الهي ماعدت أبغي شيئا في هذه الحياة سوي عفوك ورضاك

الثلاثاء، 20 مايو، 2008

من أجل عيون ظابط شرطة


معلش بقي اتحملوني واسمعوا الحدوتة معايا


فى شهر 10 اللى فات كان فيه ضابط اسمه محمود ابو المكارم ظابط تنفيذ احكام فى مركز المنصورة راح يقبض على واحد من بلد اسمها شاوة قام الضابط رمى الراجل من الدور التانى واخذه فى العربية وضربه وفى الاخر بعته مستشفى الطوارئ شيماء جمعة صحفية بالدستور وزميلها علاء القهوجي عرفت الموضوع راحت لاهل الراجل وعملت معاهم حوار وسجلته على الام بى ثرى بتاعتها والناس حكوا الحكاية بالتفصيل لما الظابط عرف كده ضغط على الولد المجنى عليها انه يغير اقواله لما راحت شيماء تسأل المجنى عليه قال لها ان الظابط ده طيب وابن ناس ويستحق انه يكون رئيس جمهورية مصر لانه طيب جدا شيماء كتبت كده فى الجرنال قالت ان اهل المجنى عليه قالوا ان الضابط هو اللي ضربه والمجنى عليه نفسه يقول ان الظابط يستحق انه يكون رئيس جمهورية وحكيت القصتين فى الجرنال وقالت ان اهل الراجل قالوا ايه والراجل نفسه قال ايه الى حصل بعد كده فى شهر نوفمبر 2007 ان الظابط راح لاهل المجنى عليه نفسهم وقال لهم ارفعوا قضية عليها وقولوا انكم ما قولتوش كده وفعلا راح أخو المجنى عليه كتب بلاغ عند المحامى العام وقال انهم مشافوش الصحفيين دول وانهم نشروا أخبار كاذبة وفعلا كان فيه تحقيق فى 3/12/2007 ولما قالوا للمحامى العام اننا عندنا اسطوانه عليها التسجيلات دى قال انه هيحفظ القضية خلاص وانها كده خلصت وانتهى المحضر ده فى وقتها على كده اللى حصل بعد كده لاقينا فى جريدة الاخبار وروزر يوسف بيقولوا ان شيماء عليها قضية واتاجلت ليوم 25/5/2008 راحت للمحكمة تسأل لاقيت فعلا الظابط نفسه رفع قضية عليها سب وقذف وان القضية كان لها جلسة 27/4/2005 واتأجلت ليوم 25/5/2008 والقضية دى اللى رفعها الضابط نفسه قضيه اسمها جنحة مباشرة هىدلوقتي عملت توكيلات لحوالى 16 محام علشان يترفعوا فى القضية لان لما الخبر انتشر فى الجرورنال اتصل بها منظمات حقوق الانسان ومنظمات الحق المدنى علشان يسألوها عن القضية لما قالت لهم الحكاية قالوا انها هيحضروا معها الجلسة
ويترفعوا عنها الجماعة الصحفين بقى اللى نشروا الخبر في روز اليوسف والاخبار اتصلوا بها وقالوا لها لازم تروحى تعتذرى للضابط حتى فيهم واحد مدير مكتب الاخبار بالمنصورة قال لها لازم تروحى للظابط مكتبه وتعتذرى له والا مستقبلك هيضيع وعمرك ما هتبقى صحفيه وكده كده هتاخذى حكم حتى لو جبتى محامين البلد كلهم ومحدش هينفعك وشوية كلام كلهم كده تهديد راحت شيماء لرئيس النيابة وقالت له الكلام ده الراجل طلع ذوق وعرف انه كده تهديد وقال لها
معنى الكلام ده انه بيقول لكم ان الحكم خرج خلاص يعنى لكن طالما فيه محامين متخافوش من حاجة الاغرب من كده اللى جصل يوم الاربعاء الماضي المحامى العام اتصل بشيماء وعلاء القهوجى زميلها وقال تعالوا علشان انا عاوزكم راحت شيماء وعلاء لاقوا رئيس النيابة فى مجمع المحاكم بيقول لهم على المحضر القديم اللى كان اتحفظ فى شهر 12/2007 قال انه رجع تانى علشان سيكمل فيه التحقيق بعد ما اتقفل وانه لازم يتحقق فيه الوقتى قالوا له ده كان اتحفظ قال لاء هو رجع تانى فتحوا فيه التحقيق قالوا له احنا عندنا قضية فى نفس الموضوع قال لهم دى قضية لوحدها غير دى قالوا له ماشى احنا معنا اسطوانه قال خلاص هنأجل التحقيق لغاية الصبح لما تجيبوا الاسطوانه لانهم كانوا الساعة 10 مساءا الصبح لما أخذ الاسطوانة وسمعها كان القرار بتاعه صرف الصحفيين من سراى النيابة وتحول القضية للمحامى العام لابداء الراى ولنيابات امن الدولة لان التهم نشر اخبار كاذبة أدت الى تكدير الرأى العام


هو ده الموضوع وهي دي الحدوتة من البداية ما اعتقدتش انها حدوتة جديدة ولكنها استكمال لسلسلة حواديت متكررة بيدفع فيها ابرياء الثمن وبيظهر فيها الخوف والرعب نفسه وبتفرض فيها القوة والسلطة كلمتها علي الجميع شيماء جمعة جلسة المحكمة في قضية السب والقذف المنسوبة ليها يوم 25/5/2008 بندعي لها بالبراءة المضمونة أكيد طالما التسجيلات معاها وبنقولها قلوبنا معاكي وربنا معاكي وقضيتك قضيتنا كلنا


واوعي تعتذري اصبري واصمدي طالما الحق معاكي وكلنا معاكي
ماهو مش هنخاف ونكش
من أجل عيون ظابط شرطة

هناك 24 تعليقًا:

ماجدى البسيونى يقول...

بالتأكيد قلوبنا مع شيماء وزميلها ..لكن القلوب لن تثبت حق شيماء ..وربما التسجيلات وحدها لن تثبت ايضا هذا الحق .. فكان المفترض عليهما منذ الباية ، عندما تقدم الشاب واسرته ان تسارع وتنشر تفريغ هذة الاشرطه لاثبات حقهما وحقيقة مانشروه .
هذه ملاحظة على الهامش
لكن القضية فى الاثاث لاتعنى سوى مدى الرعب الذى يحدثه الباشاوات داخل اقسام الشرطة للضعفاء الملتاعين والمرتعبين من الشعب الباحث عن رغيف خبز وامان فلا يحصل عليهم فى هذا الوطن.
ان تراكم مثل هذة الافعال على مدى عشرات السنين هو مامن شك ادى لتراكم حالة الاستنفار العارمة والكره للنظام وازنابه.. ورغم كل هذا يستكبر هذا النظام ويتمادى فى ممارسة سطوته على افراد الشعب مما يدفع للانفجار غير المحسوب وغير الامن وقتها لن تفلح كل المتاريس وكل آلات الداخلية فى صد الطوفان الذى لايعلم الا الله مصير المحروسة سابقا.

رحاله يقول...

بطه
بجد مش عارفه اقول ايه
انا اتصدمت الصراحه
مش عندى غير جمله واحدة
حسبى الله ونعم الوكيل
حسبى الله ونعم الوكيل
حسبى الله ونعم الوكيل
وقلوبنا كلنا معاكى ياشيماء
استغفر الله العظيم يارب
هى دي مصر ياعبله

some one يقول...

لم يعد الآمن يحمى الوطن ولكن أصبح لحماية الفساد والفاسدين والنظام المتعفن
وأصبح الامن يعتقل الشرفاء ويعذبهم ويقتلهم ويستبح الأعراض وينتهكها والحجة ان مصر مستهدفة أى أستهداف تقصد وأذا كان نظامك ومبارك الفاسد باع البلد لأعدائها وتم تدميرها على يد هؤلاء فهل بعد ذلك أستهداف

لكى الله يا مصر

بوست ماثر فى القلوب واعتقد ان فى من الجرائم ده الكثير والكثير

بارك الله فيكى با بطه
ودمتى بخير وود

محمد مارو يقول...

كلنا معكى يا شيماء

و زى ما انا قولت يا بطه

شعار الداخليه
من حقى اعذبك و لو اتكلمت هحبسك

د/أحمد جمال يقول...

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
جزاكم الله خيرا اختنا الكريمه واعانكم دائما على نشر الحق ونصرتة وكشف الفساد واهله
قضية شيماء وعلاء هى قضيتنا كلنا ان شاء الله وأن شاء الله ستكون لصالحها لان كما ولت معها كل الادلة التى توثق كلمها
وهذه ليس بجديد على مثل هذه الحساله من أبناء الداخليه
وأن شاء الله ربنا يثبتها ويكون معها
وجلستها الاحد القادم ان شاء الله وأعتقد أنه هيتم التاجيل
ولو لاقدر الله حصل اى شىء نعمل حملة على المدونات وكل مكان تضامن معها ولنشر الامر
جزيتم خيرا ووفقكم الله واعتذر على الاطاله
والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته
أخوك
د/احمد جمال

أحمد سعيد بسيوني يقول...

بسم الله
بالتاكيد كلنا مع الحق
وكلنا مع حرية الصحافة
وكلنا مع شيماء
تحياتي

مدحت محمد يقول...

ايه يابطة انتى عايزة تروحى معاهم ولا ايه
هههههههههه
متتكلميش على الشرطة كدة
ده مهما كان الشرطة فى رعب الشعب

قصدى فى خدمة الشعب

وبعدين الناس هيعملو ايه ولا ايه

هيشتمو المتهمين ولا هيضربوهم ولا هيقتلوهم ولا فاضيين للكلام الهايف بتاعنا ده
اننا معترضين وبتاع

بينى وبينك

ربنا يثبت شيماء
وعلاء

وميعملوش زى اهالى المجنى عليه

اجندا حمرا يقول...

أختي الغاليه بنت الاسلام

فكرتني القصه دي بحلقه من مسلسل أبو العلا البشري الجزءالتاني
أبو العلا ده كان راجل حقاني و كان نفسه ان الدنيا اللي كان عايش فيها دي تكون زي المدينه الفاضله و طبعا كان مستحيل

اتعرض لمواقف كتيره لكن فضل مستمر في طريقه
اتقبض عليه و برضه ايمانه بمبادئه فضل زي ماهو

المهم ان في الحلقه اللي بحكيلك عنها ديه ابن مراته اللي كان بيعتبره زي ابنه اتقبض عليه عشان قتل واحد خطأ بعربيه
اخو الولد قوم محامي و راح المحامي لأهل المجني عليه و قالهم الحي ابقي من الميت و يعني لو القضيه خدت مجراها حتاخده ايه في الاخر
احنا حنديكم 30 الف جنيه
المهم بعد مااقتنعت هي و ام الولد اللي مات
ابو العلا اقنع اخو الجاني ان ده غلط و لازم القانون ياخد مجراه
شوفي عزيزتي برضه لازم نكون عمليين يعني المحامي قال كلمه حكمه وقت اما ياخد حكم مش حيتعدم تلات سنين بالكتير و التعويض مش اوي لكن هما اعترفوا انه غلط و حدفعوا حاجه زي ديه للأهل و الحي ابقي من الميت و كده يعني
معلش طولت عليكي بس الحكايه دي فكرتني بالمسلسل
سامحيني علي الاطاله و تفضلي بقبول فائق الاحترام و التقدير

عمرو عبد الباري يقول...

حسبي الله ونعم الوكيل وان شاء الله كلنا معاهم
وعلى فكرة انا اتصلت بيها وطمنتني وقالت لي ان الموضوع هينتهي ان شاء الله والموضوع بسيط
ان شاء الله ربنا ينصرهم
ونورتي مدونتي

Nour-Gedeed يقول...

السلام عليكم
اولا ازيك يا بطوط
ثانيا ربنا يكرمك و الله على التذكرة
ثالثا بأه مش من حق شيماء و لا احنا نقلق تماما اقصد فعلا مش من حقنا
اصل " ان الله يدافع عن الذين ءامنوا "
الله يدافع عايزين ايه تاني
ربنا يحفظها و يثبتها و يعزها بالاسلام و يعز الاسلام بها

بنت الاسلام يقول...

ماجدي البسيوني

استاذ ماجدي شيماء فعلا نشرت الموضوع

في الدستور كامل بكل احداثه من

البداية


كلام اسرته


وكلامه هو


والتناقض اللي بينهم


وهو كل ده ولسة محصلش انفجار؟؟؟؟؟؟؟؟

بنت الاسلام يقول...

رحالة


لا والله عمرها ماكانت كدة ابداااا


بس اهو عشنا وشوفنا الامن والامان

بقي ذل وهوان


ولسة ياما هنشوووف

عبدالرحمن ياسين يقول...

إحنا معاكي يا شيماء إنتي وعلاء ....

وتذكروا ....
إن الله يمهل ....ولا يهمل ....

وأوعوا تعتذروا ...
أوعوا ....
غنتم ليكم حق ...ولازم تاخدوه ...

ربنا معاكم يارب

وشكرا يا بطة لنشر الموضوع ...
وجزاكي الله خيرا ..
وكان هذا في ميزان حسناتك
تحياتي لكي
أخوكم ..
عبدالرحمن الشافعي

Hosam Yahia حسام يحى يقول...

حسبى الله ونعم الوكيل


وتحيا حريه الصحافه والتعبير فى البلد الحر

والدوله المدنيه الام

مصر

بلدنا التانيه

وربنا معاكى استاذه شيماء

NO PROBLEM يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

العزيزة الغالية بطة

موضوع شيماء جمعة وعلاء القهوجى موضوع مكعبل واطرافه كلها داخلة فى بعضها وربنا يستر علينا كلنا

ولك تحياتى
طارق الجيزاوى - طرقعات فجائية

جيفارا المصري يقول...

قريت الموضوع في الدستور قبل كده
اعتقد بوجود التسجيلات ان القضية منتية
و لا ايه ؟؟

طارق الغنام يقول...

لا حول ولا قوة الا بالله
اقولك اية اوجعتى قلبى
للظالم يوما فالله يمهل ولا يهمل
تقبلى تحياتى
متعك الله بالحب
وفرج كرب المسلمين
ودمتى بود

ashrf6581 يقول...

يااااه
بسيطه
ممكن يقولوا ان السى دى
ملفقه
وان الاصوات دى مش حقيقيه
او انها ضحكت عليهم وخلتهم يقولوا كده
او انها دفعت لهم فلوس
وههتحبس
والموضوع يكبر
لحد ما حسنى مبارك اعزه الله
يتدخل لصالحها
كما تدخل لصالح الحضرى
وصالح البنت بتاعة الثانوية العامه
ويديها البراءة
وتيجى فى البيت بيتك
تشكره على طيبة قلبه
هههههههههههههههههههه

Ashrf يقول...

ياااااه
دنيا

اختك زينب يقول...

حبيبتى يافطوم والله الظلم وحش قوى بكل أشكاله ونقول لشيماء دعوة المظلوم مستجابه وربنا يثبتها ويقويها فى الحق على الباطل

أنا مسلمة يقول...

ولاتحسبن الله غافلاً عما يعمل الظالمون، إنما يؤخرهم ليوم تشخص
فيه الأبصار

ربنا معاكى ياشيماء وييسر لك أمرك

Om Dodo 7abiby يقول...

حسبى الله ونعم الوكيل
البلد دى معدش فيها كبير
كل ما أدخل مدونة الاقى ناس أبرياء معتقلة اللى تهمتهم الاسلام واللى تهمتهم ابداء الرأى
ايه اللى بيحصل ده وهنروح على فين
مش كفاية اللى احنا فيه
ايه الارهاب ده كله ؟؟؟
حسبى الله ونعم الوكيل

أحب أقولها
هى وكل اللى زيها
أنا الله شاهد وقادر ان يرد كيدهم فى نحورهم ويخلصها ويخلص المسلمين من شرورهم

دمتى بخير يا بطوط
سالى

بنت الاسلام يقول...

someone

نعم حجتهم

الدائمة

حماية امن مصر

ومن يكشف فساد اشخاص منها

تنقلب الدفة عليه

ليصبح من صاحب حق

ولسان لا يخشي في الله لومة لائم

لمتهم وجاني

ولا يتورع الجاني الحقيقي

عن استخدام شتي الطرق

لكي الله يامصر

بنت الاسلام يقول...

محمد مارو

شعار يخوف اي حد

ويخليه يتنازل ويترعب

ويقول سيبوني اعيش

بس هو انا عايش فعلا؟؟؟؟؟؟

مصر