الهي ماعدت أبغي شيئا في هذه الحياة سوي عفوك ورضاك

الثلاثاء، 22 أبريل، 2008

عندما صرخ الدمياطي...انظروا ماذا حدث؟؟؟



أولا أنا فرحااااااااااانة قوي جداااااااااااا لأن صوتنا وصل وأثر وسمع

طبعا في ناس مش فاهمة صوت ايه الي وصل وسمع

أأقوله صوت شعب دمياط

وصل فين هو في ايه

أأقولك ياسيدي فجأة ومن 3 شهور بالظبط لاقينا شركة كندية معروفة عالميا اسمها أجريوم حطت رحالها علي أرض دمياط الحبيبة بمعداتها الثقيلة واستثماراتها الرهيبة قلنا خير وبركة أهي بشرة خير وأفواه هتاكل وايدين عاطلة هتشتغل

لكن فجأة
لاقيناها ركزت علي مكان لايمكن أن يتقبله أحد كمكان لمصنع ضخم متخصص في انتاج اخطر مادتين علي الصحة في العالم اليوريا والامونيا اختارت موقع علي مشارف مدينة رأس البر اللي طبعا لايخفي علي أحد من هي مدينة رأس البر مدينة ساحلية تعتبر منفذ لاغلبية شعب مصر في الصيف وبدأ الكلام ازاي والاخطار وأصبح حديث المصنع هو الحديث في كل بيت في دمياط لان مجرد تواجد معدات المصنع وبدأهم في البناء اثر تاثير سلبي غير متوقع علي حجم الاستثمارات في المدينة نزلت اسعار الاراضي والفيلات 60 في المائة الجروبات السياحية المحجوزة بالفنادق والقري السياحية اتلغت

وفجأة الكل اتحرك ايوة الكل اتحرك وضربوا أعظم مثل للحضارة والرقي في العالم كله حسينا فجأة ان كلنا ايد واحدة وطني واخوان ووفديوالمحافظة والنقابات والغرفة التجارية وغيره حصل تعاون بين كل فصائل شعب دمياط بدون سابق انذار

أعضاء مجلس الشعب سمير زاهر ومحمود صيام قدموا احاطات لمجلس الشعب وتنقلوا بين الوزارات المختلفة للبحث عن أصل الشركة ومن أعطي لها التصريحات وخلافه واكتشفوا خلال رحلة البحث حقائق في قمة الغرابة اسمحولي أعرضها عرض سريع


1_أن الشركة الكندية حصلت علي قرار الموافقة منذ عام 2002 ونحن لم نعلم عن هذا القرار شيء الا منذ 3 اشهر فقط اذن في سرية ليييييييييييه؟؟؟؟؟

2_أن الحكومة المصرية تساهم بنسبة 24 في المائة و16 في المائة قطاع خاص وطبعا نظرا لعظم وكبر النسبة المشاركة بها الحكومة المصرية(بتريق أنا) فقد سمحت لنفسها أن تصرف لصالح المصنع كميات مهولة من منبع الغاز الطبيعي بدمياط بأسعار رخص التراب هذا بالاضافة الي انها أعطتها مياه النيل لمدة 25 سنة بمايعادل مليار متر مكعب ماء سنويا تقريبا بلا ثمن
في الوقت الذي يتحدث فيه العالم كله عن حرب المياه القادمة

3_وهذا ما اثارني انا شخصيا خطابان الخطاب الاول موجه من السيد وزير البييئة الي وزير الزراعة يطالبه فيها بتحويل مدينة راس البر لمحمية طبيعية نظرا لموقعها الفريد واحتوائها علي مايقرب من 2 مليون نخلة و72 طائر مهاجر وووو ولم يمضي أربعة أشهر الا وقد صدر خطاب أخر من نفس الوزير يعلن فيها موافقته علي المصنع وبانه ليس لديه أي اخطار علي البيئة ؟؟؟كيف هذا ؟؟؟

هذه كانت الحقائق التي خرج بها لنا نواب الشعب اتوجه بخالص الشكر لهم

اما بالنسبة لاهالي دمياط فاليك ما فعلوا:

1_لافتات سوداء علي المنازل خطوا عليها لاللمصنع الملوث للبيئة

2_تكاتف رجال الاعمال والتجار بجمع تبرعات وصلت لمائة وسبعين الف جنيه لعمل حملة اعلامية ضخمة ورفع قضايا للمطالبة بنقل المصنع من مدينة راس البر ونجحت الحملة

3_مظاهرات متعاقبة عقب صلاة الجمعة للتنديد بالمصنع

4_وقفات احتجاجية للنقابات واشهرها نقابة المحاميين وقفة محترمة تذكر لها

5_لابل قرروا الذهاب للاعتصام أمام مجلس الشعب ان لم يتوقف

6_بالنسبة لي انا شخصيا فقد كتبت علي مدونتي من قبل موضوعا في هذا الشأن وفوجئت بتعلقين أثرا فيا اولهما من صحفي دمياطي ترك لي ايميله الشخصي وترك في رسالته لو انني ااريد معلومات عن المصنع ارسل اليه والثاني من شاب دمياطي ايضا ترك لي جروب قام بانشائه علي موقع الفيس بوك يرفض فيه المصنع اطلق عليه لا للمصنع ودعاني للمشاركة واشتركت حقيقة ايجابية اسعدتني من أبناء بلدي

وبالامس فقط صدر القرار بوقف العمل في بناء المصنع

وانتصر الشعب بتحالف كل قواه وتحية خاصة مني للسيد المحافظ فتحي البرادعي لموقفه البطولي معنا فبفضل تشجيعه ماكنا حققنا شيء

عرفتم بقي انا فرحانة ليه


عشان ولاد بلدي طلعوا جدعان قوووووووووي

ووقفتهم شرف ليا وشرف لكل مصري


دعوة عامة لكل المصريين
اوعوا تصيفوا في اي حتة
راس البر أجمل مدينة في العالم نورووووونا
وهتتبسطوا قووووووووووي
بس تعالوووووووا

هناك 13 تعليقًا:

وومن يقول...

بطة
الف الف الف مبروك اللي حصل دة لازم يبقي يوم تاريخي ودرس لكل الشعب المصري ويشوفوا اللتحاد عمل ايه مبروك لكل مصر اول لا في وجه النظام

يوميات مظلومة يقول...

الف مبروك لينا يا بطوط يا جميل احسن شعب الشعب الدمياطى بس مش كل الشعب طبعا هه فى ناس من الدمايطه انا مش بطيقهم اصلا وانا على فكرة لما عرفت الخبر فرحت اوى بس ربنا يستر ويتم فرحتنا على خير يا رب

الفقير إلى الله يقول...

كويس والله ادي المحله وبعدين دمياط عقبال باقي الشعوب في أرضنا المغتصبه المحاصره المحتله من قبل حكومتنا الجميله ما تتنفض كدا يارب

الفاتح الجعفري يقول...

طيب الحمد لله
شيء جميل جدا ان ارادة الشعب تنتصر ودمياط مدينة لها تاريخ عظيم جدا خاصة ايام الحروب الصليبيه
اهو الناس صابره علي الجوع والفقر والبلاوي اللي عاملاها الحكومه
طيب يسيبوهم بصحتهم علشان يعرفوا يستحملوا بجد حرام عليهم
حسبنا الله ونعم الوكيل
ربنا ييسر الخير والامن لهذه البلاد التي لم ولن تسجد الا لله الواحد فقط
جزاكم الله كل خير وربنا يستدمكم لنصرة دينه

Hosam Yahia حسام يحى يقول...

الف ميرووووووووووووووووووووووووووك

محمد مارو يقول...

بطه
ده اوضح مثال ان الحموكه تصرفاتها عشوائيه مش محسوبه و لا مدروسه

قرارات منفرده بدون داعى

المهم
اقولك مبروووووووووووووووووووك

e7na يقول...

ازيك يا بنت بلدى

انا كاتب فى المدونه عندى موضوع عن اجريوم

ياريت اعرف رايك

أحمد سعيد بسيوني يقول...

خلاص
نغير الخطة الى راس البر
ههههههه
عشانكم بس
تحياتي

nonoymm يقول...

السلام عليكم
اول تعليق عند حضرتك وباذن الله ساتابع
دلوقتي ما بقاش حاجة تمشي الا بالصراخ
والعين الحمرا
تحية للدمايطة
تحياتي

اوعى تفكر يقول...

مبرووووووك النصر
عقبال مننتصر على الراس الكبيره
هو ده الشعب المصرى لما يتحرك

مسلمة يقول...

الحمد لله يافاطمة

الإتحاد قوة

ربنا ييسر لأهالى دمياط أمرهم

ماجدى البسيونى يقول...

ماجدى البسيونى نائب رئيس تحرير جريدة العربى
ملف بما كتبه ماجدى البسيونى حول جريمة عصر مبارك على ارض رأس البر

ولهذا أدعو كل دمياطى محبآ لبلده بالمطالبة بتعليق الإحتفال بعيد دمياط القومى الموافق9 مايو وهو ذكرى دحر الصليبين فى معركة فارسكور المجيدة حتى يرحل آخر محتل من مصنع أجريوم الكندى
ممفتتح
من يعرف الدمايطة يعى تماما أنهم اناس توارثوا حب راحة البال كى ينتج، ولايميل للصدام.. شعب مبدع، من شال الحرير لتحفة خشبية لقطعة بسبوسة لقصيدة أو طقطوقة لطاهر ابو فاشا وهيام فاروق شوشة وروعة سعد أردش وبشير الديك وأمومة بنت الشاطئ ولطيفة الزيات ودرية شرف الدين.. لكنهم موج البحر الابيض الهادر، حجاج لقبر المناضل الأول شطا وجبهة المقاومة المتقدمة للهجمة الصليبية، الطريق الحربى الجسر العابر للجيش المصرى إلى سيناء الحاضن لمدن القنال الدافع بعرقه لفواتير السلاح عقلية.. العالم المتأمل على مشرفة وعبد الرحمن بدوى ومحمد زكى العشماوى وشوقى ضيف وحلمى الحديدى عنيد فى الحق كضياء الدين داود، وابن نكتة ولو بدأها:مرة واحد دمياطى..... من سيد الغواب إلى سيد الموجى منتفضة قريحته كعيد صالح وسيد النماس.
...ويعشق النظام إذا ما كانت سياسته شعبوية.. ما يحدث فى دمياط كلها اليوم أعتى نوة عرفتها كل أرجاء المحافظة أشد من هبة إعادة مصنع الغزل لدمياط قبل الثورة يومها لم يتخل دمياطى واحد من دفع ولو قرش تعريفة وعاد المصنع من حلوان إلى دمياط، حتى وقتها كانت الحكومات تنصاع لمطالب الجماهير ولاتعتبرها "لى دراع".

(1)
التاريخ: الأحد 10 فبراير 2008
ماجدى البسيونى يكشف بالوثائق :
أكبر عملية تلويث بيئى بجزيرة رأس البر
نعم هى مؤامرة بكل ما تحمله الكلمة من معنى.. قبل ذلك تم تخريب حلوان وها هم نفس القوى وبنفس الأدوات قررت تخريب أهم موقع على خريطة مصر كلها.. جزيرة رأس البر التى تمتد من نقطة التلاقى مع البحر الأبيض المتوسط وحتى القناة الملاحية محازاة لميناء دمياط والواصلة من المتوسط إلى نهر النيل.
عندما أنشئ ميناء دمياط توقع الجميع أنها بداية خير على مصر عموماً وعلى شعب دمياط على وجه الخصوص وهذا ما حدث بالفعل على مر عشرات السنوات الماضية، إلا أنه فى خضم تخلص بلدان الدول الصناعية من جميع المصانع التى ثبت علمياً مدى التأثير المدمر لنفايتها ومخلفاتها على تربتها وشعبها ووسط التأثير القوى لجماعات البيئة وتأثيرها الشعبى والدولى مما دفع الشركات المالكة لهذه المشاريع للهجرة بمصانعها إلى دول أخرى كانت مصر من بين هذه الدول وكانت دمياط من بين هذه المواقع وكانت جزيرة رأس البر باعتبارها شرق ميناء دمياط هى المستهدفة بحسابات اقتصادية لصالح تلك الشركات.
إيه الموضوع؟
فى سرية تامة أعلن عن «تفعيلا لبرنامج الرئيس مبارك الانتخابى يجرى تأسيس مشروع شركة أجريوم للمنتجات النتيروجينية بالمنطقة الحرة الصناعية شرق ميناء دمياط ووضع نواة هذا المشروع والذى تصل استثماراته المباشرة إلى 1.4 مليار دولار الهدف كما جاء بالإعلان «تنمية الأراضى الزراعية حول العالم».
كيف؟ بتحويل الغاز عبر عمليات تبريد باستخدام مياه النيل ثم التخلص من النفايات فى البحر المتوسط.
ولماذا هذا المكان تحديداً وما هى اآثار البيئية لأهم محمية طبيعية الجارى اعتمادها قبل الهجوم وأخذ الموافقات الرسمية وكله بثمنه.
نعم كله بثمنه والدليل لا يعرف أحد بمن فيهم وزارة الاستثمار كيف تم أخذ الأرض نفسها وهى المسجلة بوزارة الاستثمار ملك شركة سعودية تسمى الرحاب أنشئت بغرض إقامة مشروع سكنى ضخم ملاصق لرأس البر ثم بعد فترة تصقيع «محترمة» طالبوا بتحويل هدف الشركة لإنشاء مطاحن ومصنع زيوت التى راحت فيما سبق تطلب إضافة عشرين فداناً لإنشاء طريق لربط الأرض من حدود البحر المتوسط وصولاً للطريق الرئيسى رأس البر/ دمياط .. كيف إذن تم تحويل 270 فداناً من شركة الرحاب لشركة «أى أجريوم» للمنتجات النيتروجينية.
الأغرب من كل ذلك كيف تتم الموافقات لإقامة أكبر مصنع فى العالم لإنتاج الأمونيا واليوريا هو المصنف ضمن المجموعة الأسوأ فى الصناعات الملوثة للبيئة على أرض مخصصة للأنشطة السياحية داخل الجزيرة الوحيدة فى العالم التى يحيط بها نهر النيل والبحر المتوسط.
الأغرب من ذلك أن القائمين على شركة «أى أجريوم» يتعمدون إلى إشاعة أن المساحة التى قرروا إقامة المشروع عليها هى أرض تابعة لدمياط الجديدة أحياناً وأحياناً أخرى يدعون أنها تابعة للمنطقة الصناعية الخاصة بميناء دمياط فى حين أنها تفصلها عن ميناء دمياط القناة الملاحية ولا تمت من قريب أو بعيد لدمياط الجديدة اللهم إن رجعنا للتاريخ وقلبنا دافتره باحثين عما يسمى «وقف المنان» الذى يبدأ من نقطة حدود رأس البر «عند اللسان وحتى محافظة الغربية.. ثم تحولت الأراضى بدمياط إلى آل البدراوى عاشور.
المؤسف أن قرار رئيس الوزراء يعطى الحق لمثل هذه الشركة بأن تأخذ غاز بسعر واحد وربع دولار لألف قدم مكعب بموجب القرار رقم 1325 لسنة 2006.
المؤسف أن أرض «الرحاب» رأس مال سعودى لمؤسسة الحرمين الشريفين التى سلمت الأرض بعد التسقيع لشركة «أى أجريوم للمنتجات النتيروجينية» سبق أن تم رفض إقامة مشروع مشابه على أرض المملكة العربية السعودية تابعة لنفس المؤسسة.
الغريب فى الأمر أن رئيس الوزراء يتعامل مع الموضوع المرفوض بيئياً وشعبياً على أن التغيرات المناخية ستغرق كامل دمياط وبالتالى تحصل على أى مكاسب من هذه المنطقة قبل أن تغرق. تتزرع شركة أى أجريوم بأنها اختارت هذا الموقع لقربه من ميناء دمياط وإنشائها لرصيف يستقبل ناقلات عملاقة تصل حمولاتها إلى 75 ألف طن كما تفتخر الشركة بأنها استطاعت أن تحصل على موافقات مجلس الوزراء والمجلس الأعلى للطاقة وجهاز شئون البيئة ووزير الرى وهيئة التنمية الصناعية ووزير الزراعة ومزاولة النشاط للمنطقة الحرة الخاصة فى ظل عشرة أيام فقط.. بل الأغرب من ذلك يقف مسئول بالشركة فى مواجهة أكثر من 300 جمعية أهلية بدمياط مخرجاً لسانه قائلاً نتحداكم ولو كنتم تمثلون عدد سكان محافظة دمياط كاملة له كامل الحق مادام الدكتور فتحى البرادعى محافظ دمياط يردد نفس الأكاذيب التى يرددونها من أن الأرض التى سيقم عليها المشروع ليست تابعة للمحافظة لأنها على حد قوله وهذا ليس بصحيح تابعة لدمياط الجديدة.
السادة المسئولون الذين منحوا الموافقة للشركة نسوا أن نشاط مثل هذه الشركة المرفوض داخل كندا وجميع البلدان المتقدمة تناقض تماماً معاهدة برشلونة بشأن حماية البحر المتوسط الموقعة عام 1976 وجميع البروتوكولات الخاصة بحماية البحر المتوسط من الملوثات العضوية الثابتة كما تشمل المياه البحرية الداخلية لدول الأعضاء المشتركة فى المعاهدة.
ويبقى السؤال.. هل يوافق الدكتور فتحى البرداعى فى الاستمرار على دفن الرأس فى الرمال وهل يتعامل السادة أعضاء مجلس الشعب والشورى على أن الأمر لا يهمهم من قريب أو بعيد. المؤكد أن شعب دمياط متأكد من أن مثل هذا المشروع رغم حجية الأثر البيئى التى تتحجج بها الشركة وأبواقها لكنها لا تجرؤ على الاقتراب من طرح «الحمل البيئي».





(2)

ماجدى البسيونى
فتحى البرادعى
ظل الصهاينة لسنوات عديدة يشتكون ضعف التطبيع معهم من قبل مؤسسات الدولة المصرية حسبا أقرت إتفاقية الخزى والعار والمسماة بكامب ديفيد إلا أن الدكتور يوسف والى استحق عن جدارة لقب المطبع الأول إن لم يكن الراعى لمصالح الصهاينة فى بر مصر للدرجة التى أطلق وقتها ان اى صهيونى يريد لبن العصفور بإمكانه اللجوء ليوسف والى .. أما اليوم وفى ظل وجود أطول رئيس وزراء عرفته المحروسه الدكتور احمد نظيف الذى يستحق عن جدارة أن يمنح لقب الراعى الأول لمصالح كندا بمصر فالرجل حافظ للجميل لكندا التى منحته الدكتوراه،ولكن مازنبنا نحن وما زنب مصر.. كأن سعادته لم يسمع ولاد البلد فى مثل هذه المواقف عندما يقولون لمن يجامل دون أن يغرم من جيبه هو "هو انت هتجامله على قفانا".. الدكتور نظيف نال لقب الراعى الرسمى لمصالح كندا "على قفانا" وعلى"قفا"الدمايطه على وجه التحديد كيف..؟
أرسل وزير التجارة الكندى ديفيد ايمرسون خطابا شديد اللهجه"بجليطة"للدكتور نظيف يشتكى فيه من الدكتور فتحى البرادعى محافظ دمياط بل وبلغحد عدم الياقة عندما وصف المحافظ بـ المعرقل وذكره بالإسم ثلاثة مرات فى خطابه ،وبدلا من أن يرد رئيس الوزراء التوبيخ بتوبيخ مضاد لـ ديفيد ايمرسون أرسل سيادته الخطاب كما هو للدكتور البرادعى محافظ دمياط على قاعدة ناقل الكفر ليس بكافر وليس على قاعدة "ما شتمك إلا اللى بلّغك".
الوزير الكندى يتهم البرادعى بالمعرقل للمشاريع الكندية على أرض دمياط .. وقبل ان نذكر ماهى هذة المشاريع أأكد أن الدكتور فتحى البرادعى لم يطلعنى على هذا الخطاب الجلياط ولم أدخل لمبنى ديوان المحافظة منذ مايزيد عن السنتين وليس معنى اختلافى مع سيادته أن اوافق على جليطة وزير التجارة الكندى .. نأتى للمشاريع الكندية على أرض دمياط وهذه هى الطامة الكبرى شركة «أى أجريوم للمنتجات النيتروجينية» على مساحة 270 فدانا بجزيرة رأس البر بتحويل الغازعبر عمليات تبريد باستخدام مياه النيل ثم التخلص من النفايات فى البحر المتوسط..
ويعد هذا المصنع أكبر مصنع فى العالم لإنتاج الأمونيا واليوريا هو المصنف ضمن المجموعة الأسوأ فى الصناعات الملوثة للبيئة على أرض مخصصة للأنشطة السياحية داخل الجزيرة.
المؤسف أن الدكتور نظيف الكندى جدا إستطاع تزليل كافة العقبات أمام الكنديين على"قفانا" وفى مدة لاتزيد عن عشرة ايام فقط وحصلوا على موافقات مجلس الوزراء والمجلس الأعلى للطاقة وجهاز شئون البيئة ووزير الرى وهيئة التنمية الصناعية ووزير الزراعة ومزاولة النشاط للمنطقة الحرة الخاصة والقوات المسلحة ايضا فى حين يعنى المواطن الأمرين فى الحصول على ترخيص كشك .
المؤكد أن وزير التجارة الكندى"ديفيد ايمرسون"يعلم يقينا أن نشاط مثل هذه الشركة المرفوض داخل كندا وجميع البلدان المتقدمة تناقض تماماً معاهدة برشلونة بشأن حماية البحر المتوسط الموقعة عام 1976 وجميع البروتوكولات الخاصة بحماية البحر المتوسط من الملوثات العضوية الثابتة كما تشمل المياه البحرية الداخلية لدول الأعضاء المشتركة فى المعاهدة.
ثم ماهى العرقلة التى مارسها الدكتور فتحى البرادعى محافظ دمياط ألم يصرح أكثر من مرة بأن الأرض التى يقع عليها المشروع غير تابعة لولايته بل تابعة لهيئة المدن الجديدة وهذا غير صحيح بالمرة .
شعب دمياط كان يأمل أن يتصدى الدكتور البرادعى بجد لمثل هذه المؤامرة التى قرر الدكتور نظيف الكندى أن يجامل بها الكنديون على قفانا .. ولك ان تعلم أن الؤامرة لاتكمن فىالتلويث البيئى لجزيرة رأس البر وفقط بل المقدر أن كمية المياه العزبة التى سيستخدمها المشروع فى اليوم الواحد تكفى لإستزراع ثلاثة أفدنة أرز سنويا ولك الله يامصر.
magdyelbasuony@yahoo.com

(3)
رئيس الوزراء يرد الجميل
انفجار شعبى في دمياط ضد اكبر مصدر تلوث بيئ كندى

تصدت جحافل قوات الأمن المركزى بكامل عدتها ومعداتها الأربعاء لبركان الغضب بعدما إنفجر المئات من شعب دمياط بالقرب من مصنع "اى انجرام" الكندى لإنتاج سماد اليوريا من الغاز الطبيعى والواقع بقاعدة جزيرة رأس البروالمتوقع تلويسه لجزيرة رأس البر كلها بالإضافة للقناة الملاحية الواقعة شمال ميناء دمياط البحرى والقاضى بإبادة الثروة السمكية التى يتعيش عليها الكافة بدمياط والسنانية وعزبة البرج ورأس البر.. ردد مئات المتظارين : انه كان من الأجدرعلى الرئيس مبارك الإهتمام بمثل هذه القضية الحيوية التى تصيب الملايين فى مقتل بدلا من العناية الفائقة التى أولاها لقضية عصام الحضرى التى لاتمثل سوى فرد واح وليست مثات الاف من البسطاء .
أشعل الغاضبون إطارات السيارات فى الطريق المؤدى للمصنع بعدما تأكد لهم أن فتحى البردعى محافظ دمياط سيتوجه لزيارة ميدانية للمصنع المرفوض شعبيا وبيئيا .. يذكر ان البردعى سبق وأن صرح بأن ارض المصنع لاتتبع ولايته كمحافظ للإقليم ، مدعيا ولايتها على غير الحقيقة لهيئة المجتمعات العمرانية.. يذكر أن سمير موسى عضو مجلس الشعب حزب وطنى كان قد أعلن في برنامج تلفزيونى سابق ـ على غير الحقيقة ـ ان محافظ دمياط رفض اقامة المصنع.
لجأت قوات الأمن لتفريق المتظاهرين مستخدمة القنابل المسيلة للدموع والهروات والقبض على العشرات من المتظاهرين ولايزالو قيد الإعتقال حتى مثول الجريدة للطبع .
من ناحية اخرى تنظر محكمة القضاء الإدارى بدمياط غدا الإثنين القضية رقم 588 المقدمة من جمال ماريا رئيس قطاع سابق بوزارة الصناعة و عضوالجريم بايس - المنظمة الدولية لحماية البيئة - الذى أكد انه استند فى القضية التى تقدم بهالحكم المادة 103 من قانون البيئة المصرىرقم4 الصادر عام 1994 والتى تعطى الحق لأى مواطن اللجوء لقاضيه الطبيعى إذا مارأى اى عمل ولو كان تنمويا مخلا للبيئة ودرءا لخطر محتمل .. ماريا بتقدمه بهذة القضية أراد اللجوء للجنة فض المنازعات كخطوة اولى لإثبات الأحقية بعدها تتدخل جمعيات المجتمع المدنى والتى أعلنت 300 جمعية بدمياط رفضها لإقامة هذا المشروع العاصف بكافة شروط البيئة المستدامة وثقافتها المنصوص عليها بالمواثيق الدولية الملزمة امصر.
يذكر ان العديد من الشركات الكندية والأمريكية كان لهم اختراقات بيئية مما دفع المجتمع المدنى للتصادم مع هذة الشركات والجهات المساندة لها وتحولت لمحكمة العدل الدوليةالتى أصدرت أحكامهابإلغاء تلك المشاريع وتعويضات بالأضرار التى سببتها ، جمال ماريا أكد ان هذة الجطوة هى التى يحاول ترسيخها ولاسيما بعد تنامى الصتاعات البتروكيماوية على شواطئ مصراثرانشاء الشركة القابضة للصناعات البتروكيمائية عام 2003 .. الجدير بالذكر ان العديد من مصانع البتروكيماويات تم اعادة توزيعها ولاسيما المصانع ذات احمال التلوث العالى منها وتوزيعها بخريطة جديدة وجمعات مصالح دولية بالاستعانة بأصحاب القراروهذا مايحدث فى
مصرفهل استطاعت شركة اى انجرام الكندية الوصول لأصحاب القرار المصرى ولاسيما والحكومة المصرية على رأسها رئيس وزراء حاصل على الرجة العلمية من كندا .
بإقرار محكمة القضاء الإدارى غدا أحقية رفع القضية استنادا للقوانين المحلية والدولية يكون من الأحقية اللجوء الى القضاء المدنى او الجنائى طبقا للقانون المصرى فهل تتم سرعة الفصل ..؟!
مصدر علمى اكد لنا أن حجم المياه العذبه المقدر استخدامها للمصنع المزمع اقامته فى اليوم الواحد يساوى حجم المياه التى يحتاجها فدانين لإستزراع ارزعلى الأقل لمدة عام .


ماجدى البسيونى
magdyelbasuony@yahoo.com

(4)
خرابيش
جريمة عصر مبارك
ماجدى البسيونى
على ارض رأس البرالمبدعة ولدت فكرتين تحت إسم "الكتاب الأسود" الأولى: فى صيف 1942 كتبها مكرم عبيد زعيم ماسمى بالكتلة الوفدية،كشف كيف أثرت السيدة زينب الوكيل زوجة مصطفى النحاس رئيس وزراء مصر ومن حولها من أهلها.. عريضة مليئة بالفساد والرشوة إرتأى مكرم ضرورة تقديمها للملك فاروق الذى يعج هو الآخر ومن حوله بالفساد والرشوة .. أما الفكرة الثانية فكانت فى صيف عام 2000 كتبها العبد لله وان كانت إقليمية وقت أن كان يلتف حول محافظ دمياط وقتها "احمد سلطان" حفنة على رأسهم (.......) والسكرتير العام ووووو.
وما أشبه اليوم بالبارحة فعلى أرض رأس البر يتم الآن سيناريو لايصلح معه لفظ الكتاب الأسود بل ينطبق عليه "جريمة عصر مبارك"بكل ماتحمله الجملة من معان .. فى العدد الماضى استعرضت خطابا على مكتب فتحى البرادعى محافظ دمياط ،الراسل وزير التجارة الكندى "ديفيد ايمرسون" والمرسل اليه "احمد نظيف"رئيس وزراء المحروسة سابقا،وصفته بالجليطة وقلت بالفم المليان ان "نظيف" يرد لـ كندا الجميل على قفانا نحن اصحاب المحروسة الذين لانساوى لدى مبارك ونظامه سوى كائنات ينبغى ازالتها من كافة حساباتهم،نعم نظام لايخشى حتى من يوم الحساب،وظننت منذ صدور عدد "العربى" الأحد الماضى وحتى اللحظة أن يستدعى مبارك رئيس وزراءه ومحافظ دمياط وعلى إثره يوجيه اللوم لـ كندا وتقديم الإعتزارا لما ابداه"ديفيد ايمرسون" من جليطة .. وبالفعل استدعى مبارك "نظيف"و"البرادعى" وسلطت كاميرات تلفزة النظام الذى باتت الكرامة لديه عملة معدومة الصرف والإحساس..لنسمع احمد نظيف يستخف بكل العقول ويبرر الجريمة قائلا: أن مصنعًا مجاورا لهذا الموقع المقترح للمشروع الجديد لا يبعد سوي كيلو متر واحد عنه،وان الجدوي الاقتصادية لهذا المشروع، والذي يعد من المشروعات الكبري، وتصل استثماراته لحوالي ٤،١ مليار دولار لإنتاج البتروكيماويات والأسمدة الأزوتية. فهل يبرأ المجرم وتنتفى جريمته لوجود مجرم آخر فى نفس المكان ولم يتم القبض عليه بعد ..؟ غريب أمرك أيها الجانى.!الأنكى من ذلك أن يخرج علينا سليمان عواد المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية مصرحا: إن الرئيس مبارك، كلف رئيس الوزراء ، والوزراء المعنيين، بالتوجه إلي محافظة دمياط،لشرح أبعاد مشروع البتروكيماويات - الذي تقيمه إحدي الشركات الكندية في المنطقة الصناعية بالمحافظة - علي الأهالي، وإزالة مخاوفهم تجاهه-(هذا لى لعنق الحقيقة فمن قال أن الجريمة تقع بالمنطقة الصناعية..؟)ويضيف عواد: أن الرئيس أوضح في ضوء ما استمع إليه خلال الاجتماع أنه إذا كانت هناك مشكلة، فهي مشكلة عدم التواصل مع الجماهير من جانب وزراء الحكومة والقيادات المحلية. لشرح أبعاد المشروع.. وأشار إلي أن الرئيس أكد خلال اللقاء علي ضرورة شرح أبعاد المشروع لأهالي دمياط، واتخاذ الإجراءات التي تكفل احتواء أي مخاوف تتعلق بالبيئة والنشاط السياحي، خاصة بصرف مخلفات المشروع علي البحر.
تستخفون بمن وإلى متى أيها المتهمون امام الرب وامام العباد .." إذا كانت هناك مشكلة.. شرح أبعاد المشروع ..عدم التواصل.. إزالة.. إحتواء أى مخاوف"
ان كنت ياسيادة الرئيس نسيت او تناسيت ماسبق وأعلنته عن التنمية المستدامة عام 2001 امام مجلسى الشعب والشورى فاقرأ قوانين البيئة والإتفاقات الدولية علّها تذكركم فهل أصبحنا لديكم دمى وأن القضية مجرد جهل منا والمشكلة تكمن فى عدم تواصل وزرائكم مع الناس..فى أى برج تعيشون أنتم ..؟ ان كنا نحن من المارقين الوحشين المعارضون لكل سياساتكم فهل انضم إلينا هؤلاء السفير عبد الرؤف الريدى وفاروق جويدة ودرية شرف الدين وأكثر من مليون دمياطى وتنحصر القضية بأن كل هؤلاء لايفهمون .؟ المؤكد ان المتحدث الرسمى لم يذكر ان سيادة الرئيس أوصى من جانبه سيادة رئيس الوزراء ان يحمل معة"بنبونايه"لكل مواطن دمياطى لإحتواء المخاوف والتواصل مع الجماهير.
كفى استخفاف بمصير الوطن والشعب ايها السادة اللاأفاضل ،ففى الوقت الذى تحذر كل الراسات العلمية الجادة من العبث بمياه النيل وإلا فنحن ذاهبون لكارثة محققة ..هذه وثيقة رسمية بتوقيع محمود أبوزيد وزير الموارد المائية والري إلي العضو المنتدب لـ«أجريوم» دونلاريسون، تثمن موافقة الوزارة علي قيام الشركة بسحب ١٢٠٠ متر مكعب كل ساعة من مياه فرع دمياط لتغذية مشروع مصنع تنفذه الشركة مقابل ٣ ملايين و٤٣٠ ألف جنيه فقط. وحسب نص موافقة الوزارة فإن الشركة ستسحب من مياه النيل ٨٦٤ ألف متر مكعب شهريا من مياه النيل، طيلة فترة المشروع لتغذية المصنع، دون تحديد لهذه الفترة، وهو ما يعني أن المياه المباعة ربما تتجاوز ملايين المترات المكعبة..ياشعب دمياط فلنعلن يوم مجيئ "نظيف" إلى دمياط يوم حداد أو يوم عصيان مدنى حفاظا على ارواحنا وارواح الاجيال القادمة .

MAGDYELBASUONY@YAHOO.COM
5)
رئيس الوزراء قرر إبادة دمياط
ماجدى البسيونى 20\4\2008 جريدة العربى

من يعرف الدمايطة يعى تماما أنهم اناس توارثوا حب راحة البال كى ينتج، ولايميل للصدام.. شعب مبدع، من شال الحرير لتحفة خشبية لقطعة بسبوسة لقصيدة أو طقطوقة لطاهر ابو فاشا وهيام فاروق شوشة وروعة سعد أردش وبشير الديك وأمومة بنت الشاطئ ولطيفة الزيات ودرية شرف الدين.. لكنهم موج البحر الابيض الهادر، حجاج لقبر المناضل الأول شطا وجبهة المقاومة المتقدمة للهجمة الصليبية، الطريق الحربى الجسر العابر للجيش المصرى إلى سيناء الحاضن لمدن القنال الدافع بعرقه لفواتير السلاح عقلية.. العالم المتأمل على مشرفة وعبد الرحمن بدوى ومحمد زكى العشماوى وشوقى ضيف وحلمى الحديدى عنيد فى الحق كضياء الدين داود، وابن نكتة ولو بدأها:مرة واحد دمياطى..... من سيد الغواب إلى سيد الموجى منتفضة قريحته كعيد صالح وسيد النماس.
...ويعشق النظام إذا ما كانت سياسته شعبوية.. ما يحدث فى دمياط كلها اليوم أعتى نوة عرفتها كل أرجاء المحافظة أشد من هبة إعادة مصنع الغزل لدمياط قبل الثورة يومها لم يتخل دمياطى واحد من دفع ولو قرش تعريفة وعاد المصنع من حلوان إلى دمياط، حتى وقتها كانت الحكومات تنصاع لمطالب الجماهير ولاتعتبرها "لى دراع".
ما يحدث فى دمياط ليس ليا لأذرع بل ردًا لفناء محقق، لهذا التحم الجميع بكل ألوانه وأطيافه ليس فى دمياط فقط بل سيمتد للمحافظات التى لا يزيد بعدها على 70 كيلومتراً وهما الدقهلية وبور سعيد.. فهل بالإبقاء على الدكتور فتحى البرادعى محافظا لدمياط مغزى أم أكثر..؟ هل المعنى إعادة الرشد للحكومة ومنح محافظ الإقليم حقه الشرعى فى تصويب ما تم إعوجاجه من تخبط داخل كل وزارة اشتركت فى منح الموافقة لإقامة مصنع الموت على أرض محمية جزيرة رأس البر.. هل المغزى أن يفعل البنك الدولى قوانينه الاشتراطية فى تمويله للمشروعات والإلزام بموافقة المجتمع المدنى.. هل المغزى تفعيل القوانين الدولية الملزمة بعدم إقامة مثل هذه الصناعات السوداء على مثل هذا المكان تحديدًا أم أن المغزى من فصيلة نفس المصنع وإبقاء البرادعى فى مكانه والاستمرار فى استكمال مصنع الموت وهنا الطامة الكبرى التى سيستمر شعب دمياط فى التصدى لها بأجسادهم وهى موتة أشرف من موتة .
خرج الاحد الماضى قطاع عريض من شعب دمياط امام ديوان عام محافظة دمياط بإسم نقابة المحامين و بمشاركة قادة واعضاء احزاب المعارضة، وجمعيات المجتمع المدنى، واكد المتحدثون على ان شعب دمياط لا يقبل التهديد ولا الترويع موجهين هذا الحديث الى المدير التنفيذى الكندى لشركة اجريوم جريج ماكجلون الذى شن هجوما على المناهضين للمشروع.
وفجر ناصر العمرى مفاجأة من ان المجاملات والتواطؤ من جهات بعينها وان محافظة دمياط ليس بها ورقة لهذا المصنع، وتساءل العمرى منسق اللجنة الشعبية لمناهضة اجريوم اين انت يامحافظ دمياط لقد صدر بالفعل قراران بوقف اعمال الشركة من قبل ولم ينفذا الى الآن واين رئيس مجلس مدينة راس البر، واين الجهاز الامنى للتحفظ على معدات الشركة لمخالفتها اعمال البناء، واكد العمرى ان هذا الكلام على مسئوليته الخاصة وانه مسئول عن هذا الكلام.
الراصد لوقائع الشركة يكاد يفقد عقله فما بالكم بماسيسببه إنتاج المصنع من الأمونيا واليوريا .
غريب أمر هذا الرجل المدعو جريج ماكجلون، الرئيس التنفيذى لشركة "أجريوم " عندما يلخص الجريمة حسب نصه فى حوار منشور له الجمعة الماضى إن حقيقة الضجة المثارة فى دمياط عن شركة أجريوم الكندية سببها صراع بين جهتين حكوميتين على الأرض المقام عليها المشروع، بل والاجرم قوله: من الغريب أن مجلس الوزراء وجميع الوزارات المعنية منحتنا الموافقات اللازمة بعد دراسات مستفيضة، ثم نفاجأ باعتراض جهة تنفيذية تتمثل فى محافظة دمياط على المشروع، بالرغم من أن الأرض لا تتبع أراضى المحافظة، فهل يظن الرجل أنه جلب هذه الأرض معه من كندا.؟
وعلى نهج قوات الاحتلال الامريكية للعراق يقول: إن الرحيل عن المنطقة ليس فى حساباتنا.. إن هذه الشركة الكندية سبق وأن وقعت الهيئة الأمريكية لحماية البيئة مخالفة مالية قدرها (750) ألف دولار عقوبة لما سببته مصانع أجريوم من انبعاثات غازية شديدة السُمية فى منطقة بعيدة بولاية أوهايو الأمريكية وأغلقت لها مصنعاً فى ألاسكا، كما أغلقت الأرجنتين مصنعاً آخر لها لمخالفاتها عوامل الأمان، شيكارة- نترات واحدة تكفى لنسف مبنى كامل مكون من خمسة ادوار, ناهيك عن الاضرار الاخرى فى المبانى المجاورة ,واكد على انه ثبت بالتجربة ان 200 كيلوجرام من النترات تكفى لقتل اكثر من الف شخص.
و كل ذلك يأتى فى ظل تقارير دولية تؤكد أن مصر تكلفت أربعة عشر مليار جنيه بسبب تلوث البيئة.
يكفى ما حدث من تسرب لمصنع من مصانع شركة دوبونت وأدى لقتل نحو ثلاثين ألفا واصابة الأجنة بالتشوهات حتى بعد عشرين عاما من الحادث فى الهند.
عن التخبط الحكومى حدث ولاحرج فى 10 يونيه 2007 اجتمعت لجنة التقسيم الإدارى بمحافظة دمياط برئاسة دكتور محمد فتحى البرادعى، المحافظ، على تعديل اسم مدينة "رأس البر" إلى "جزيرة رأس البر" واقتصار النشاط المسموح بهذه الجزيرة على النشاط السياحى فقط بما يتناسب مع الاسم الجديد.. وفى 22 فبراير 2007 أرسل المهندس ماجد جورج، وزير الدولة لشئون البيئة إلى الدكتور فتحى البرادعى محافظ دمياط برقم صادر425 و نصه "يطيب لى الاشارة الى خطابكم الخاص بطلب دراسة إمكانية تحويل موقع جزيرة رأس البر، وهو الموقع المخصص لإنشاء مصنع أجريوم للبتروكيماويات إلى محمية طبيعية، بهدف الحفاظ على موقعها الفريد وتحقيق التنمية المستدامة.
أتشرف بالإحاطة إنه سبق مخاطبة عميد كلية العلوم بدمياط لموافاتنا بما لديه من دراسات متوفرة عن تلك المنطقة من حيث التنوع البيولوجى والتراكيب الجيولوجية والظواهر البيئية التى تستحق الحماية للاستعانة بها فى اتخاذ الإجراءات اللازمة بشأن هذه المنطقة وقد تلقينا منه ما يفيد بأن الدراسات التى تمت على هذا الموقع تركزت على تآكل شاطئ رأس البر، وبعض الدراسات الخاصة بتلوث نهر النيل وأن المنطقة تستحق دراسة متكاملة نظرا لموقعها المتميز ووجودها فى مسار هجرة الطيور والأسماك، واحتوائها على غطاء نباتى كثيف من أشجار النخيل والجوافة.
وفى هذا الصدد يسعدنى الاستجابة لطلب سيادتكم حيث سيتم تشكيل فريق عمل من العاملين بقطاع حماية البيئة بالتعاون مع كلية العلوم بدمياط لإعداد دراسة للمنطقة المذكورة تمهيدا للنظر فى إعلانها منطقة تحت الإدارة البيئية نظرا لحساسيتها البيئية حتى يمكن حظر أى أنشطة أو القيام بأية أعمال أو تصرفات أو إجراءات من شأنها إتلاف أو تدهور البيئة الطبيعية أو الإضرار بمكونات النظام البيئى أو المساس بمستواها الجمالى حتى تكون مزارا لجذب السياحة البيئية المحلية والدولية.
إلا ان وزارة البيئة عادت ووافقت على إنشاء مصنع "أجريوم" بعد أقل من شهرين ونصف الشهر من خطاب الوزير لمحافظ دمياط، وجاء ذلك برقم 3071 فى 3 مايو 2007 "يا مثبت العقل يارب" فبرغم موافقة وزارة البيئة على المشروع شكلت لجنة برئاسة الدكتور محمد مصطفى عميد كلية العلوم، وانتهت فى تقريرها عن دراسة الموقع الذى أرسلته إلى المحافظ يوم 13 أكتوبر 2007 إلى التأكيد على أهميته الاستراتيجية والتاريخية والسياحية فضلا عن تمتعه بثراء بيولوجى وتراكيب جيولوجية وبيئية متنوعة وطالبت بضرورة الحفاظ على التوازن البيئى فى الموقع.. الاغرب من ذلك توجه الدكتور محمد إبراهيم على رأس جهاز من قطاع المحميات الطبيعية فى الوزارة لدراسة الموقع مرة أخرى انتهت فى يناير 2008إلى التأكيد مجددا على أهمية الموقع..فأى عقل يستطيع تحمل كل هذا التخبط وأى دولة يحق لها التفكير فى مجرد كلمة نمو تفعل هذا..؟ ففى خطاب أخير اعترفت مواهب ابو العزم رئيس جهاز شئون البيئة بوزارة البيئة بأن الوزارة وافقت على إقامة هذا المشروع فى 3 مايو 2007، بعد أن تم مراجعة دراسة الأثر البيئى لهذا المشروع من قبل متخصصين بالوزارة، وبالاستعانة برأى جامعة القاهرة "مركز البحوث والدراسات البيئية" وأضافت لا فض فوها: إن الشركة القابضة للبتروكيماويات أرسلت دراسة بتاريخ 6 مارس 2007 إلى جهاز شئون البيئة تضمنت البنود المحددة بالدليل الإرشادى لدراسات تقييم الأثر البيئى.. هل يجوز أن تتولى الشركات صاحبة المشروع وصاحبة المصلحة أمر هذه الدراسات؟ وهل يمكن الوثوق فى نتائج ما عرضته والذى يخالف آراء العلماء والمتخصصين رغم حجية الأثر البيئى التى تتحجج بها الشركة وأبواقها لكنها لا تجرؤ على الاقتراب من طرح "الحمل البيئي".
يعترف نائب رئيس شركة "أجريوم" لقطاع الأعمال المهندس محمد رمضان فى نفيه ارتكاب الشركة الأم أى مخالفات فى كندا بقوله : إن التقارير التى ورد فيها ملاحظات على الأداء البيئى للشركة سببها توسع "أجريوم" وشراؤها مصانع شركات أخرى فى الفترة الأخيرة، وتقوم الشركة بتوفيق أوضاعها فى الوقت الراهن"فيما تخرج علينا مجلة Corporite Knights وهى إحدى أهم المجلات العلمية الكندية المتخصصة فى المسئولية الاجتماعية لشركات الصناعة، لتدرج شركة "أجريوم" ضمن أكثر عشر شركات أضرت البيئة الكندية عام 2005 بسبب الانبعاثات السامة لمصانعها التى زادت بنسبة 45% عن انبعاثات عام 2004 فهل قلوبهم أرحم علينا من رحمتهم على وطنهم الام كندا؟! بل ويستخف رمضان حين يقول على غير الحقيقة: أن لايسبب استخدام مياه نهر النيل فى أعمال التبريد فى أى تأثير على حصة مصر من المياه وأن الكمية المتفق عليها مع وزارة الرى يتم سحبها من آخر نقطة قبل سد فارسكور، وهى ضمن المياه التى تصرف فى البحر المتوسط بصورة طبيعية، فأى مياه تلقى فى البحر من النيل وهو يقر بأن المياه سيتم سحبها من آخر نقطة قبل سد فارسكور.؟
وفيما يحذر الدكتور رشدى سعيد من التجاوزات التى تحدث يومياً على شاطئ النيل من تلوث وإهدار لمياهه، مؤكدا علينا التعايش والتصرف فى حدود كميات المياه المتاحة حالياً، من خلال ترشيد المياه واستخدام طرق حديثة للرى.
وفى الوقت الذى يؤكد فيه رئيس قطاع مياه النيل بوزارة الرى عبدالفتاح مطاوع أن حصة مصر ثابتة من مياه النيل، البالغة 55.5 مليار متر مكعب سنوياً، وهو ما يحد من قدراتها على التوسع فى عمليات الزراعة وأن مصر يمكن أن تتحمل عدم سقوط أمطار على منابع النيل لمدة عامين، إلا أن الزيادة السكانية خلال السنوات المقبلة، لابد أن تكون خارج الوادى والدلتا، خاصة أننا نعانى من خلل فى التوزيع حالياً.. ورغم كل هذه التحذيرات تقوم وزارة الرى والموارد المائية ببيع كميات غير محدودة من مياه نهر النيل لشركة "أجريوم" مقابل 3 ملايين و340 ألف جنيه وحسب نص موافقة الوزارة فإن الشركة ستسحب من مياه النيل 468 ألف متر مكعب شهريا من مياه النيل، طيلة فترة المشروع لتغذية المصنع، دون تحديد لهذه الفترة، وهو ما يعنى أن المياه المباعة ربما تتجاوز ملايين المترات المكعبة بسعر 3 قروش للمتر .
التخبط على أشده والتناقض رهيب حين خالف رئيس الوزراء قرارا أصدره المجلس الأعلى للطاقة بتاريخ 22/1/2007 برئاسته وحمل رقم 13/1/7/1 يمنع التراخيص لأى مشروعات لإنتاج الأسمدة الآزوتية أو الألومنيوم، نظرا لاستهلاكها الشديد للطاقة، وهو السبب الذى استندت إليه إدارة شئون البيئة فى محافظة دمياط فى رفضها الترخيص لمصنع مصرى آخر لإنتاج الميثانول، ثم وافق رئيس الوزراء على حصول مشروع "أجريوم" على موافقة المجلس الأعلى للطاقة فى 12/3/2007، وضرب بالقرارات السابقة عرض الحائط على الرغم من استهلاك المصنع فى مرحلة التشغيل 210 ملايين قدم مكعب فى اليوم من الغاز الطبيعى.. المؤسف أن قرار رئيس الوزراء يعطى الحق لمثل هذه الشركة بأن تأخذ غازا بسعر واحد وربع دولار لألف قدم مكعب بموجب القرار رقم 5231 لسنة 2006، ومما يثير الريبة كذلك ان المفاوضات مع شركتى "أجريوم وميثانكس" امتدت لفترة طويلة، وان هاتين الشركتين قدمتا دراسات الجدوى وفقا "لسعر معين للغاز" فكيف تم التصريح لهما برخصة العمل وفقا لسعر غاز لم يتم الإعلان عن نظامه بعد؟
من وافق على إنشائه تجاهل متعمدا طبيعة المنطقة، وموقع المشروع القريب من الحيز السكنى، وتأثيره على مياه النيل وحركة السياحة، فضلا عن أن مادة الأمونيا، التى تعتمد عليها صناعة السماد سامة، وتؤدى إلى أضرار قاتلة للبشر والحيوانات والنباتات، كما أن مخلفاته سوف تؤدى إلى ضرب الثروة السمكية.
هل المطلوب أن يرفع شعب دمياط والدقهلية وبورسعيد رقابهم ويساقون للموت المحتم صاغرون؟!..أليس من حقهم رفض الفناء بسبب قرارات ضاربة بكل القوانين المحلية والدولية عرض الحائط؟!..رفض شعب اسكندرية الصرف فى البحر والمصيبة فى دمياط أبشع والمطلب كما يردد الـ..........ضبط النفس واستقبال القتلة بالورود..!
لنسمع احمد نظيف يستخف بكل العقول ويبرر الجريمة قائلا: إن مصنعًا مجاورا لهذا الموقع المقترح للمشروع الجديد لا يبعد سوى كيلو متر واحد عنه، وان الجدوى الاقتصادية لهذا المشروع، والذى يعد من المشروعات الكبرى، وتصل استثماراته لحوالى 4، 1 مليار دولار لإنتاج البتروكيماويات والأسمدة الأزوتية. فهل يبرأ المجرم وتنتفى جريمته لوجود مجرم آخر فى نفس المكان ولم يتم القبض عليه بعد ..؟ غريب أمرك أيها الجانى.!
الأغرب أنه يوجد قراران لوقف الأعمال الإنشائية داخل المصنع ولا نعرف كيف تم اختفاؤهما، والثانية أصدرها جهاز التعمير بدمياط الجديدة لمخالفة المشروع للقانون 106 لسنة 1976 بل وعدم حصول المشروع على ترخيص لتلك الإنشاءات نعم هذا قبل الحصول على موافقة البيئة الفضيحة فهل كانت التعليمات أكبر من سلطة المحافظ؟!، يبدو ذلك.
فى مصر توجد هيئتان، الأولى هيئة التنمية الصناعية والثانية الهيئة العامة للتوحيد القياسى كأنهما اختفيا من مصر تماماً على الرغم من أن هيئة التنمية الصناعية تعتبر بمثابة البوابة الشرعية، فعلى ما يبدو تم تسريحها لصالح الشركة القابضة للبتروكيماويات فى الوقت الذى وضعت نظام التفتيش والمراقبة على حسن سير وسلوك هذه الصناعات على أرض مصر بل وهى التى وضعت النموذج المثبت الآن على الشبكة الإلكترونية بوزارة البيئة وباللغة العربية أيضا باسم الهيئة العامة للتوحيد القياسى.
هل بعد كل هذا يحق للناطقين باسم أجريوم الكلام على أساس ما يحدث؟! ما هو إلا صراع بين الوزارات بل هى المحاولة الأخيرة ـ كما يقول جمال ماريا رئيس جمعية حماية المستهلك بدمياط والمهموم بيئياً ـ لترويض صناعات أجريوم الوافدة على أرض مصر وهذه هى المشكلة فى دمياط أتيتم من الشباك ولهذا لابد من الخروج بالطريقة التى تليق..!!
الدكتور نظيف والسادة الوزراء لا تأتوا دمياط قبل أن تصدروا قراراتكم الصحيحة بإبعاد مشروع الموت عنا وعن كل مصر.
magdyelbasuony@yahoo.com
6)

ماجدى البسيونى يواصل فضح جريمة نظيف وحكومته

دمياط ترفض احتفالات العيد القومى الابخروج اجريوم
رئيس الوزراء يدوس قرارات الحاكم العسكرى
بور سعيد والدقهلية تلتحم مع دمياط ضدد مصنع الموت




حديث مدن محافظة دمياط إنصب حول الأسباب التى منعت إذاعة برنامج "حديث المدينة" الأسبوع الماضى والذى إستمرت تسجيلاته داخل شوارع دمياط ليومين متتاليين ،وجائت تفسيرات الأهالى بما كشفه مفيد فوزى مقدم البرنامج نفسه من ان مخرج البرنامج أحمد معوض أبلغه بأنه تلقي أوامر من رئيس قطاع الأخبار بعدم عرض الحلقة،يضيف مفيد: بعدها مباشرة اتصلت برئيس قطاع الأخبار"عبد اللطيف الميناوى"، لكنه رد علي بكلمة واحدة (هذه تعليمات) ..من جانبه قال أحمد معوض، مخرج «حديث المدينة»، إن قرارا مباشرا صدر له من الميناوي بعدم إذاعة حلقة «أجريوم» ،الميناوى وهو بالمناسبة دمياطى قال :انها مؤجلة وليست ملغية بتعليمات .. فأين كان الأمر فحديث المدينة لم يساير أحداث مدن دمياط نظرا للتعليمات.!
المتخصصون وأهل الخبرة فى كافة المجالات العلمية والقانونية والإستثمارية والطبية والزراعية والحيوانية والإقتصادية والبيئية .. إنصهرت دمياط فى واحد يصل صوته إلى العنان ، مليونية تقول :لالالالا لمصنع الموت والدمار ..تحولت دمياط عن بكرة ابيها لعدة غرف عمليات كل حسب فهمه وتخصصه ودوره فيما يسمونه معركة مصيرية تستوجب إعمال فريضة العين على كل دمياطى ، مؤكدين على قدرهم وقدرتهم أن يكونوا خط الدفاع الأول لما سيصيب كل من محافظة الدقهلية ومحافظة بورسعيد من جراء إقامة مصنع الدمار على أرض جزيرة رأس البر والمسمى "أجريوم الكندى" .. مؤتمر هنا فى الجربى وآخر هناك بالقرب من منطقة اللسان وحلقات ممتدة فى المقاهى والأزقة لاحديث سوى إقتلاع المصيبة من فوق أرض دمياط .. شعب لن ينام إلا بخروج آخر محتل كندى من فوق تراب دمياط ولو إقتضى الأمر تشييد العشرات من بيت "إبن لقمان"
الشعب الدمياطى ابن نكته ولاسيما وإن كان فى أحلك الظروف .. فردا على القرار الجمهورى إثر أحداث جماهير الواحات البحرية والإستجابة لمطالبهم بضمهم لمحافظة ٦ أكتوبر بدلا من محافظة المنيا بعدما "علم "الرئيس أن الطريق الذي يصل الواحات بالمنيا عبارة عن «مدق» وليس طريقا مرصوفا علي عكس الطريق الذي يربطها بالجيزة، ردد الدمايطه أن المطالب التى اصرت عليها اسرة"الجمال" عكننت أسرة الريس وأرهقتهم ولذلك أراد معاقبة شعب دمياط .. وإفهات كثيرة ، إلا أن النكت "البايخة" التى يرددها رئيس الوزراء والوزراء المعنيين والجانب الكندى لاتعنى غير الإستخفاف بالعقول فعلى سبيل المثال،صرح مجدي راضي المتحدث الرسمي لمجلس الوزراء عقب لقاء أحمد نظيف رئيس الوزراء ومايك ويلسون رئيس شركة "أجريوم" وبحضور المهندس سامح فهمي وزير البترول وفيليب ماكيتون سفير كندا بمصر لاستعراض الموقف التنفيذي لمشروع مصنع السماد الذي تقوم الشركة بتنفيذه في محافظة دمياط علي ضرورة تحقيق توافق مجتمعي حول مشروع البتروكيماويات برأس البر قبل الاستمرار في إجراءات تنفيذه مشيراً إلي أن الحوار مع المجتمع المدني ومسئولي الشركة يهدف إلي دراسة أفضل البدائل الأخري المتاحة لتنفيذ المشروع فيما أعلن مايك ويلسون رئيس "شركة أجريوم" العالمية صاحبة المشروع عن استعداد الشركة لبذل المزيد من الجهد في سبيل العمل علي اقناع المجتمع المدني في منطقة المشروع بجدواه وعدم خطورته علي البيئة .
المثير لعلامات الإستفهام أن احمد نظيف رئيس الوزراء لم يلتفت لأمر الحاكم العسكرى رقم 2 لسنة 96 الخاص بتحديد الصناعات الملوثة للبيئة وحمل التلوث بما يسمح للحمل البيئى وقياساته فى التوسع وتحديد المناطق الخالية من التلوث تماما والتى لايسمح فيها بإقامة صناعات ملوثة بما فيها صناعة الاسمدة ومنها محافظة دمياط ، ولم ينظرلدليل التفتيش على صناعات التلوث المحددة"صناعة الاسمدة"الصادر عام 2002 متضمنآ البعد البيئى .. ولم يراعى محازير المجلس الاعلى للطاقة بجلسة 1\2007 بحظر الترخيص لصناعات الاسمدةعلى ارض مصر ، كل هذا عصف بهم الدكتور نظيف وفريقه المكون من وزراء البترول والبيئة والموارد المائية . فهل تم إلغاء الأمر العسكرى من جانبه أم ان علاقته بكندا هى الأقوى .،وأن الدبلوماسية الكندية بأعلى مستوياتها ترى مكاسبها الإقتصادية فقط فى حين لاتنظرحكومة نظيف للأثار المدمرة من جراء هذه القنبلة النتروجينية التى ستلقى على نصف الدلتا..؟

اللجنة الشعبية لمناهضة المصنع قررت رفع شعار «دمياط سوداء حتي ترحل أجريوم»، ووضعت لافتات سوداء في الشوارع والميادين وفوق المنازل، وكتبت عليها عبارات ترفض المشروع الذي أطلقت عليه «مصنع الموت».
وهاجم المشاركون في المؤتمر الشعبي ـ الذي نظمته النقابة الفرعية للمحامين بالمحافظة الإثنين الماضى ـ الحكومة، بسبب ما وصفوه بتجاهل مطالب أبناء دمياط بإلغاء المشروع نهائيا حفاظا علي أرواحهم..وحذر ممثلو قوي سياسية ومؤسسات مجتمع مدني وخبراء بيئة من أن تنفيذ المشروع يهدد بهجرة الأسماك أو موتها، وكشفوا عن أن توريد الغاز الطبيعي للشركة لمدة ٥ سنوات دون تعديل في السعر، يؤدي لخسارة مصر نحو ١.٢٧٥ مليار دولار.
الحقائق الخافية في دائرة الأسرار وفق قرار التأسيس والعقد الموقع من المؤسسين أنفسهم والمصدق عليه والنظام الأساسي، أن رأس مال الشركة المصدر 6 ملايين دولار.. مسدد منه 10% فقط أي 600 ألف دولار!! يزداد إلي 25% خلال فترة ثلاثة أشهر من تاريخ القيد بالسجل التجاري!! وأن رأس المال المرخص به 60 مليوناً، مازال في علم الغيب!! وأن نصيب الشركة المصرية القابضة للغازات 24% فقط!!، بينما تحظي الشركة الأم الكندية بنسبة 76%!! وأن التكاليف الاستثمارية 18 مليوناً فقط منها 12 مليوناً قروضاً!! وأن فرص العمالة 247 عاملاً!! زيدت إلي 250 عاملاً منهم 25% عمالة أجنبية!! وأن مدة المشروع 35 عاماً، وأن هناك اتفاقاً بين المؤسسين في 23/11/2004 لم يعلن عنه، يخص تداول الأسهم بين المؤسسين أو التعامل فيها وتداولها لمواجهة المستقبل المجهول!! وأن وزير البيئة قد كتب في فبراير 2007 بشأن إجراء دراسة لاعتبار جزيرة رأس البر »محمية طبيعية«، لأن المنطقة تستحق دراسة متكاملة نظراً لموقعها المتميز ووجودها في مسار هجرة الطيور، وأنه تم تشكيل فريق عمل ليكون مزاراً لجذب سياحي عالمي.. وأن وزارة سيادية قد اعتذرت بكتابها منذ 4/5/2007 عن عدم إقامة المشروع، وأكدت ذلك مرة أخري بتاريخ 12/12/،2007 أي منذ أربعة أشهر فقط، لتعارض موقع المشروع مع عملياتها الأمنية، وأن ذلك يؤثر علي نشاطها، وأنها قد وجدت صعوبة في نقل مواقعها إلي منطقة أخري، ومن قبل صدر قرار المحافظ باعتبار مدينة رأس البر »جزيرة رأس البر« وأن النشاط فيها مقصور علي النشاط السياحي فقط.
الاستشاري الهندسي المعروف الدكتور ممدوح حمزة أعلن تضامنه مع أهله بدمياط في مواجهة أزمة إنشاء مصنع «أجريوم» للبتروكيماويات بمدينة رأس البر، مؤكدالـ إن الشركة الكندية لا تستطيع الحصول علي موافقة لإنشاء مثل هذا المصنع في بلادها لأنه ملوث للبيئة كما طالب الدولة بالدخول إلي مرحلة «انغلاق اقتصادي» لعلاج الدمار الشامل الذي حل بمصر - علي حد وصفه - نتيجة الإصرار علي الانفتاح الاقتصادي غير المدروس،وأكد حمزة أن رأس البر لها خصوصية شديدة باعتبارها الجزيرة الوحيدة في العالم التي تقع بين مجريين مائيين أحدهما عذب والآخر مالح إلي جانب أنها محطة لهجرة الطيور النادرة بين القارات، وشدد حمزة علي أن التلوث الذي سيخلفه مصنع أجريوم سيؤثر علي مساحة لا تقل عن ٤٠ كم، وهو ما يعني القضاء علي رأس البر كمصيف وعلي المستقبل السياحي للمنطقة، مشيراً إلي أن رائحة النشادر الناتجة عن أحد مصانع الأسمدة بطلخا في محافظة الدقهلية أصابت المواطنين هناك بأمراض مثل الربو.وأضاف «بعد أن خاطبني بعض أصدقائي في دمياط بخصوص الأزمة، اطلعت علي أحوال مصانع أجريوم حول العالم.. واكتشفت وجود شكاوي متعددة من السكان المحيطين بمصانعها، وطلبت من الشركة أن تعطيني نسخة من التقرير البيئي حول المصنع المزمع إقامته في رأس البر، وبعد مماطلات عديدة، اتصل بي شخص عرفني بنفسه علي أنه اللواء أحمد الشامي من الشركة القابضة للبتروكيماويات التابعة لوزارة البترول، وسألني عن سبب طلبي التقرير وعندما أخبرته عن رغبتي في الاطلاع علي تفاصيل المشكلة قبل أن أدخل فيها، رفض منحي التقرير، وقال إنه سيجعل الشركة التي أعدته تتصل بي هاتفياً».وأشار الاستشاري الهندسي المعروف إلي أن الرد الذي تلقاه بعد طلبه التقرير البيئي لمشروع «أجريوم» يؤكد أن هناك أمراً يحاولون إخفاءه، مبدياً تعجبه من موافقة الدولة علي منحه ٥٠٠ فدان لإقامة أكبر مستعمرة بتروكيماويات في العالم تبدأ بإنشاء مصنع للأسمدة علي مساحة ١٣٠ فداناً، وهي مساحاة هائلة يمكن معها تصور حجم التلوث الذي سيخلفه.وتساءل حمزة عن المنفعة التي ستعود علي مصر من جراء مشروع أجريوم، الذي سيحصل علي الغاز الطبيعي المدعوم - مقابل ثلث سعره العالمي - وعلي أرض «دون مقابل تقريباً» رغم قيمتها الاستثمارية الكبيرة، لينتج سلعة يقوم باحتكارها «هي الأسمدة» وبيعها للمصريين بالسعر العالمي،واعتبرممدوح أن التصريح الذي أدلي به أحد الوزراء وسخر فيه من الهجوم علي مشروع «أجريوم» بقوله - أي الوزير - «أن الإنسان الغائب عن الوعي تتم إفاقته بالنشادر» يمثل جريمة في حق مصر، مستنكراً أن تكون تلك هي إجابة أحد الوزراء في مواجهة قضية إنشاء مصنع ضار بالصحة وملوث للبيئة، وشدد علي أن كل من شارك في منح هذا المصنع موافقات رسمية أجرم في حق مصر،وأضاف أن تصريحات مدير المشروع الكندي، والتي قال فيها إن أزمة أجريوم هي مجرد صراعات بين الوزارات في مصر وأنه لن يرحل، هي مجرد كلام فاضي وأنها حديثه قائلا: إذا كان المصنع غير ملوث للبيئة... فلماذا لم تقرر حكومة الدكتور أحمد نظيف إنشاءه في مارينا؟.. وقال «حتي الآن لا أعرف كيف وافقت وزارة البيئة علي مشروع مثل هذا، لا يعطي أي عائد لمصر ولا منفعة منه، علي أرض مخصصة للاستثمارات السياحية ولها تاريخ كمصيف عريق وعلي جزيرة فريدة من نوعها.
وعلى مدى يوم عمل كامل داخل دار الحكمة بمشاركة كافة الأحزاب بما فيها الحزب الوطنى عقدت ورشات دراسية إستعرضت آلآف الأوراق المقدمة والدراسات بدأ
بإستهلاك المياة شارحين ان المصنع 1200 سيسهلك متر مكعب ساعة يوميا أى 10مليون ونصف المليون من المياه العذبة فى الوقت الذى يعانى مصرمن ندرة المياه لمشروعات الرى وإستصلاح الأراضى ومياه الشرب .. هذه الكمية من المياه تكفى لري4 الاف فدان بأسلوب الرى بالغمر وتتضاعف كثيرا لو تم الرى بالتنقيط او الرش .. واذا كان الفدان الواحد يدر دخلا سنويا يتراوح من 4 :5 الاف جنيه ، اى ان كمية المياه المنصفة للمشروع يمكن ان تدر دخلا بحساب تكاليف الفرصة البديلة من 16 مليون الى 20 مليون جنيه سنويا ناهيك عن تشغيل مايقرب من 4 الاف الى ستة فلاح ومزارع وبالتالى فإن انشاء هذا المصنع يمثل اهدارا لفرص عمل تقدر فى المتوسط بخمسة آلاف فرصة عمل.. وعن الارصفة البحرية تتضمن شروط التعاقد مع"اجريوم" بناء رصيف بحرى بطول 400 متر وهو ضعف الارصفة الموجودة حاليا بميناء دمياط ولدراسة تكاليف الفرص البديلة ، فبعد مطالعة إقتصاديات تشغيل أرصفة الميناء حيث يستغل الرصيف حوالى 125 مركب سنويا فى المتوسط وإذا ما عرفنا أن هيئة الميناء تؤجر رصيف واحد بطول200 متر لشركة (......)بسبعة ملايين جنيه سنويا معنى ذلك ان استثمار رصيف بطول 400 متر تمثل فى الوقت الراهن 14 مليون جنيه سنويا.. وتستمر الدراسات فى حساب الفرصة البديلة فى حالة الإستثمار السياحى والارض التى سيقام عليها المشروع فتقدرها مابين مليارين ومئتان وخمسة وتسعون مليونا وثلاثة مليارات وثمنمائة وخمسة وعشرون مليونا من الجنيهات .. وتتسائل الدراسة كيف يسمح لهذة الشركة أن تأخذ الغاز بسعر بمبلغ دولار واحد كما تعن مرة او بثلاثة دولارات و65 , مرة أخرى فى حين أن السعر العالمى الآن ، فروسيا على سبيل المثال تتفاوض مع اوكرانيا على سعر متر الغازبتسعة دولارات على ان يزيد كل فترة.
الدراسات على قدم وساق إذ قدرت إحدى الدراسات القيمة الإقتصادية الحالية لمنطقة رأس البر بحوالى15 مليار جنيه ،واذا ماكان تأثير انشاء مصانع البتروكيماويات تمثل خسائر توازى 10% من القيمة التسويقية فقط فمعنى ذلك ان الخسارة فى أحسن التقديرات تعادل مليار ونصف المليار بالضافة لتراجع معدل السياحة الداخلية والنشاط الاقتصادى المترتب على ذلك .. أما عن العمالة التى سيوفرها مشروع أجريوم فتؤكد الدراسات أنها وقت التشغيل لن تزيد عن 300 عامل وهو ما يستخدمة مصنع موبليا متوسط الإنتاج .. تخلص الدراسات التى نحتاج لتفنيدها عشرات الصفحات الى العديد من النتائج المفجعة خلاصتها ما قدمته شركة"أجريوم"نفسها فى وثيقة
وإذ يكشف العرض الذي قدمته «أجريوم» للبنوك والشركات الأخري، حول مشروع إنشاء مصنعها في دمياط لإنتاج الأمونيا واليوريا «الأسمدة» عن توضح المكاسب الكبيرة التي حققتها الشركة الكندية علي حساب الطرف المصري في بنود العقد،قالت الشركة في نص العرض إنها سوف تنشئ مصنع دمياط بطاقة إنتاج حجمها ١.٤ مليون طن من النيتروجين «اليوريا»، وإن تكلفة الإنتاج تبلغ ١.٢ مليار دولار، وأكدت أن عقدها مع الحكومة المصرية سوف يتيح لـ«أجريوم» أن تنشئ واحدًا من أقل المصانع علي مستوي العالم في تكاليف التشغيل والإنتاج،والمعروف أن «أجريوم» تحصل من مصر بموجب العقد علي الغاز الطبيعي بسعر دولار واحد لكل مليون وحدة حرارية بريطانية، طوال السنوات الخمس الأولي من العقد،كما يكشف العرض أن شركة «أجريوم إنترناشيونال» هي التي ستحصل علي مجمل إنتاج مصنع «أجريوم مصر»، وهو ما يتناقض مع نفي وزارة البترول هذا الأمر من قبل، وتقول الوثيقة حرفيا «أجريوم سوف تقوم بتسويق كل المنتج الذي يتم إنتاجه»،وتضيف الشركة في الوثيقة أيضًا أن لمشروع «أجريوم دمياط» مزايا وفوائد كثيرة للشركة، أبرزها أن المصنع سوف يتم بناؤه في المنطقة الحرة في مصر، ولن يكون خاضعًا للضرائب، أي أن الشركة لن تسدد أي ضرائب للخزانة المصرية. في سياق آخر،
التوصيات التي توصلت اليها ورش العمل التي تم عقدها في هذا اليوم وشارك فيها المتخصصون
بداية بالمحور البيئي والصحي :
رفض المتخصصون في العلوم المتصلة بالبيئة اقامة المصانع السوداء الملوثة للبيئة ومنها مصنع اجريوم، مؤكدين ان مصنع اجريوم يمثل ضررا على صحة الانسان الدمياطي ويسبب له العديد من الامراض الصدرية والسرطانية كما ان له تاثير مدمر على الصناعات بمحافظة دمياط . كمات انه يسبب اضرارا بالغة للثروة السمكية ولابد من استمرار الفعاليات والانشطة الرافضة لانشاء المصانع الملوثة للبيئة حتى يتم صدور قرار بالغاء انشاء هذه المصانع والمطالبة بانشاء مرصد بيئي يعني بصحة البيئة وتشرف عليه كلية علوم دمياط واختيار المكان المناسب لهذه الصناعة حيث تبعد عن المناطق السكنية مسافة لا تقل عن 80 كم واعتماد جزيرة راس البر بدمياط محمية طبيعية وعمل ادارة بيئية لها والحفاظ على التوع الحيوي بها وتشرف عليه كلية العلوم والزراعة بدمياط .
وفيما يخص المحور الاقتصادي :استمرار عمل لجنة الدفاع على البيئة واعادة تشكيلها بحيث تضم كل الفعاليات السياسية ومنظمات المجتمع المدني والاحزاب .. ومواصلة الحملة في مواجهه شركة اجريوم وباقي المصانع المشابهه لها .. و اعطاء المجالس الشعبية والمحلية صلاحيات اكبر مما يكفل حتمية اخذ رايها .. والتشديد على موافقة مجلس الشعب عن كل الاتفاقيات بشان بيع الغاز واستغلاله باعتباره حقا للاجيال القادمة .. والمطالبة باعادة تغطية المنطقة شرق وغرب الميناء بعد الغاء اجريوم وانشاء شركة للاستثمار العقاري والسياحي براس مال وطني حر ..وجاءت التوصيات القانونية :متمثلة فى الطعن على كافة القرارات الصادرة من الجهات الادارية المختلفة والخاصة بالموافقات التي حصلت عليها شركة اجريوم .. ورفع العديد من القضايا والطعن على كل قرار على حدة وذلك لتكوين راي عام لدي المحكمة .. واستخدام كافة الدفوع القانونية سواء كانت من دستور القانون المصري او الاتفاقيات الاقليمية اتو المعاهدات الدولية الملتزم بها مصر .
و الترتيبات اللازمة لعمل التوكيلات باسم اعضاء لجنة الدفاع .. وطالبوا بالاستعداد لمؤتمر يوم 8 مايو في عيد دمياط القومي يحضره 50 شخصية من كبار الاعلاميين وكذلك في اليوم العالمي للبيئة في 5 يونية القادم مع التاكيد على عدم الاحتفال بعيد دمياط القومي حتى تزول هذه الغمة .

الأيام القادمة ستشهد المزيد من الفاعليات ..سيحتفل الدمايطة بشم النسيم على طريقتهم يبرفعون المزيد من الأعلام السوداء وسترفعها مراكب الصيد صارخين بصفارات الإنذارولن تهدأ دمياط حتى يخرج آخر "محتل" كندى من أرضها.
magdyelbasyonu@yahoo.com

7)
خرابيش 72-4-2008

ماجدى البسيونى
قائمة سوداء واعتزار
ما يحدث فى دمياط اليوم بفعل الجريمة الشنعاء التى إرتكبها رئيس وزراء المحروسة المسماه بمصنع الموت كما يطلقون عليه هنا فى دمياط تحتم على كافة المهمومين بقضايا الوطن الإسراع للذهاب إلى هناك .. كل يحمل أدواته ويذهب إلى دمياط ورأس البرإن لم يكن للمشاركة فى إنقاذ مصر وليس الدلتا أو دمياط ورأس البر،فلمشاهدة المقدرة والعقلية فى إدارة المعركة ، معركة حضارية بمعنى الكلمة ..أسلحتها - حتى كتابة هذه السطور- السلاح العلمى المتمثل فيما يمكن أن يحدثه مصنع الموت ليس فقط للإنسان ..بل للطبيعة بكافة مشتملاتها ومكوناتها .. معركة بطلها الأول والأخير شعب دمياط المليونى ، كل حسب قدرته ومقدرته ..لآإنتماء إلا لدمياط ، توارت لافتات الأحزاب والنقابات والحركات بمختلف أطيافها خلف لافتات بتوقيع "دمياط" وخلف لافته لطفل يستنهض أبيه ألا يتقاعس عن الجهاد بالنفس والنفيس دفاعآ عن بقاءة.. المسلم بجانب المسيحى واليساركتفآ بكتف بجانب كل أطياف اليمين .. عندما تعلو قيم الإنتماء تختفى النعرات الفئوية والطائفية .. الكل جنب الخلافات وإنصهروا فى واحد ..دمياط .. ممدوح حمزة المصرى الأصيل والعشرات من أمثاله الدمايطه هبو لنصرة دمياط فى معركتها الشرسة ضد قوى الفساد والإفساد ..كل منهم يصيح بعلو صوته "من منكموا يحبها مثلى أنا" فتأتى الأصوات مزلزلة : نحبها من روحنا ونفتديها بالعزيز الأكرم.
ولاتخلو معركة شريفة منذ بدء الخليقة وحتى معركة طرد الغزاة الكنديون من فوق ارض دمياط ممن يوصموا بالخونة المنتفعين ولهذا أصر الدمايطه على إعداد قائمة سوداء لم يصل حجمها حتى كتابة هذة الزاوية عن أقل من أصابع اليد الواحدة ..منهم من خرج على شاشات الفضائيات مساندة لمصنع الموت ومرددا ماردده "بريمر"الكندى من أن مشكلة "اجريوم"صراعآ حكوميا حكوميا ثم يدعى بعدها أن مكالمات جائته على الهاتف تهدده فيما لو ظهر على الناس ومنهم من تعاقد مع أجريوم وأخواتها لنقل المخلفات من الموقع وإلقائها فى مراوى الصرف والرى الزراعى .. هم أعضاء مجلسى شعب وشورى جاؤوا فى الظلام ،لن نكشف عن أسمائهم ، نمنحهم فرصة التوبة الأخيرة علهم يفيقون قبل أن يفيقوا "من إنبعاثات مصنع الموت.. وقبل مثولهم أمام المحكمة الشعبية التى نعد العدة لها.
الدكتور فتحى البرادعى محافظ دمياط أعتزر لكم بعد يقينى من وقفتكم المخلصة ضد إقامة مصنع الدمار ،فلقد ذكرت دمياط بأمجاد "السعدى المصرى" خالك فاستمرولا تلين يضعك شعب دمياط فى نن العين .
جائتنى إستغاثت المهندس "عمر عبد السلام" الذى يسكن ملاصقا للمنطقة الصناعية بميناء دمياط قبل آذان الفجر وصوت أولاده من حوله صارخين .. يقول ماذا أفعل..لم أنم وأولادى من شدة الصوت وروعته والرائحة المنبعثة من مصنع أبيكو فلم أقل له سوى ليس فى يدى أقدمه سوىالذهاب بإسرتك لمنزل لى .. الرئيس مبارك هذا ما حدث ورب الكعبة من جراء تجارب لمصنع قوته 10% من قوة أجريوم ،قال رئيس وزرائكم وفى حضوركم مدافعا عن أصدقائه الكنديين :يوجد بالقرب من اجريوم مصنع آخر..على أى حال المهنس عمر وأسرته قرروا الإعتصام .
ياشعب الدقهلية الخطر يداهمكم كما يداهم شعب دمياط .. يا شعب بور سعيد المخاطر تهددكم كما تداهم شعب دمياط فماذا نحن فاعلون.؟
magdyelbasuony@yahoo.com

ماجدى البسيونى يقول...

يا أصدقائى لازالت القضية مفتوحة ولم يتخذ قرار بالغلق حتى الآن ..وإياكم من محاولات تثبيط الهمم أرجوكم

مصر