الهي ماعدت أبغي شيئا في هذه الحياة سوي عفوك ورضاك

الخميس، 28 فبراير، 2008

انظروا....انه القمر



عندما اتحدث عنه اشعر وكانني

في عالم اخر

في مكان اخر

في زمان اخر


اشعر انني في جزيرة وسط المحيط

اجلس علي اعلي صخرة فيها

يغمرني الظلام ويحوطني ليل لانهائي

وتعلقت عيني بالسماء

فاذا بها ظلام وظلام

اذا بها سحاب كثيف

وامطار لاتنتهي

واصوات رعد

وانوار برق

بعثت في نفسي خوفا

وارسلتني في رحلة طويلة
الي ماض بعيد مؤلم

ذكرتني بالام لاينساها القلب

ولكن برودة المكان جعلتني ارتعش

فاختلطت دموعي بقطرات المطر

التي تحولت الي كرات من الثلج تقذفني

ووسط كل هذا

ظهر من بعيد

لمحت طيفه

وسط السحاب الكثيف

شعرت به يجاهد من اجل الظهور

واذا به يطل عليا مشرقا

مبدعا

رائعا

كالعادة

واذا بلساني ينطق

انظروااااا

انه القمر

انه

الامل

واذا بقلبي الحزين

يرددها معي

نعم

انه القمر

انه الامل

وفجأة انقشعت الغيوم

وتوقف المطر

واذا بنجوم كااللألئ

تفترش السماء

وتزيح الغيام بعيدا

ليزداد القمر ضياءا

وبهاءا

ويحيا الامل من جديد

رغم كونه بعيدا

بعد القمر

الا ان القلب يشعر به

كما تشعر العين
بضياء القمر

الجمعة، 22 فبراير، 2008

وارتديت القناع





ويظل بحر الذكريات بأمواجه العاتية يعصف بي ليحملني الي الوراء أعواما وأعواما ليقف بي علي لقطات من حياتي التي لم تستطع أن تنمحي من ذاكرة الزمن بل ظل تأثيرها باق خالد......و
نشأت طفلة ليست كباقي الأطفال فتحت عيني علي الحياة لأجد كل شيء حولي مختلف ليست هذه الحياة التي أتمناها وأرجوها ليست هي لم أجد أحضان تضمني ولم أجد أيادي حنونة تحنو علي ولكني وجدت في الحياة زحمة وفي داخلي زحمة كنت أحيا بين بشر وبشر ولكني لم أكن في دنياهم ربما لأن لكل منهم دنيا خاصة به فبقيت وحيدة بحثت عن أسرة متكاملة فلم أجد كم تمنيت يوما أن تضمنا مائدة طعام واحدة ولكن كيف والكل بعيد وبعيد كثيرا ماكنت أبكي ولكن وحدي بعيدا عن العيون وما كانت هناك عيون تعنيها بكائي وألامي كرهت الشفقة واحساس العطف كرهت نظرات البشر التي تشعرني أنني مختلفة عنهم كرهت الضعف وبحثت عن القوة فلم أستطع أن أكون قوية سوي علي نفسي فأجبرتها ذللتها أقنعتها أن من كان مثلها ليس من حقه حلما ولا أملا لذا عليها أن تحيا بقوة أمام الجميع بصلابة لاتعبر عنها رميت قناع الضعف والحزن علي الأرض وداست عليه أقدامي لتمزقه وبقناع أخر ظهرت علي الدنيا فرحة بشوشة قوية صلبة مرحة مقبلة علي الحياة كنت أخرج الي الدنيا بروح مفعمة بالأمل والتفاؤل ونظرات الحسد والغيرة تحوطني وما أكثر الكلمات ماسمعنا ولم يكن أحد يعلم شيء سوي مايري ولكن لحظة سقوط القناع غالبا ما كانت تأتي أثناء طريق العودة من المدرسة أو الجامعة لأجد نفسي عائدة وحيدة لكم تمنيت أن لاأعود ولكن كان لابد من العودة تذكرت يوم نتيجة الثانوية العامة أمام المدرسة والكل منتظر ومترقب النداء علي اسمه ليعلن بعده اما صرخاته الحزينة أو السعيدة التفت حولي فاذا بكل صديقة تصحبها عائلتها البسيطة أما وأبا وملامحهم المترقبة تعلن توترهم وعيونهم تفضح خوفهم علي مستقبل أبنائهم بعدما جالت عيني في الجميع توقفت علي نفسي فاذا بي وحيدة بلاأحد يشاركني فرحة نجاحي أو يخفف عني صدمة ألامي ان لم يحالفني التوفيق ولفت نظري مشهد رغم مرور سنوات عليه الا أنني لست أدري لماذا يأبي أن يزول كما يزول كل شيء وينتهي أب وابنته تعالي نداء اسم ابنته بمجموعها فاذا به كبير وكبير فلم يتمالك الأب نفسه واذا بدموعه تغمر وجهه الحاني واذا بابنته لاتملك نفسها من شدة الفرح واذا بأحضانهم أمام الجميع تعلن عن عمق العلاقة بينهما عمق الحب المفقود لكثير وكثير.......... وارتديت القناع

.................................................................................................................

لست أدري أبشرا أنا كسائر البشر أم أختلف ربما لكثرة جراحي ربما لأنني لم أجد في هذه الحياة حليفا لي سوي الألم هو أنا وأنا هو في فترة ما قررت أهرب نعم أهرب من كل شيء وأول هروب كان من نفسي واستسلمت لأول مركب وجدته في طريقي طريقا غريبا أوهمت نفسي أنه طريق السعادة طريق الأمل ودخلت في عالم الأحلام أحلام لا تتعدي نطاق ضلوع صدري محبوسة ولكنها محسوسة وكان هذا يكفي وما أحلاها من أحلام عشت بها وعاشت بي واستشعر القلب سعادة تمني دوامها ولكن كثيرا ما كان يتوقف لينظر أمامه فلايري سوي ظلاما ومع ذلك قرر الاستمرار كانت البشائر تدل علي ضرورة التوقف والعودة ولكن شوق القلب الي البعد الدائم عن حياته الكائنة الحزينة جعله يتوهم ويتوهم ويحلق بعيدا في دنيا أخري من صنعه حتي صفعته الأمواج بقسوة لم يستطع أن يتحملها فأوشك علي الغرق والهلاك لكن حلاوة الروح أصابته فتيقظ و ارتدي القناع
....................................................................................................................





الأربعاء، 20 فبراير، 2008

بحر الذكريات(1)



قصة ربما تكون حلم وخيال ربما ستكون مجرد سطور علي صفحات بيضاء ولكني قررت أن أخوض التجربة وأكمل كتابتها ليست جديدة عليا كتبت بعض من فصولها منذ سنوات ثم حدث وضاعت مني الاوراق التي كتبتها فيها وبالامس فقط قررت أن أفعل شيئا أخذت أفكر ماذا أفعل لأخرج من دائرة الأوهام التي كادت أن تقضي علي بتفكيري الزائد في أمس وغد ونسيت اليوم فتعست أيامي فسألت نفسي من أنا وماذا أنا فتذكرت أن هناك عزيزا علي قلبي فقدته منذ زمن بعيد رغم كونه كان الشيء الوحيد الذي أشعر به ويشعر بي وهو قلمي احاسيسي مشاعري أفكاري أحلامي أوهامي التي كانت مرأة لنفسي تتساءلون عن عالم التدوين وكتاباتي فيه عالم التدوين كان بالنسبة لي أحاسيس عابرة لحظية وقتية مشاعر غضب لشيء ما فجرت بداخلي طاقات دخيلة أخرجتها علي هيئة بوست أو مشاعر حزن عميقة أو فرحة لحظية انتهت مع الوقت لكن احساسي بأنني قلما وورقة ضاع مني منذ وقت طويل من بعد سنوات الجامعة عادت بي الذكريات للوراء لأتذكر كم موضوعا كتبت وكم قصة ألفت تذكرت يوما في محاضرة للكيمياء وطاف بخيالي معني الضمير فاذا بي أنسي الزمان والمكان ووضاعت كلمات الدكتور من اذني واذا بي امسك قلمي وفي كشكول محاضراتي وأكتب موضوع بعنوان أين الضمير وفي محاضرة أخري قصة قصيرة الحكم أخر الجلسة دائما ما كنت أشعر وأنا داخل محاضراتي أنني غريبة بعيدة كنت أنطوي علي نفسي وأسرح بخواطري بعيدا في عالم أخر وكثيرا ماكنت أتساءل من الذي جاء بي الي هنا وتأتي الاجابة سريعا انه القدر وسرعان ما أنفض عن نفسي تلك الأفكار بعيدا وأعود الي منزلي لأتذكر شيء واحد فقط أنني تلميذة طالبة لابد لها أن تتفوق وأن تريح ضميرها بأحسانها الي المواد التي وجدت نفسها مسئولة عنها فيجافي عيوني النوم وأستيقظ في ظلمات الليل وتحت أنات البرد أفتح كتبي ومحاضراتي وأحاول وأحاول حتي أفهم وأحفظ وأستوعب لم أكن أفعل ذلك بدافع الحب للمناهج العلمية ولكن بدافع الواجب بدافع الضمير وربما بدافع التحدي كنت دائما أحب أن أتحدي نفسي وأثبت لها أنني أقوي من أي ضعف فكان النجاح لابل وكان التفوق واذا بي من الأوائل واذا بنظرات الدهشة والتعجب في عيون زملائي كيف لمن كانت دائما بعيدة في عالم خاص بها تتفوق علينا جميعا ولا أنسي يوم النتيجة عندما حصلت علي درجاتي وذهبت الي احدي صديقاتي القريبين الي قلبي لتجمع الدرجات بالحاسبة فاذا بها تخبرني ماشاء الله درجات مين هذه يافاطمة أخبرتها أنها درجاتي ولم أنسي لليوم نظراتها المندهشة الي ولا أكذب عليك أنني اندهشت أنا أيضا ولم أري نفسي سوي في مسجد الجامعة ساجدة حامدة لله فضله علي تذكرت كم كان حجم المعاناة في المذاكرة لست أدري أمن سوء حظي أم من حسن حظي نشأتي في أسرة مفككة بعض الشيء أب راحل بعيد وخمسة أبناء وأم عليها مسئولية أكبر منها تذكرت كيف كان حلمي وأملي أن أجد مكان بشقتنا مناسب ومهيأ للمذاكرة لم يكن احد يبالي بأحد وكان الصراخ دائما طالبة الصمت والسكون ولكن كيف والصراخ كان السمة المميزة لبيتنا تذكرت يوم امتحان الجيولوجيا بالكلية وساء الحالة ماذا أفعل انتابني البكاء كان كل أملي مكان هاديء فقط أخذت كتبي وخرجت علي السلم لأذاكر ومن عجائب الزمن ومن رحمة الله الواسعة اذا بتقديري في هذه المادة جيد جدا ااااااااااااااااه ذكريات لاتنتهي أبعدتني عن ما كنت أنوي كتابته في البداية ولكن لايهم فقد قررت العودة لقلمي وذكرياتي وأحلامي

وسأعود

اعذروني ربما كانت كلماتي مبهمة غير واضحة ولكن يكفي أنها أراحتني سأتحدث عن هذا البحر الذي عشت فيه ثلاث وعشرون عاما بلمحات طافت بخيالي لحظة الكتابة بحر الذكريات

تحياتي




الأحد، 17 فبراير، 2008

رسالة حب .....الي أمي الحبيبة


رسالة حب



الي من ضحت من أجلي



الي من استعذبت الألام في سبيل



أن تري ابتسامة عيوني



الي من تنازلت عن عرشها



من أجلي



اليكي با أمي الحبيبة



اسمحي لي أن أقدم لكي رسالة حب





أشهدكي فيها أنني أحبك





وأطلب منكي السماح





لكم حلمت بأن أكفكف بيدي دموع عينيك



وأخفف بنجاحي وتفوقي جراح قلبك



ولكني لازلت عاجزة



ولست أدري ان كان تقبيلي ليديك كل صباح يكفي



يكفي عوضا لك عن كل لحظة ألم عشتي فيها



من أجلي



أمي الحبيبة



ليس بيدي شيء أقدمه لكي



لا بل كثيرا ماقسوت عليكي



لاختلاف أفكارنا



ولكن في شتي الحالات



أعلم جيدا أنك لاتريدين شيئا سوي مصلحتي



وأن خوفك الزائد عليا هو سبب الاختلاف



أمي الحبيبة



لن أوافيكي حقك أبدا مهما كان



ومهما قدر لي الحياة في هذه الدنيا



فستظلين عظيمة



كبيرة



وسأظل أنا مدينة لكي



بابتسامات



وضحكات



بأفراح قلبك التي باتت بعيدة





أمي الحبيبة



ببركة دعواتك أحيا



وبدموع صلواتك أستمر



فلاتحرميني منها أبدا ماحييت



ربما تكون هي السبب الوحيد



في اصراري وصمودي علي الحياة





أمي الحبيبة



أعلم كم قلبك عظيم



وأعلم كم كان تسامحك دائما أقرب الي نفسك من غضبك



وأعلم انكي تحيين بقلب ربما ندر وجوده في هذه الحياة



قلب مسامح



ألا فلتسامحيني ان عجزت عن اسعادك مابقي لكي ولي من حياة





ربما نجد سعادتنا في وجودنا معا



هناك



في السماء



عند من نرجو أن يقبلنا في جنانه



بعفوه وغفرانه





أمي الحبيبة





مهما قلت فلن تنتهي رسالتي



ولكن في الختام



أخبرك



أنني



أحبك

















الخميس، 14 فبراير، 2008

فليحيا الحب





أجمل شيء في الدنيا الحب



كل لما


عيد الحب
كان بيقرب


كنت بحزن


وبقول


مين ياتري بيحبك يابطة


وانتي بتحبي مين


بتحبيه بجد


مين في الدنيا ديه يستاهل حبك

مين


مين


؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

وجه اليوم


وحيدة


قلت


في يوم الحب




لازم علي الأقل أحس بالحب




وأعبر عن حبي




ان كان في قلبي حب



فكرت وقررت



وبسرعة نفذت


طلعت لجارتي



عندها أطفال حلوين



موني ودودا وفانا


لبسوا بسرعة



ونزلنا


والدنيا برد


والمطر نازل علينا


لكن طاقة الحب الي جوانا
دفعتنا نستمر


اخدنا تاكسي وقولناله ملجأ الايتام


قبل ماندخل اشترينا موز وبلالين للأطفال


ودخلنا


وعشنا


حسسنا علي رؤؤسهم


شيلناهم حسناهم حبيناهم


نفخنا البلالين لعبنا معاهم


ضياء ومصطفي علقوا معايا سنتين عمرهم


وعزة وفيفي علقوا أكتر


ولاقيت حب كبير بريء خالص من غير زيف


رجعت سعيدة


علي وعد بتكرار الزيارة تاني وتالت


وفي الأخر


عاوزة أعرف الحب ببساطة


هو أجمل احساس في الكون

احساس بيرفع مننا وبيعلينا


احساس بيرتقي بمشاعرنا

ليت أيامنا كلها


لعلها تحلو بنا


وتحلو




لعلنا ننسي بالحب كل الضغائن



ونبرأ من كل الجروح



الي كل من وجد نفسه وحيدا في عيد الحب


ابحث بنفسك عن حبا يدفئك



ربما تجده في عين طفل بريء



او في بسمة طفلة يتيمة



او علي يد رجل عجوز تعبر به الطريق



هذه هي السعادة


ومفتاح السعادة


في باب الحب


فلنحب


نحيا بالحب


ونحيا للحب

و

فليحيا الحب


















الثلاثاء، 12 فبراير، 2008

من طابور التموين لطابور المنتخب ياقلبي لاتحزن




طابور

التموين

والله الي بيحصل ده مهزلة

ومناظر لا أحد يتخيلها

وزير طلع في دماغه
فجأة يحول بطاقات التموين
لبطاقات الكترونية

والبلد كلها اتملت طوابير

وبهدلة واهانة

وضرب وصد وخبط وربط

وأمن مالي البلد

والمواطن الغلبان ده ياعيني من الفجرية
رابط في الطابور

ويروح ويرجع تاني يوم ودوره لسة ماحلش

وانا بتفرج علي برنامج القاهرة اليوم

تقرير عن طابور التموين

عرضوا

مشهد لايتخيله أحد

مواطن غلبان ياعيني

واقف ومعاه ايه

تخيلووووووووووووا

حلة

أه وربنا حلة وطبيخ

لكم أن تتخيلوا وصل الأمر لايه

واضح ان الطابور أصبح دار اقامة

وربنا يستر ومانلاقيه بكرة بمرتبة في الشارع

كل ده عشان ايه

أنا بس بسأل سيادة الوزير

وزير التموين

الي انا معرفش اسمه

ومش عاوزة أعرفه

ليه كدة

هو انتم مابقاش وراكم شيء

غير انكم تفكروا ازاي تعذبوا الشعب

تعالو بقي نشوف طابور تاني

طابور المنتخب

خلاص الحمد لله أخدنا الكاس

وعمت الأفراح

ووقف الكثير والكثير في طابور الانتظار

طابور انتظار وصول المنتخب المصري

الناس مانامتش منتظراهم

منتظرة تعبر عن فرحتها بيهم

عن احساسها بيهم

وبالفعل تم الاتفاق من قبل شركة كبيرة راعية

لاستقبالهم في المطار بأتوبيس مكشوف

ومجهز لاستقبالهم

اخدوا كل الموافقات لاستقبال الفريق في المطار

والسير به في شوارع القاهرة الي الاستاد

ثم الاحتفال به في حفلة مصرية خالصة

يشهدها كل الشعب المشتاق للافراح


وبعد وصول الاتوبيس للمطار

فجأة

صدر قرار بالتحفظ علي الاتوبيس

واتفاجأ الجميع

بقرار من الاتحاد بمنع الاستقبال

والسبب ان الفريق تعبان

واذا بطابور المنتخب يفاجأ تاني يوم

بأن فريقه التعبان في دبي بيحتفل

ويا

ياعيني عليك يامصري

حتي فرحتك بفريقك

اتحرمت عليك

وتحيا الطوابير



السبت، 9 فبراير، 2008

عقبال عندكم ياحبايب




عقبال عندكم ياحبايب


عاوزة بس أبارك وأهني


لأختي


وجارتي


الغالية


والمدونة الجميلة


أيضا


رغدة أحمد


مدونة




بمناسبة


الخطوبة السعيدة


وبقولها


ألف مليون مبروك


يارغدة


كنتي عروسة زي القمر


امبارح


وبجد بجد


فرحتلك من كل قلبي


صحيح اتركنت جنب الكومبيوتر


أشغل الاغاني


لكن مايضرش


كله يهون عشان خاطر


فرحة عيونك


وطبعا


ياجماعة اكتر حاجة


رغدة كانت بتجهز لها


قبل الخطوبة


موسيقي بيت هوفن

والبلالين


كيف بقي


عندها


زي قرش الكابتشينو بالظبط


عقبال عندكم بقي


وعقبالي


وعقبال كل المدونين


الطيبين


الوحشين


طبعا


يالا مانزعلهمش


عقبالهم





الخميس، 7 فبراير، 2008

لا ياقلبي لن تحب بعد اليوم



سألوني أين قلبك


قلت هناك وراء هذه الأسوار العالية


بدهشة ومن أرسله الي هناك


قلت أنا


أقمت الأسوار العالية


ووضعته وراءها وأخبرته أن مكانه ها هنا


بتعجب والحب


قلت ومابه الحب


أين مكانه ووجوده

بسرعة كانت الاجابة

الحب ليس لمن كان مثلي


ومن انتي

انا الزعيمة

زعيمة من


زعيمة المحرومين


المحرومين من اي

المحرومين من الحب

ومن هم من يكونون


هم أناس انكتب عليهم الحياة هكذا


بلا قلب ينبض وبلا احساس يشتاق لاحساس


ولما

لا تسألهم هم ولكن اسأل من أدمي قلوبهم


ومن هم
البشر

ولما

لانهم مختلفون

كيف

يحملون فوق أكتافهم ذنبا ليس ذنبهم

ويدفعون ثمنا لجريمة ليس لهم يد فيها


أبرياء أمام الله


أنقياء أمام أنفسهم


لكنهم جناة أمام الجميع


وما العمل كيف السبيل لاسعادهم


لا سبيل


لاطريق


لماذا لا يخرجون ويحلمون ويحبون


حاولوا الخروج والحلم فكان السراب طريقهم


حاولوا الحب فكان الجرح والالم نصيبهم


حاولوا الحياة ولكن لاتلبث الحياة


أن تخبرهم بأن الرحيل سبيلهم


من وراء الاسوار أسمع نداء قلبك صارخا أغيثوني


دعك منه


فأنا لن أمل من تكرارها له كل يوم


لا ياقلبي لن تحب بعد اليوم


لا ياقلبي لن تحب بعد اليوم


لا ياقلبي لن تحب بعد اليوم

الثلاثاء، 5 فبراير، 2008

تاج الحصانة




التاج ده أول تاج أعمله
موضوع التاجات مكنش بيستهويني
لكن التاج ده بالذات لفت نظري جداا
وحبيت أعمله
وكمان متمرر لي من مدون عزيز شمس الزناتي
قلت أجرب


دخلت مجلس الشعب من اوسع ابوابه ايه هو رمزك الانتخابى المفضل ؟؟؟؟


ينفع رمز القلب

ولامش ينفع

حد يسأل ويرد عليا


كنت تفضل الدخول مستقل او تتبع حزب معين ؟؟؟؟


والله علي حسب لو في حزب كويس بجد

واهدافه واضحة

وبرنامجه دخل دماغي ليه لا

ده حتي ايد لوحدها ماتصقفش

واهو ايد علي ايد تساعد

وده طبعا هيتطلب مني دراسة وافية لكل الاحزاب

ومعرفة عن قرب برؤسائها واتجاهاتها ووووو

وممكن جداا ولا واحد يعجبني

في الحالة دي

هعمل حزب لوحدي

واسميه حزب المرأة الديمقراطي

بالعند في الراجل بقي

وانا واثقة ان كل نساء مصر معايا

اذا دخلت مستقل هل توافق على التوقيع للحزب الوطنى بعد نجاحك كمستقل ؟؟؟؟

علي حسب هيشتروني بكام

اصل ثمني غالي جدااا

نايبة بقي

أأقل من عشرين جنيه مش موقعة

اول حاجه هتعملها لنفسك ولاسرتك ؟؟؟؟؟

هو انا بقيت نايبة عشان نفسي واسرتي ولا ايه

مش هعملهم حاجة طبعا

احنا الحمد لله مستورين

نشوف حال المحتاجين بقي

مش ناقصين كلام من حد

ولامحسوبية

لازم اكون مسئوووووووووووولة

ولا ايه


ايه المشروع اللى ناوية تعمليه لاهل دايرتك ؟؟؟؟ دون ذكر اسم الدائره

والله أنا في دماغي مشروع

جايز يكون خيالي شوية

بس بجد بجد نفسي أحققه

بصوا هعمل ايه

أولا عاوزة راس مال كبيررررررر

وده أنا ممكن أحصل عليه من كذا مصدر

واظن هتبقي سهلة بالنسبة لي نايبة بقي

ثانيا هبعت دعوة أو نداء لكل شباب دايرتي

ولاد وبنات العاطلين العانسين والعازبين

والي نفسهم يتجوزوا ومش لاقيين شقق ولا شغل

واشتري بالفلوس الي جمعتها أرض كبيرررررررة

واشتري طوب وزلط ومونة

واجيب اكفأ مهندسين مباني

واخلي كل شاب وشابة يشتغلوا عمال بناء

كل واحد منهم يبني شقته بنفسه

وبعدين نسلمها لهم

وبعدين

الموضوع كبيرر هبقي احكيلكم عليه

بالتفصيل بعدين بقي

اهو نبقي عملنا حاجة عدلة قبل مانمشي من الدنيا

هفوق حاضر عارررررررررفة حد يصحيني

قعدت في المجلس جنب نائب مميز . من هو النائب ؟؟؟

أحمد عز وهقوله أهلا بالاحتكار


قدمت سؤال للحكومه ايه هو السؤال ؟؟؟؟؟

أطفال الشوارع ......ماذا بعد؟؟؟؟؟؟

طلب احاطه موضوعه ايه ؟؟؟ وبتقدمه لمين ؟؟؟؟

الصراحة مش قادرة انسي الالف روح الي راحت هدر

نتيجة الاهمال عاوزة افهم ايه الي حصل في القضية

ياسيادة الرئيس انتهت علي كدة

اتايدت ضد قبطان ميت

اعذرني

الموضوع مش بسيط

لازم يتحاط ويتحوط تاني وتالت ومليووووون

هو ممدوح اسماعيل وابنه

كل ده لسة بيشموا هوا في لندن ولا ايه

استجواب لاتنين من الوزراء موضوعه ايه ؟؟؟؟
وبتستجوب مين

السيد الوزير فاروق حسني وزير الثقافة

سؤال بريء وبسيط

يعني ايه ثقافة

ومامدي تأصيلها في الشعب المصري

وهل تري حضرتك أن ما نشاهده ويشاهده أبنائنا
علي شاشات التلفزيون وعبر شبكات الانترنت
وعبر الثورة الهائلة في التكنولوجيا
يشكل أي صورة من صور الثقافة

ومامدي ارتباطها بثقافة المصري القديمة

وفكك من النحت والتماثيل بقي


الوزير التاني

السيد المحترم جدااا والي بجد بحترمه بصدق

وزير الصحة

حاتم الجبلي

أسعار الادوية بجد

حراااااااااااااااااااااااام

انزل اسأل علي تمن علاج الانفلونزا

وتعالالي

هل انت مع قطع العلاقه مع اسرائيل ؟؟؟؟؟


أنا مع قطع رقبة اسرائيل نفسها


وما يترتب عليه من معامله العدو هل تؤيد الحرب على العراق ؟؟؟؟؟؟؟؟

والله سواء أيدت ولارفضت ما الحرب حصلت وخلاص

أنا دلوقتي بأيد خروج القوات الاجنبية من اي بلد عربية

ويبطلوا يضحكوا علينا

قال ايه جايين يحررونا تصدق صدقتهم

أما بخصوص المعاملة أنا بسأل

هما بيعملونا ازاي دلوقتي؟؟؟؟؟



هل تؤيد مرور الامريكان فى القناه ؟؟؟؟؟؟


طالما بيمروا باحترامهم ليه لا

لكن يمرروا ممنوعات

وتبقي حلال ليهم حرام علي غيرهم

ااقولهم ااقف عندك بقي وخد موقف ياحسني


هل انت مشترك فى مؤامره كسر فرنسا هانم بالاشتراك مع ام دبوه ؟؟؟؟؟؟؟؟


أنا شفت مرة فيلم خالتي فرنسا ومعجبنيش

كانت ست صعبة قوي

بتمرر التاج ده لمين ؟؟؟؟؟؟


لكل المدونات و المدونين الحلوين

الطيبين

الوحشين لا



مصر