وتعبيراتها جميله
لذلك مش بحب ألاقي أخطاء فيها وخصوصا إملاء .. دي الكلمات اللي لاقيتها ع السريع كده أصلي مدققتش ... زمانك هتخبطيني باللي في ايدك
قالما.. تصحيحها : قلـَّما
ملئت .. تصحيحها : ملأت
رسموها.. تصحيحها : رسماها
هنئها.. تصحيحها :هنأها

هقول لك تاني اعذريني ومش تزعلي
تحياتي

بنت الاسلام يقول...

محمود فرج أحمد

ازعل من ايه بس

بالعكس انا بشكرك جداااا

وحالا هروح اصلحهم

وبجد بجد الف شكر

ايون كدة هما دول المعلقين ولا بلاش

تحياتي

أحمد سعيد يقول...

القاصة الجميلة..بطة .

قصتك رائعة المشاعر والأحاسيس

تتأرجح بين الخاطرة والقصة .

أحساسك فيها رائع

ورسمك للماضي في صورة امواج البحر كان موفقا .


أتمنى أن أقرأ المزيد .


أخوكِ نيجــر .

احساس لسه حى يقول...

عزيزتى

ارتدت منظار الوقار وتخلت عن حلم الصغار

عارف ان ساعات القلوب الرقيقه مش بتستحمل ما تعود البشر ان يفعلوه

فهى كانت تعيش حلم جميل وكانت تظن ان الفارس الذى سينقلها لدنيا الاحلام دنيا السعادة سيكون كما حلمت به

لاكن للاسف قليلون من هم فرسان واصبحت كل فتاه تتصدم فى فارسها فمنهم من نعيش وتتكيف

ومنهم من تكره هذا الفارس وكل فارس فى هذا الدنيا

بس طبعا لو انها لالقيت الانسان اللى ممكن يرجع ليها حلمها والدنيا اللى حلمت بيها وهى صغيرة

اكيد كانت قلعت المنظار وافتكرت قلبها واحساسها ومشاعرها وصحتها

لاكن للاسف انها مقبلتش الانسان ده

والدنيا كده ممكن نقابل حد يفرحنا

وممكن نقابل حد يجرحنا

قصتك حلوة قوى وبسيطة ومختصرة بس فيها كلام كتير

تحياتى

سلام

مصر