الهي ماعدت أبغي شيئا في هذه الحياة سوي عفوك ورضاك

الجمعة، 25 ديسمبر، 2009

ليه بقينا بنقول غزة؟

ايمان حجو قتلت بيد اسرائيلية ولن نثأر لدمائها بالفرقة ولكن بالوحدة


سؤال ليه بقينا بنقول غزة؟ ونسينا انها في الاصل جزء من بلد اكبر محتلة ايضا اسمها فلسطين...من صغري وانا متربية علي عشق الارض المقدسة مسري النبي محمد وملتقي جميع الانبياء وانا بفكر في حكمة اجتماع جميع انبياء الله في المسجد الاقصي للصلاة بامامة نبي الاسلام محمد صلي الله عليه وسلم لاقيت ان ربنا بيبعتلنا رسالة مهمة نسيناها في العصر الحالي..الوحدة..كل نبي واقف جنب اخوه النبي بيصلوا نفس الصلاة وفي نفس المسجد كانهم بيقولولنا كلنا واحد كلنا رسالتنا واحدة وهدفنا واحد هو وحدانية الله والدعوة ليها ويمكن اختيار المسجد الاقصي بالذات لان ربنا عارف اللي هيجري له علي مدار التاريخ والفرقة اللي هتحصل لاهله كانه بيقولنا اتجمعوا اتوحدو وصدق المولي في قوله واعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل ترهبون به عدو الله وعدوكم...احنا اعددنا اه..لكن لم نعد قوة ولا سلاح ..احنا اعدينا فرقة وضعف ,,صنعنا بايدينا قلوب بقت بتكره اخواتها ونست من هو العدو الحقيقي ونست ماهو المكان الحقيقي وبدات تشكك في وطنية وايمان كل من حولها لدرجة انها باتت تشك ايضا في نفسها

كتير مننا نسي الحفر تحت المسجد الاقصي كتير مننا نسي ان اسرائيل بتجهز ان القدس تبقي عاصمة ليها كتير مننا نسي ان اسرائيل كل يوم يتكبر وتزيد قوتها واحنا كل يوم بنضعف وتقل قوتنا اكتر ماهي قليلة كتير مننا نسي مجازر غزة ولبنان والعراق وبدانا نلعب علي نغمة جديدة الفرقة والاتهامات المتبادلة اللي مابتنتهيش

مصر بتعمل جدار فولاذي بينها وبين غزة لتمنع التهريب

اذا كان النظام المصري مقتنع ان التهريب فيه خطورة عليه فمن حقه انه يعمل الجدار

الكلام اصبح عن الجدار المصري وقل الكلام عن الجدار العازل الاسرائيلي

جدار مصر يمكن مصر شايفة انه حماية ليها

انما جدار اسرائيل فالشعب الفلسطيني والعالم كله شايفه ازاي؟

يمكن مصر ليها مبرراتها اللي انا ممكن اكون مش مقتنعة بيها

لكن اي مبررات اسرائيل انها تعمل جدار عازل في دولة فلسطين في ارض فلسطين ولا احد يستطيع ان ينطق ولا ان يقول لها لا

المستوطنات الاسرائيلية التي لا نهاية لها الحكومة الاسرائيلية تعجبها منطقة في اي حتة في فلسطين تقول لاهلها برة الحتة دي عاجبانا هنعمل فيها مستوطنة هنا

انا بتساءل هل ترغب حكومة حماس في غزة استمرار الفرقة الحادثة بين طوائف الشعب الفلسطيني؟

يعني هتفضل غزة منعزلة عن الضفة ؟

دولتين في دولة؟

ولو قلنالها الوحدة الوحدة الرد جاهز حكومة ابو مازن خاينة وعميلة

طيب الشعب ذنبه ايه؟

بتساءل سؤال اخر مع كامل احترامي لحركة حماس وجهادها ونضالها وكفاحها بشرف علي مدار اعوام طويلة عن الارض الفلسطينية

هل الاخوة في حماس ملائكة؟

هل اصرارهم علي عزل غزة عن باقي الاراضي الفلسطينية واستمرار الحصار قرار رباني مقدس؟

ماتقوليش اصلهم رافضين الاعتراف بدولة اسرائيل الدولة خلاص رغم عن انوف الجميع اعترفنا ما اعترفناش موجودة

مش معني ان اخويا رفض الاعتراف باللي انا لعترفت بيه ان خلاص مابقيناش اخوات مش معني ان كل فكر مقتنع بعقائد معينة ان لازم اجبره علي اعتقاداتي والا يبقي خائن وعميل

كلنا بنكره اسرائيل وجودها كيانها بنتمي بلحظة نهايتها من العالم لكن ده مش هيحصل واحنا بنكره بعض وشايلين من بعض

انا نفسي وحلمي فلسطين شعبا وفصائل يرجعوا يد واحدة كيان واحد مش هما وبس وكل الامة العربية عشان نقف ونشوف هنواجه اسرائيل ازاي

لكن احنا دلوقتي بنخطط هنواجه بعض ازاي

لو مصر عاملة الجدار الفولاذي للضغط علي حماس من اجل التسوية والصلح مع الضفة وفك الحصار عن غزة وعودة الاهل في غزة لاحضان الاهل في بقية الضفة يبقي ده شرف انا شخصيا افتخر بيه

لكن ما اظنش ابدا ان مصر ممكن تعمل الجدار بغرض اذلال وتجويع الشعب الفلسطيني مش مصر اللي تعمل كده مش عربي اللي يعمل كده مش مسلم اللي يعمل كده

خلاصة كلامي ان الوحدة هي الحل ولازم تكون مصلحة الشعب الفلسطيني اطفاله نساءه شيوخه فوق كل اعتبار سياسي ومصالح مش من اجل ان تبقي حماس متزعمة السلطة في دولة جديدة بعنوان غزة نتزعم حرب اعلامية بظلم مصر وفجور مصر ببناءها لجدار لمنع التهريب

انا اي يضمن لي كمصرية ان مواد ممكن تضر مصر ممكن تدخل لي من انفاق التهريب دي؟ كل شيء وارد ده الاحتلال احتلال صهيوني ومحدش يحاول يقنعني ان غزة مائة بالمائة فلسطين وغير مخترقة من الجانب الاسرائيلي اظنه استحالة

انا لست ضد ولا مع الجدار العازل بين مصر وغزة

ولكني ضد فرقة حماس و فتح

ضد فرقة غزة والضفة

ضد فرقة مصر وغزة

ضد فرقة مصر والجزائر

ضد فرقة مصر واي دولة اسلامية او عربية

ضد فرقة اي اخ لاخوه لاختلافعقائدي او فكري

ضد فكرة سيطرة السياسة والنزعة البشرية في الرغبة علي الحكم والسيطرة علي وحدة الشعوب

لن نصفق لحماس اذا وصلت للسلطة علي حساب فرقة الشعب الفلسطيني والاراضي الفلسطينية ولكن التصفيق الحقيقي لها عندما تصل اليه وحولها كافة شعب وارض فلسطين

اعذروني فسياسة فرق تسد اصبحت هي السائدة في عالمنا اليوم

هو يفرقوننا

وايضا هم يسودون

اما نحن

فنغرق

ونغرق

ونغرق

تحياتي

وبرجاء عدم فهم مقالي هذا انني مع ااو ضد اي جهة انا مع وحدة القلوب المؤمنة ضد اي مصلحة ايان كانت شرعيتها والله علي ما اقول شهيد

بحبك يامصر

بحبك يافلسطين

بكره وجودك وكيانك يا اسرائيل

هناك 14 تعليقًا:

غير معرف يقول...

كلامك كلام منطقى جدا
سمعته يوما من مدون يسمى شمس الزناتي

بنت الاسلام يقول...

انا تلميذة شمس

وافتخر

وردشان smilyrose يقول...

بنت الاسلام

حمدلله على سلامتك

يارب تكونى بخير

كلام موجع خرج من قلب كبير

فعلا حبيبتى نحن نغرق ونزداد غرقا

ومن ينجينا غير الواحد الاحد

فليرحمنا الله جميعا وان لم يرحمنا فلا

راحم لنا

ريمان يقول...

معاكى حق يا بطه

الناس بقت بتقول غزه غزه ونادر لو حد قال القدس

كتير نسوا القدس

نسوا قضيه فلسطين والحفر اللى بيحصل تحت الاقصى

فعلا احنا بنغرق

نشكوا الى الله ما نحن فيه

بنت الاسلام يقول...

وردشان

الله يسلمك وحشتوني كلكم والله

اوجاع الامة اتكاثرت علينا قوي

القلب هيتحمل اي ولا اي

ربنا يصلح الحال والاحوال

ماتنسيش اختك من دعواتك الصادقة

رجاءا

تحياتي

بنت الاسلام يقول...

ريمان

دعواتك يارمانة الحال يتعير ونشوف راس الامة الاسلامية مرفوعة قبل ماملك المووت يكتب نهايتنا

ادعيلي كتير

تحياتي

نهر الحب يقول...

تصدقى بالله
كنت لسة هكتب عن نفس الموضوع
بجد جازك الله خيرا
اما عن الاسم فلهنم يريدون الالهاء والتصغير قلصوا فلسطين الى غزة
والى ان تصبح اقل من غزة
وحسبى الله ونعم الوكيل

بنت الاسلام يقول...

نهر الحب

لما نشوف اخرتها اي

تحياتي

المشخبطاتى يقول...

السلام عليكم..
مش عارف أبدأ منين صراحة؟؟

أبدأ من العاطفة الرهيبة والحب الشديد للإسلام ووحدة المسلمين؟
ولا أبدأ من حب الوحدة للمسلمين وألم فراقهم؟
ولا أبدأ من إبداعك في توصيل فكرتك؟
ـــــــــ

بس في شوية إختلافات في الآراء ودا طبيعي جداً لأن أفكار البشر مش واحدة صح ولا لأ؟

شوفي أختنا..نبدأ بسؤالك: ليه بقينا بنقول غزة؟
القضية الفلسطينية لاشك أنها قضية محورية جداً وفي كل فترة تبرز أحداث منها على الساحة ويكون الحديث عليها..فمثلاً الإنتفاضة...ثم العمليات الإستشهادية..ثم العملية العسكرية الصهيونية في الضفة الغربية ومذبحة الجنين..وحصار الرئيس الراحل ياسر عرفات..ثم...ثم..إلى أن وصلنا إلى حرب الفرقان ألأخيرة وهذه الأيام الجدار الذي تبنيه مصر..!!

لو نظرنا وجدنا أننا كعرب ومسلمين محصورين في خانة رد الفعل ولم نملك يوما خيار الفعل أوملكنا زمام المبادرة..ودي خيبة تقيلة جداً جداً..
فعلشان كده الكلام عن غزة كتير اليومين دول..ودا طبعاً مش عاجبني :)

ــــــــــ

بالنسبة للجدار:
طبعاً صعب أوي إن حاجة تدخل لينا من أنفاق غزة علشان تضرنا..ولاحتى اليهود لو عاوزين يدخلوا حاجة البلد مش ح يدخلوها من غزة..لو أخذنا في الحسبان أن الكيان الصهيوني له مع مصر 211 كلم على الحدود سيتضح رأيي..فهم ليس لهم أي طلب في غزة كي يضروا مصر؟؟

أما إن مصر تدافع عن نفسها أو تحميها فـ ح أسأل سؤال واحد:

لو أختك محبوسة في أوضة وفي فتحة عندك وهي مش عارفة تخرج من أي فتحة خالص ح تعملي إيه؟
ح تقفلي الفتحة في وشها ولا ح تفتحي ليها؟

ـــــــــــ

على فكرة..بالنسبة لنقطة إن إسرائيل معترف بيها ولا مش معترف بيها..دي ح تفرق كتير أوي..ومش ح أتكلم في دي!!

خلينا نرجع للتاريخ..هو كان في حاجة إسمها دولة إسرائيل؟طبعا لأ..دي كلها أرض فلسطين..فالطبيعي إننا نرفضها ونقف ضد اللي يفرط في أرضه..!!

ــــــــــ

بالنسبة لحماس وفتح والفصائل وكل القصص دي..فأنا ماقرأتش كتير عن هذه القضايا..
لكني مرة سمعت الإعلامي محمود سعد..لما سألوه بتحب حماس وحزب الله؟
قال: أيوه بحبهم
قيل له: لما؟
قال: لأنهم هم من وقفوا أمام الكيان الصهيوني وقالوا له لأ..!
ــــــ
يارب يكون قصدي وصل ومارخمتش عليكم في بيتكم..لكن بجد انا سعيد إن بتواصل في المدونة هنا..!!


تحياتي.

بنت الاسلام يقول...

المشخبطاتي

نورتني طبعا بزيارتك

انا بحب حماس من صغري وبحب اي كيان يرفع سلاحه في وش عدو لينا كلنا

لكن صعبان عليا قوي ان الاخوة يكونوا اعداء

صعبان عليا بلدي مصر والاتهامات المستمرة ليها عارفة انها غلطانة ومقصرة وعارفة انها لازم تقدم اكتر من كده لبلدنا وجزء مننا وارض المسلمين المقدسة لكن صدقني مكن بحاول الاقي اي مبرر لمصر عشان اخرجها من دايرة الاتهام ودايرة الخطا بلدي وبحبها وغصب عني بتمني اشوفها مصر الحقيقية اللي بتدي من غير ماحد يطلب منها بتدي بحب مش تمنع بقهر

انما فتح وحماس برده صعبان عليا حالهم صعبان عليا البلد تبقي بلدين والاهل يبقوا مشتتين نفسي اشوفهم ايد واحدة قدام عدو واحد صدقني يا اخي عمرنا ولا عمرهم هيقدروا يقفوا قدام كيان اسرائيل المغتصب طول ماهما متفرقين بلاش مناصب ولا قيادات مناصب ايه والبلد اكتر من نصها محتلة والنص التاني تحت سيطرة الاحتلال والجزء الحر متحاصر وممنوع عنه ابسط سبل الحياة

انا مسلمة بتمني اشوف كل المسلمين ملفوفين حولين راية واحدة عيونهم وقلوبهم هدفها واحد

لكن الفرقة مرة
مرة

مررررررررة

تحياتي

ونورتني بزيارتك

حسن مدني يقول...

اختي العزيزة



أولاً: الحديث يتركز على غزة، لانها حياة مليون ونصف مليون إنسان. نتحدث عن غزة لأنها الجزء الأكثر معاناة من فلسطين. ولأنها الجزءالذي أصبح يساوي المقاومة في فلسطين. لم ننس فلسطين، ولم ننس الأقصى، والدفاع عن غزة اليوم هو معركة في الحرب الكبرى، تحرير كامل أرض فلسطين.

ثم قضية السور،
هذا السور لا يوجد له مبرر منطقي واحد.
القضاء على الأنفاق يكون بإنهاء الحصار الظالم على أهل غزة.
السور مقام لحماية أمن الكيان الإسرائيلي، وليس لحماية مصر.
السور مقام تنفيذا لأوامر أمريكا، وليس بقرار سيادي كما يكذبون.
السور هدفه الأول والأخير هو الإمعان في تجويع الشعب الفلسطيني في غزة، ومعاقبته على خيار المقاومة.
لا يمكن لعاقل أن يصدق أن الأنفاق تستخدم في نقل السلاح إلى مصر.
حركة تهريب المخدرات والأفراد عبر حدود سيناء مع صحراء النقب لم تتوقف يوماً ولم يفكر النظام (او لم يستطع) أن يشدد الحراسة على الحدود كما يفعل مع قطاع غزة.

إذا كان النظام المصري يرى أن تهريب الغذاء ومسلتزمات الحياة إلى القطاع يمثل خطر عيه، إذا هو نظام مسطول يجب الحجر عليه.

كما ن معركة الجدار الإسرائيلي مستمرة، وكل جهة تعمل ما تستطيع. كما أن الحياة في الضفة لن تختنق بالجدار الإسرائيلي بينها وبين أرض 48، فهي مفتوحة على الأردن بشريط حدودي طويل.

أخيرا الفرقة.
وهي مرفوضة ومستنكرة. ولكن يجب أن نفهم أسباب الخلاف بين الطرفين. طرف يرى وجوب السماح للمقاومة المسلحة بالعمل، ويرى التمسك بحق المقاومة المسلحة. ويراهن على قدرة الشعب الفلسطيني العجيبة على الصمود. والطرف الأخر لا يقبل إلا بشروط الرباعية ويراهن على الفتات الذي يمكن يسمح به الاحتلال الإسرائيلي. فكيف يتفق الطرفان. وهل يسعدنا أن يتفق الطرفان على الاعتراف بإسرائيل، والتنازل عن حق العودة، والتنازل عن الأقصى؟ أنا أفضل الفرقة على مثل تلك الوحدة.

نقطة مهمةجدا. هناك فارق كبير بين الاعتراف بوجود الاحتلال الإسرائيلي، والاعتراف بشرعية هذا الوجود. نحن نعرف أن الكيان الإسرائيلي موجود. ولكننا لا نقر بشرعية هذا الوجود، ونطالب بإزالته. كما كان الاحتلال البريطاني موجوداً ورفضنا الاعتراف بشرعيته.

ليست حماس تنظيما من الملائكة، ولا الجهاد كذلك. ولكننا نراهم على حق. في إصرارهم على التمسك بحق المقاومة المسلحة، وحق العودة والحق في المسجد الأقصى.

أنا ضد الجدار العازل المصري، وضد كل من يحارب المقاومة أو يعمل على كسر صمود الشعب الفلسطيني في أي مكان، ضد الفرقة بين المسلمين، وضد أي اتفاق على حساب حقوق المسلمين وكرامتهم.

أنا مع المقاومة بكل الصور والوسائل إلى أن يتم تحرير كامل أرض فلسطين.

تحياتي

المشخبطاتى يقول...

السلام عليكم..
مرة ثانية..عذراً :)

قرأت كلام الأستاذ حسن مدني عن الفرقة..فيه ما أردت قوله..!

أما عن مصر وصورتها السيئة..فيجب أن نفرق بين النظام المصري والشعب المصري..!!
الفارق واضح طبعاً..صورة النظام المصري سيئة جداً وفي العالم أجمع..الذي يمنع قافلة شريان الحياة من؟
ليس بالتأكيد الشعب المصري..
من يقوم ببناء السور؟
ليس بالتأكيد الشعب المصري..!!

هل وصل قصدي؟
:)

تلميحاتى - يوسف الشافعى يقول...

الاخت العزيزه بطه
تحيه طيبه وبعد
منذ زمن بعيد وانا اتبنى موضوع ان حماس من صنع الكيان الصهيونى وان مايحدث ليس اكثر من ايجادبدائل تلهى العالم وخاصة العرب منه عن القضيه الاساسيه الا وهى القدس وفلسطين ككل
واليكى والى كل من يزور مدونتك
تلك الاسئله
لماذا الحديث عن معبر رفح الوحيد دون باقى المعابر؟
لماذا لاتحفر الانفاق من اتجاهات اخرى غير مصر؟
لماذا لاتحفر انفاق داخل الاراضى المحتله مادام هناك امكانية حفر انفاق؟
لماذا الحديث عن جدارنا السفلى؟
مالجدوى من ترك الاصل والتشبث بالفروع؟
الى متى ستظل حماس فى دوله خاصه بها بغزه؟
اين كانوا قادة حما مما حدث فى غزه اثناء الحرب؟
مالفائده التى عمت على غزه بعد الحرب؟
أ- الدمار
ب - التعمير
ج - تحرير فلسطين
د - معونات اكثر فى جيوب قادة حماس
ه - تدمير نص اسرائيل او حتى شارع بمانيه؟
ع - تحرير اسرى حماس فى السجون الاسرائيليه؟



واخيرا تحياتى
والحل هو .........؟
الاسلام؟
الوحده؟
تجزأة فلسطين لاكثر من غزه؟
التجرأ على مصر وابنائها وقادتها ونسيان باقى الامه؟
نسيان اصل القضيه والبحث عن غزه ومعبر رفح وجدار مصر السفلى؟
ام تصوير مصر على انها العدو الرئيسى؟



والله ماحنا عارفين نلاقيها من مين ولا مين؟

بنت الاسلام يقول...

تلميحات

استاذ يوسف الشافعي

كل سنة وحضرتك طيب

اتمني تكون بخير


وليس الحل ايضا ان نتبادل الاتهامات من الطرف الاخر

ليس حلا ان نطعن في شرف وكيان ووجود بعضنا البعض

كما لا نحب ان يشكك احد في وطنيتنا واخلاصنا المشكوك فيه في حمل اعباء القضية الفلسطينية

فلا ينبغي ايضا القاء الاتهامات جزافا علي حماس وغيرها

متي سنتوحد اذا؟

تحياتي

مصر