الهي ماعدت أبغي شيئا في هذه الحياة سوي عفوك ورضاك

الأربعاء، 31 أكتوبر، 2007

دموع و دموع

حتي متي


الام و الام



اوهام و اوهام



أحزان و أحزان



دموع و دموع



حتي متي ياقلبي



الا أجد عندك جواب يشفيني



الا تملك دواءا



ولا عنوانا


ولامكانا


ولا زمانا



الا تملك سوي جراحا


الا تسكب سوي عبرات


ولاتنطق سوي بأنات



قلبي الحبيب



لم أعد أحتمل


حقا


لم أعد أحتمل



أين الحنان


الا تملك غير الحرمان



أين الامان


الا تعرف سوي ضياعا وأحزان



أين يا قلبي الشاطيء


لقد مللت من شاطيء الاحلام



هل سأقضي عمري كله باحثة عن شاطيء الحياة



تائهة بين الامواج



يظللني الغيام



ويحيط بي ريح وحيتان



ويتملكني خوف وتأخذني الاوهام



انتظري




ماذا انتظر ياقلبي



اني اري بصيصا من نور



اين هو



في هذا الاتجاه



ارجوكي انه الامل الاخير لنا



اقتربي



لا تترددي



لعله شاطيء الحياة



اقتربت



وتحركت



وخبا النور



واذا به



سرااااااااااب









هناك 4 تعليقات:

shams يقول...

و بعدين بقى يا بطوط
هنفضل كاتمين كتير
كدة تنفجري
حاولي تختاري علاج مناسب غير الكتمان

EmY يقول...

البوست حزين بس جميل
اين الحنان
اين الامان
مهمين اوي السؤالين دول بس اكيد الحنان و الامان موجودين
احساسك جميل جدا

بنت الاسلام يقول...

شمس


حاضر

هدور علي العلاج

واكيد هلاقيه

بنت الاسلام يقول...

ايمي

عندك اجابة ليهم ياقمر

مصر