الهي ماعدت أبغي شيئا في هذه الحياة سوي عفوك ورضاك

الجمعة، 22 فبراير، 2008

وارتديت القناع





ويظل بحر الذكريات بأمواجه العاتية يعصف بي ليحملني الي الوراء أعواما وأعواما ليقف بي علي لقطات من حياتي التي لم تستطع أن تنمحي من ذاكرة الزمن بل ظل تأثيرها باق خالد......و
نشأت طفلة ليست كباقي الأطفال فتحت عيني علي الحياة لأجد كل شيء حولي مختلف ليست هذه الحياة التي أتمناها وأرجوها ليست هي لم أجد أحضان تضمني ولم أجد أيادي حنونة تحنو علي ولكني وجدت في الحياة زحمة وفي داخلي زحمة كنت أحيا بين بشر وبشر ولكني لم أكن في دنياهم ربما لأن لكل منهم دنيا خاصة به فبقيت وحيدة بحثت عن أسرة متكاملة فلم أجد كم تمنيت يوما أن تضمنا مائدة طعام واحدة ولكن كيف والكل بعيد وبعيد كثيرا ماكنت أبكي ولكن وحدي بعيدا عن العيون وما كانت هناك عيون تعنيها بكائي وألامي كرهت الشفقة واحساس العطف كرهت نظرات البشر التي تشعرني أنني مختلفة عنهم كرهت الضعف وبحثت عن القوة فلم أستطع أن أكون قوية سوي علي نفسي فأجبرتها ذللتها أقنعتها أن من كان مثلها ليس من حقه حلما ولا أملا لذا عليها أن تحيا بقوة أمام الجميع بصلابة لاتعبر عنها رميت قناع الضعف والحزن علي الأرض وداست عليه أقدامي لتمزقه وبقناع أخر ظهرت علي الدنيا فرحة بشوشة قوية صلبة مرحة مقبلة علي الحياة كنت أخرج الي الدنيا بروح مفعمة بالأمل والتفاؤل ونظرات الحسد والغيرة تحوطني وما أكثر الكلمات ماسمعنا ولم يكن أحد يعلم شيء سوي مايري ولكن لحظة سقوط القناع غالبا ما كانت تأتي أثناء طريق العودة من المدرسة أو الجامعة لأجد نفسي عائدة وحيدة لكم تمنيت أن لاأعود ولكن كان لابد من العودة تذكرت يوم نتيجة الثانوية العامة أمام المدرسة والكل منتظر ومترقب النداء علي اسمه ليعلن بعده اما صرخاته الحزينة أو السعيدة التفت حولي فاذا بكل صديقة تصحبها عائلتها البسيطة أما وأبا وملامحهم المترقبة تعلن توترهم وعيونهم تفضح خوفهم علي مستقبل أبنائهم بعدما جالت عيني في الجميع توقفت علي نفسي فاذا بي وحيدة بلاأحد يشاركني فرحة نجاحي أو يخفف عني صدمة ألامي ان لم يحالفني التوفيق ولفت نظري مشهد رغم مرور سنوات عليه الا أنني لست أدري لماذا يأبي أن يزول كما يزول كل شيء وينتهي أب وابنته تعالي نداء اسم ابنته بمجموعها فاذا به كبير وكبير فلم يتمالك الأب نفسه واذا بدموعه تغمر وجهه الحاني واذا بابنته لاتملك نفسها من شدة الفرح واذا بأحضانهم أمام الجميع تعلن عن عمق العلاقة بينهما عمق الحب المفقود لكثير وكثير.......... وارتديت القناع

.................................................................................................................

لست أدري أبشرا أنا كسائر البشر أم أختلف ربما لكثرة جراحي ربما لأنني لم أجد في هذه الحياة حليفا لي سوي الألم هو أنا وأنا هو في فترة ما قررت أهرب نعم أهرب من كل شيء وأول هروب كان من نفسي واستسلمت لأول مركب وجدته في طريقي طريقا غريبا أوهمت نفسي أنه طريق السعادة طريق الأمل ودخلت في عالم الأحلام أحلام لا تتعدي نطاق ضلوع صدري محبوسة ولكنها محسوسة وكان هذا يكفي وما أحلاها من أحلام عشت بها وعاشت بي واستشعر القلب سعادة تمني دوامها ولكن كثيرا ما كان يتوقف لينظر أمامه فلايري سوي ظلاما ومع ذلك قرر الاستمرار كانت البشائر تدل علي ضرورة التوقف والعودة ولكن شوق القلب الي البعد الدائم عن حياته الكائنة الحزينة جعله يتوهم ويتوهم ويحلق بعيدا في دنيا أخري من صنعه حتي صفعته الأمواج بقسوة لم يستطع أن يتحملها فأوشك علي الغرق والهلاك لكن حلاوة الروح أصابته فتيقظ و ارتدي القناع
....................................................................................................................





هناك 9 تعليقات:

Fox يقول...

Sorry. Look please here

Hosam Yahia حسام يحى يقول...

يشرفنى انى اكون اول من يعلق

على اعتبار ان fox ده اعلان

البوست جميل جدا جدا

وأحب ان اجاوب على سؤالك هل انت بشر كسائر البشر ؟

نعم اظن ذلك

appy يقول...

هى ليه التدوينه دى بتدى ايحاء انها نداء من يتيم بس يا بطه مش عارفه بس ده اللى وصل ليه او كلام بيتقال عن طفل يتيم

simple girl.. ..simple dream يقول...

ليه يا بطوط الحزن دة
اولا سيبينى اقولك انك وحشتينى جدا ونفسى اشوفك
كمان انا زعلانة منك عشان جيتى القاهرة من غير ما اقابلك
الدنيا حلوة يا بطة
وطالما لقيتى ناس تقوليلهم انا زعلانة
وهما سمعوكى وحاسوا بيكى يبئا انت مش لوحدك
ربنا يسعدك ويعملك الخير دايما فى الدنيا وفى الاخرة

يورو يقول...

بطه يا عمرى
انتى فعلا غير البشر
دنيتك دنيا من النقاء وصفاء الاحلام
دنيا بالغة الرقه
انا بقولك عشيها بصفائها ونقائها زى م انتى حساها وعاوزه تعشيها
اذا حسا انه انتى فيها لوحدك
لسه العمر قدامك
هتقابلى الى عايشين فيها
هتحبيهم ويحبوكى

يطمنك انه انتى مش لوحدك واننا كلنا بنحبك
بنحبك اوى

Mogul يقول...

This comment has been removed because it linked to malicious content. Learn more.

VIRUS يقول...

كنت احب ان اكون اول رد
بس نعمل ايه الزمن بقا

انا نفسي اعرف حاجه اني بتجيبي الكلام الحلو ده منين انتي بترسميه في خيالكم
ولا بيتحلمه في احلامك
ولا بتسرحي مع نفسك في اوهامك

بجد سؤال

اتعلمتيه منين

انا عارف ان الزمن هو الي بيعلم

بس انتي بتعلمي الزمن

اخوكي فيرس

روح شرقيه يقول...

اعتقد انى بشر بس بشر مؤنث طبعا وليا الشرف

المدونه بتعتك حلوة اوى
وحاسه انها مونه صاحيه كده ومتحركه

اول زياره ليا هنا
ومش هتكون الاخيره
تحياتى

Yokora يقول...

See HERE

مصر