الهي ماعدت أبغي شيئا في هذه الحياة سوي عفوك ورضاك

الخميس، 27 سبتمبر، 2012


(1)
قـــــــال لــــهـــا أحــــبـــك.. فــأغــمـضـت عــيـنـيـهـا نـــشــوة..


وحــيــن فـتـحـتـها..لم تــجـده أمـامـهـا..


(2)

قـــــــال لــــهـــا أحــــبـــك.. فـــمــنــحــتــه عــيــنــيــهــا..


وحــيــن رأى الـدنـيـا بـشـكـل أوضـــح..


اكـتـشـف وجــود أخـريـات أجـمـل مـنـها..


فـــعــشــق امــــــرأة ســـواهـــا!


(3)


قــــالـــت لـــــــه أحــــبـــك.. فكانت تزرع في صباح كل يوم وردة حمراء في طريقه.. وكــان يـقـطف الـوردة فـي مـساء الـيوم ذاتـه لـيـهديها لأمــرأة أخــرى قــال لـهـا أحـبك!


(4)


قــــالـــت لـــــــه أحـــبـــك .. فــــــــــــازداد ثــــــقـــــة.. وفـــــــــــــخــــــــــــرا.. وتــضـخـمـا وانــتـفـاخـا وغـــــرورا.. وانــفـجـرت ذات يــــوم فـــي وجــهـه فــــشـــوّه أجـــمـــل مــافــيـهـا!


(5)


قــــالـــت لـــــــه أحــــبـــك.. وأوصـــتـــه بــكــتـمـان الـــســر.. فــنــشـر الــخـبـر بــيــن رفــاقــه.. ومـنـحهم تـذاكـر مـجانيه لـلدخول الـى حـياته.. ومـتـابعة أحــداث حـكاية عـاطفية بـطلها ..هـو!


(6)


قـــــــال لــــهـــا أحــــبـــك.. ومـــنــحــهــا وردة حـــــمــــراء.. فــمــنـحـتـه عــمــرهــا كـــلـــه.. وعــاشــا تــجـربـة حــــب جـمـيـله.. ومـــع مـــرور الأيــام فـشـلت الـتـجربة.. فــــخـــســـر هــــــــــو وردة.. وخـــســـرت هــــــي عـــمـــرا..!


(7)


قــال لـهـا فــي الـصـباح الـبـاكر احـبـك.. فـطـارت وحـلـقت بـأجـنحة الـخـيال فـرحـا.. وهـمـس فــي اذنـيها فـي مـساء الـيوم ذاتـه.. انـنـا يــا حـبـيبتي فــي الأول مــن أبـريل.. فـسـقطت عـلـى أرض الـواقع..وانكسر الـجناح.!


(8)


قـــــــال لــــهـــا أحــــبـــك.. وتــــــــــزوج بـــــاخـــــرى.. فـأدركـت أن الـحـب لــدى الـبـعض شــيء.. والـــــــزواج شــــــي آخــــــر.!


(9)


قـــــــال لــــهـــا أحــــبـــك.. فـأنـت اجـمـل امــرأة رأيـتـها فــي حـياتي.. فــوثــقـت بـــــه ثــقــة عــمـيـاء.. ومــنــحــتـه بــــــلا حــــــدود.. وفي غمرة سعادتها به انسحب من حياتها كلصوص الليل.. فـاكـتشفت أنـها أغـبى امـرأة رآهـا فـي حـياته!


(10)


قـــــــال لــــهـــا أحــــبـــك.. وأخـــلـــص لـــهـــا بـــإصــرار .. فــخــانـتـه بـــالإصـــرار ذاتـــــه.. فــطــلـقـهـا بـــــــلا تــــــردد .. وأصـبـح يـخـون بـعـدها كــل امـرأة يـلتقيها!


(11)


قــــالـــت لـــــــه أحــــبـــك.. وخـــشـــيـــت أن يــقــتــلـهـا ردّه.. تـأخـر عـليها فـي الـرد كـثيرا..فقتلها الانـتظار!


(12)


قـــــــال لــــهـــا أحــــبـــك.. وســأمــنـحـك طـــفـــلا جــمــيـلا.. فـكـانت تـتـحسس بـطـنها فــي كــل يـوم.. وتــحــلــم بــالــطـفـل الــمـرتـقـب.. ولــيـلـة الـبـارحـة تـحـسـست ظـهـرهـا.. فــوجـدت خـنـجـر الـغـدر مـغـروس فـيـه!



(13)


قــــال لــهـا فـــي لـحـظـة الـــوداع.. أحـــبـــك ..وســأحــبــك لـــلأبــد.. ولـــــن أنـــســاك مــــا حــيـيـت.. وبــعـد ســنـوات (قـلـيـلة)التقاها صــدفـة.. فــحــدّق فــــي وجــهـهـا طــويــلا.. وســـألــهــا مـــــــن تـــكـــوني! . . . . أهذا انت ايها الرجل؟؟

...لأعيــــــش الحــــــيــــاة وحـــــدى




اخبرونى ان هناك
فوق قمم الجبال
وفى اعماق البحار
وعلى ذرات الرمال
معنى جميلا
يسمى الحب

فأخبرتهم
 انى طوال رحلة عمرى القصيرة
لم أجده
لم أعرفه
لم أسمع عنه
فأنكرت وجوده
تبرأت منه
كفرت به
ولكنهم عاتبونى
وأكدولى وجوده فى القلوب
فبحثت عنه
وبحثت
فلم أجد
سوى أثار له
 فى قلوب من حولى
أثار جرح وألم
بكاء وندم
فتألمت
وتعلمت
أن أحلم بفارس غير موجود
أهب له
قلبى
وعقلى
وروحى
وكل كيانى
ثم أستيقظ
لاعيش
الحيــــــــاة
وحــــــــــــــدى

الأحد، 16 سبتمبر، 2012

أنــــت العــــــــذاب


انت العذاب
انت الالم
انت الجراح
انت الدموع
انت الندم
انت الضياع
ماعاد بدى اياك
مابقى منك شى جواتى
مابدى منك سوى الرحيل
الرحيل للابد
ليش حتى اعود لك
ماشفت منك شى يخلينى ارجع
ماشفت غير قساوة قلب
ماتجرعت منك غير كاس الهجر
ما تذوقت على يدك سوى مرارة الفراق
اليك عنى
يامن ضاع عمرى ورا حلم ارضاءه
ولا يرضى
يامن قتل روحى ليس مرة
ولكن الف مرة
يامن تمنيت يوما لقياه
ولكن هيهات الان ما اتمنى غير نسيانه
باى حق تنطق على لسانك كلمة حبنا؟
او كان حبا حقا؟
ااحببتنى؟
فلما ابكيتنى؟
لما احزنتنى؟
لما جرحتنى ؟
لا سيدى الفاضل
وانت فى الحقيقة لا بسيد لى ولا فاضل
انت لا تدرى ماهو الحب
لا يحمل هذا القلب الذى تضم جنباتك سوى قساوة الحجر
حتى اننى اظلم الحجر بتشبيهه بقلبك
فقد يلين  انما قلبك لا
فقد ينكسر انما قلبك يكسر
لن اعود الك مرة ثانية مهما كان
ولن اسلم مابقى من عمرى لمن اضاعه
ابحث عن غيرى
فما عاد لك بقلبى مكان
تحدثنى عن الذكريات الجميلة؟
ألحظات  تكفى لمحو الالام السنيين؟
أهفوات تمحو انات قلب اصابه الوجع
لا  سيدى
لا شىء عندى يشفع لك
ذكرياتى معك خديعة كبرى
ولحظاتنا الجميلة ستار يخفى ورائه مرارة لا تمحيها السنين
أتخشى على؟
أضحكتنى
منذ متى ؟
وانت تخشى وتخاف؟
منذ متى وانت تشعر وتحس؟
أنكتة هذى؟
ام انها  خدعة ظننت انها ستنطلى على كالمعتاد

اهذا ما ارى فى عينيك حقا؟

دمعة ندم؟

اانت التى تنطقها؟

سامحينى؟


وماذا فعل التسامح معك

طيلة عمرى الذى ضاع

سامحت وسامحت

حتى اصاب التسامح منى ويأس

اما انت

فجرحت وجرحت

حتى استوطن  الجرح فى اعماقك

فاصبح ارتباطنا الدائم

جرح وتسامح

لا  لاول مرة اعلنها لك وبقوة

لن اضعف

ولن اسامح

فما انت بالذى تستحق التسامح

وما انت الذى تستحق الرحمة

اخرجنى من عالمك

كما اخرجتك انا

رايت الكون بدونك ارحم

ورايت اناسا غيرك اجمل

سانتظر من


يفرحنى

يسعدنى

يحنو على

يشعرنى بكيانى

يحترمنى

اما انت

فابحث عن فريسة جديدة

وجهز مخالبك

لتقتلها

وداعا

بقلم : فاطمة الطرابيلى 

مصر