الهي ماعدت أبغي شيئا في هذه الحياة سوي عفوك ورضاك

الاثنين، 3 مايو، 2010

هو فــى إي ؟



الواحد بقاله زمن ماكتبش كلمة لدرجة ان بقى عندى اعتقاد أنى نسيت الكتابة لكن بصراحة كام موقف كده حصلوا اليومين اللى فاتوا مضايقنى وحاسة إنى ممكن أطق بسببهم فقلت أعبر عنهم أومال أسيب نفسى أطق يعنى؟

الحدث الأول : ترحيل بعض العاملين المصريين بدولة الكويت لأنهم فكروا يتكلموا فى السياسة المصرية وبدؤا يجيبوا بعيد عنكم سيرة البرادعى على لسانهم وياريتهم عملوها فى السر واتقفشوا إنما من خيبتهم التقيلة عملوها فى النور فراح النور قاطع عليهم ولقوا عيونهم متعصبة وايديهم متربطة وفى حبس إنفرادى مرميين و طبعا عيون حكومتهم فرحانين ومش عارفةعندى يقين ان حكومة الكويت تلقت برقية شكر وعرفان من مثيلتها المصرية تقديرا لجهودها المبذولة والجبارة فى خرس الأفواه التى تمنت الكلام وقطع الأرزاق ليمتد أثر البطالة فى الداخل والخارج ويصبح الجميع سواء يعنى هما اللي متلطمين فى الكويت أحسن من اللى متغربين فى مصر فى اي؟ وتم الترحيل على مصر فى أسرع وقت ممكن وكأنهم مجموعة من الإرهابين اللى وجودهم فى الكويت ممكن ينشر الأوبئة والامراض الميئوس من علاجها ولا أعتقد أن هناك مرض تخشى منه الحكومات العربية من مرض أن القلب يتكلم واللى مكبوت يطلع و الحلم بالتغيير يتحول لحقيقة وواقع والغريب واللى يضحك فى القصة دى حكاية فيلم احنا بتوع الاتوبيس رجع أبطالها واتمثلت تانى بس هنا بقى مكانش اتنين من الركاب هما اللى متاخدين غلط لاء كان سواق الاتوبيس نفسه بس كانت تهمته مش منشورات فى ايديه لكن تهمته أنه مصرى غلبان لا يعرف حاجة عن برادعى ولا عن حملة التغيير اللى قايمة فى مصر اليومين دول وفضل يغنى لهم هناك أغنية الكويت الوطنية ..أنا مش معاهم أنا معاكى..لكن الكويت قالتله ماتحاولش أنت معاهم غصبن عنك ومصيرك مصيرهم الاهانة والمهانة ... والترحيل وقطع الأرزاق..يعنى من الأخر..خلونا نحط العلمين جنب بعض ونضرب لهم سوى تعظيم سلام

الحدث التانى: المظاهرة اللى قرر مجموعة من نواب الشعب المستقلين وهم قلة كما هو معروف طبعا أن يقوموا بها بالمسيرة من عمر مكرم لمجلس الشعب فبعتتلهم الداخلية انذار على يد محضر قالتلهم لاء ياولاد مسيرة لاء عارفين لو كانت واقفة فى مكان واحد كنا قلنا ماشى إنما مسيرة يعنى دوشة وتعطيل مرور وممكن لا قدر الله يندس وسطكم شوية شباب طايش يبوظ الدنيا ويخربها فى الحالة دى غضبنا هيطلع وانتم طبعا يا أبنائى عارفين غضبنا فبلاش أحسن النواب المحترمين قالوا ومالوا خلاص ياداخلية هنكتفى بوقفة نعرض من خلالها مطالبنا فراحت الداخلية مزرجنة ولاغت كلمة ولادى وأبنائى وصرخت فيهم من الأخر كده إحنا رافضين الموضوع كله على بعضه لا تقولى مسيره ولا وقفة كله سواء وعلى الهواء مباشرة رد أحد النواب الثوريين هنعمل الوقفة هنعملها رد عليه لوا الداخلية هنستخدم القانون هنستخدمه وهنبهدلكم رد التانى بغيظ بس احنا نواب ولينا حصانة ومالكمش حاجة عندنا نعمل اللى عاوزينه كان رد الداخلية احنا معندناش خيار وفاقوس كلكم زى بعض لا فارق..واحنا الشعب بنتفرج على الخناقة على الهوا..وبنتساءل بعبط هو فى اي؟

فى النهاية : يبقى التساؤل هو فى اي؟ اللى احنا عايشين فيها دى بلد بيتمتع فيها المواطن بحقوقه ولا بلد بيتمتع فيها المواطن بكل مقومات القهر .؟ ..أفضل من يجيب على هذا التساؤل هو ...سيد أبو حفيظة



هناك تعليقان (2):

hasona يقول...

السلام عليكم
أعتقد ان التغير قادم لا محالة
أينعم هو يحتاج تكاتف وشجاعة

مـجـنـووون يقول...

بطلي تتكلمي في السياسة اصل تشرفي معاهم

انا عرفك بطوط بيشجع نادي البرادعي

تقبلي مروري
مجنووون

مصر