الهي ماعدت أبغي شيئا في هذه الحياة سوي عفوك ورضاك

الأربعاء، 28 مايو، 2008

ملاك في صورة انسان



سألتها ماذا بكي يا ابنتي الغالية الحبيبة

اصابتني الحيرة حيالك

وماعدت أدري ماذا أصابك ؟؟؟؟؟

بحزن لا يخفي علي أحد

وبنبرة ألم ليس لها مثيل

وبنبض الذبيح

النازف بدماء الألم

قالت

وماذا بي يا أمي ؟؟؟؟

سالت دموعي الحارة علي وجنتي

وبمرارة الايام

التي تذوقنا جرعاتها المريرة معا

قلت لها

أخبريني ماذا أصابك ؟؟؟؟؟؟؟

رأيت الفرحة ناطقة من عيناكي

أحسست بالأمل يقطر من كلماتك

لمست البسمة مرسومة علي شفاهك

فانشرح صدري

وانتعش الامل بداخلي

وشعرت أنها ربما تكون النهاية

نهاية سلسلة الاحزان

التي تأبي أن تفارقنا

وحلمت باشراقة وجهك البريء

وضحكتك الصافية البريئة

ولكني توقفت

وأصابتني الحيرة

عندما شعرت بنظراتك الحائرة

التائهة في ظلمات السماء

وبانقباض قلبك الرقيق

أخبريني ماذا بكي ؟؟؟؟

فلن تجدي في هذا العالم قلبا يحبك مثلي

تنهدت تنهيدة عميقة من أعماق قلبها

حقيقة لست أدري

ولكني سأحكي لربما وجدت عندك

جوابا لحيرتي

وشاطيء لتوهاني

دائما ماكنت حزينة

دائما كانت ليالي الالم هي نصيبي

وأنات اليأس هي عنواني

الذي لا أعرف لنفسي سواه

استسلمت لها وامنت بأنها أقداري

نسيت الفرح وتناسيت معاني السعادة

وقررت أن أحيا بأحزاني

راضية قانعة أنها أقداري

ولكن حدث مالم يكن في الحسبان

وجد علي حياتي أملا بلا عنوان

في صورة ملاك يدعو انسان

لم أعره في البداية اهتمام

ولم التفت الي قلبه الممتليء بالحنان

ولكن بدون شعور مني

وجدت قلبي الملتاع

يتوجه اليه

ربما لينال جرعة من الحنان

أو حتي احساس بالأمان

أو ليعوض زمن الحرمان

فاذا لبكائي عنده صدي

واذا لفرحة قلبي لديه معني

واذا لسعادتي عنده طعم

فأشعرني باني كيان

كيان انسان

وألبسني تاج الحنان

فنسيت ماكان

من حياتي السابقة الحزينة

واندمجت في لحظات الامل

ولكن يظل الصمت عنوان

والسكون مخيم علي المكان

وها قد أن الاوان

لاتوقف وأسال نفسي

حتي متي؟؟؟؟

لقد طال المدي؟؟؟

خفت أن أعشق السعادة

ثم كالمعتاد تتركني وترحل

لتخبرني بقسوتها المعهودة

أنها أخطات العنوان

لتعيد الي عينيا بريق الدموع

بعد أن عشقت ابتسامة الامل

وشعرت أنني طائرا محلق

في سماء سعادة

ولكنها لا زالت بعيدة

سعادة أشعر بها

ولكني لم أستطع أن أمتلكها

كثيرا مايراودني احساس

أنها ليست من حقي

أن من كان مثلي لايستحق سوي الحرمان

الذي عاش فيه منذ أن جاء للوجود

حزينا لولا الايمان

لم أشعر بدموعي التي سالت وديان

ومسحت بيدي الحانية دموعها

وتمنيت أن أجد هذا الملاك

لأخبره أنا بحيرتها بألامها

لأخبره أنه الامل لها

نظرت لعينيها وليتني مانظرت

بؤرة ألالام

يشوبها لمحة أمل

أن يشعر بها

ملاك في صورة انسان


هناك 16 تعليقًا:

Hosam Yahia حسام يحى يقول...

ماشاء الله بوست جميل

ياليت ذلك الملاك لم يعش فى ذلك الزمان

ياليته تخير وقتا افضل

ashrf6581 يقول...

لا تعليق
____________
لم يعد فى سرائرنا الا الكلام *** اترى تضاف الى امجادنا الخطب

Ashrf يقول...

لا تعليق
____________
لم يعد فى سرائرنا الا الكلام *** اترى تضاف الى امجادنا الخطب

محمد مارو يقول...

دائما الملائكه رائعين و دئما بطه بتتكلم كتير

حمادة زيدان يقول...

بطوط
أتمني أن تجد المعذبة ملاكها ... وأن يكون يستحق قلبها ... وأن يصبح هو فارسها ومنقذها من حزنها

وومن يقول...

اه يا بطة
لما كل واحد بيلاقي ملاكة بستكترة علي نفسة وبدل ما يفرح بسعادته بيستنى النهاية لحد ما تيجي الدموع ويقول لنفسة قلبي كان حاسس

appy يقول...

ياااااااااا يا بطوطه انتى اللى كاتباها حلوة قوى وحنينه موووووووووووت بجد على الرغم انها طويله بس بامانه رقيقه قوووووووووووووووووى

بنت الاسلام يقول...

حسام يحيي

ومن منا يختار زمانه

من؟؟؟؟؟؟

تحياتي

بنت الاسلام يقول...

ashrf6581
لم نتحدث من فراغ

ولم نطيل في الحديث عن حلا لماساة

ولكن كل مافي الامر

انها كلمات

ربما تدور بداخلنا

نشعر بها

تأثرنا بها

فعبرنا عنها

تحياتي

بنت الاسلام يقول...

محمد مارو


الملايكة رائعين ما اختلفناش

لكن بطة بتتكلم كتيرررر

اشك

تحياتي

بنت الاسلام يقول...

حمادة زيدان

وهل لازالت الملائكة تحيا علي الارض؟؟؟

ومع ذلك

نتمني

تحياتي

بنت الاسلام يقول...

وومن

فكرتيني بكلمة في اغنية مش عارفة

بتاعة مين

ليه كل حاجة حلوة عمرها قصير

الظاهر كدة

لاء ده اكيد

الدنيا كلها اصلا

عمرها قصير

تحياتي

بنت الاسلام يقول...

appy

مش ارق منك

نورتيني بالزيارة

تحياتي

يورو يقول...

بطوط
حلو اوى الكلام
اوى اوى
بس لى الامل يبقى مصاحبه خوف
والاحساس بالسعاده يبقى ملازمها حزن
لى نفكر فى انبارح مدام عدى خلاص
ولى نخاف من بكره قبل م نعرف هو جايب لينا اى
لى م نفكرش فى اللحظه الى بنعشها ونحلم ببكره خير
انتى بتقولى الدنيا وقت صغير
يارب يارب يا بطوط اشوفك دايما سعيده

لولا يقول...

حزينه اوى يا بطه والله عنيا دمعت
بس مشاء الله عليكى في اسلوبك وكلامك

nonoymm يقول...

انهم الملائكة في ثياب انسان
تحياتي

مصر