الهي ماعدت أبغي شيئا في هذه الحياة سوي عفوك ورضاك

الخميس، 5 فبراير، 2009

عانــــس؟ أم مطــلقة؟ أم زوجة تانــية؟



بصراحة الموضوع ده في دماغي من زمان ونفسي اكتب عنه وكل يوم اسمع قصة وحكاية تحرق لي دمي اكتر واكتر انا الحمد لله لا زلت بعقلي ولم يصيبني الجنون بعد ولا زلت بفضل الله العلي القدير أحمل لقب أنسة ربما بعد سنوات قليلة أحمل لقب عانسة ولكن أليس أفضل من لقب مطلقة أو لقب زوجة ثانية؟ هذه الافكار تدور في رأسي بشدة هذه الايام ليه الطلاق زاد وعاد وأصبح سمة مميزة للمجتمع اللي احنا عايشينه انا صدمت وأنا بقرأ أخر احصائيات الطلاق في مصر لاقيت ان سنويا 75 حالة طلاق يقابلها 50 الف حالة زواج يعني حتي ميزان الطلاق راجح بمعدل حالة طلاق كل 6 دقائق هو ايه اللي حصل في الدنيا انا حقيقي مش عارفة واللي يوجعك أكتر بقي ان أغلب حالات الطلاق بتحصل في السنة الاولي من الزواج للسنة الرابعة ظاهرة مرعبة اصبحت بتهدد المجتمع كله وبلا مبالغة لما بأقول المجتمع كله فلك أن تتخيل حجم الأطفال الناتجة من هذا الطلاق وحجم العقد النفسية اللي ممكن تأثر علي غياب أحد الطرفين سواء الام او الاب وما اكثر غيابهم معا


صحيح انا لم يسبق لي الزواج والذي أصبح بالنسبة لي تجربة مرعبة أخشي حتي مجرد التفكير فيها الا اني فكرت وحاولت اطلع بأسباب واضحة وصريحة لحالات الطلاق المرتفعة لاقيت اول سبب او سببين ممكن ربطهم ببعض


ارتفاع مستوي المعيشة والذي ارتبط بعدم الصبر والرضا
الاتنين مرتبطين ببعض ارتباط وثيق هتسألوني ازاي هقول مفيش شك ان تكاليف الحياة بقت صعبة علي الجميع لكن زمان كانت ست البيت ست بجد كان عندها صبر أيوب زي مابيقولوا كانت عايشة علي الحلوة والمرة كانت الشكوي اللي في قلبها ماتطلعش الا لربها انه يفرجها عليهم ويرضيهم انما بقي تعالوا اتفرجوا علي ستات وبنات العصر الحديث اسهل كلمة علي لسانها لو ماطلعش جوزها محمل بما لذ وطاب من الخيرات (طلقني) والا (اسرق بس عيشني) طيب ما حضرتك شايفة الظروف والاوضاع قدري بقي خلي مركب الحياة تمر بسلام وأمان لكن ازاي ليه ماتضربش عنيها في بيوت جيرانها وقرايبها وتقارن نفسها بيهم


زمان كانت أم الزوجة تزور بنتها تلاقي بنتها الحكيمة اللي هموم الدنيا فوق راسها مقابلاها بابتسامة رضا تسألها عن أحوالها وأحوال جوزها بلسانها الطيب تشكر وتمجد فيه ( مش مخليني محتاجة حاجة ياماما ) ترد الأم الحكيمة اللي حاسة بظروف بنتها (ربنا يهدي سركم يابنتي اصبري الصبر طيب ) انما الايام ديه تلاقي البت تجري علي أمها وبصريخ الدنيا كله تقولها (ماجاب ليش قرطاس اللب اللي بحبه ياماما ) الام بقي مش تجيبها من شعرها تقولها ايه الكلام الفاضي ده لاء تاخدها في حضنها وتقولها( عيني عليكي يابنتي كانت جوازة غابرة ) وتفضل تندب حظها ومايخلوا ولا يبقوا علي الراجل الغلبان تربية غلط وتوجيه غلط عاوزين البنت تتحمل وترضي ازاي بقي ؟ والراجل يصبر ازاي علي قلة عقلها ؟

من أسباب الطلاق أيضا انك تلاقي الزوج (ابن أمه) مايتحركش حركة الا باذنها ولا يجيب لمراته حاجة الا لما أمه تعطيه الاوكيه الاول والله أعرف واحدة صاحبتي كانت مخطوبة لشاب وحيد أمه كان يكلمها في التليفون وأمه رافعة السماعة التانية بتسمع المكالمة طيب ليه ياحاجة كده بس هي هتاكل منه حتة ؟ والغريب ان هنا بقي يظهر التدين قوي وتلاقي الاحاديث طلعت أمك ثم أمك ثم أمك ياعم ما اختلفناش والله أمك علي عينا وراسنا من فوق نشيلها في عنينا لكن زي ماهي ليها حق عليك العبدة لله برده ليها حقوق ولازم مامت حضرتك تفهم انها مامتك وهي مراتك لا هي عدوتها ولا جت عشان تخطفك منها
وبعد الجواز امه تطلع عينها وهي كمان تحط امه في دماغها وتسمع العبارة (يا انا يا امك) وامه تتمسكن وتقول (يا انا يامراتك ) وتتحول حياة المسكين لجحيم فيختم الحدوتة بكلمة (حبيبتي انتي طالق ) ولمامته ( اللي يتخنق من مامته ينفع يشتري مامة جديدة؟)

أعتقد كمان من أسباب الطلاق بخل الزوج تلاقيه ربنا فاتحها عليه ومفيش علي لسانه غير كلمة (منيييييييين ده الحال نايم والسوق واقف ) ويطلع عينها لو جاب لها كيلو برتقان يفضل زالل انفاسها بيه كأنه جاب لها نجمة من السما البخل وحش قوي واي ست طبعا بتموت في المنظرة والفشخرة وجوزي جاب لي وجوزي عاد لي وتكون نهايتها لما يقفشها بتسرق منه جنيه ولا اتنين حبيبتي انتي طالق

كمان من الاسباب اللي لا يمكن انكارها للطلاق هو الاهمال اهمال الزوج للزوجة او العكس تصبح الحياة جافة ومالهاش معني روتين متكرر كل يوم طول عمري بسمع ان المشاعر بحر لا ينضب ولا يجف بس الكلام ده في الخطوبة بس بعدها البحر نشف وانفتح بحر تاني بحر البكاء علي الاطلال وياريت اللي جري ماكان

حجة جديدة بقي اليومين دول للطلاق تسمعه وهو رايح يطلق خير مالها ياعم الزوج يوطي عليك وبصوت واطي (أصلها جيفة ) مش نضيفة يعني لا مؤاخذة صحيح ممكن يكون معاك حق لكن ده عيب مايوصلش للطلاق ابدا لو قادر ياعمنا هاتلها شغالة تساعدها مش عاوز تهرب من مسئوليتك تجاه بيتك تقولها باي انتي طالق ماهو محدش مننا كامل والعيوب ممكن تتصلح بس الصبر

تلاقي الطلاق في زمانا ده علي اتفه الاسباب الزواج كان رباط مقدس صعب قطعه لكن في زمانا بقت أسهل كلمة علي لسان الزوج انتي طالق وبقي خراب البيوت أكتر من عمارها

الظاهرة التانية بقي الي تفشت في مجتمعنا وبلا رحمة الزواج التاني بعد 17 سنة جواز وابنه بقي طوله يخترع حجة هروب ويروح يجيب لك طفلة في سن ولاده يتجوزها عشان ترجع له شبابه
مابقاش غريب تسمع ان الحاج فلان اللي عنده 50 سنة كتب علي بنت بتاعة 20 وابوها راضي وهي سعيدة وفرحانة وهتطير من الفرحة ماهو الحاج قادر ومقتدر وهياخدها بشنطة هدومها وهيكسي اهلها واخواتها والاب فرحان والام بتزغرط انما لو شاب بتاع 25 سنة تلاقي الحزن في عنيهم وكانهم في ميتم هتاخدي ده تعملي بيه ايه لو كانت البت حاباه تقولها هكافح معاه ياماما رد الام جاهز كفاح ايه وهو انتي وش بهدلة يابنتي اتجوزي جدو اللي هينغنغك ويعيشك عيشة ماتحلميش بيها

والحاج فلان يتجوز البنوتة فلانة ويخبي طبعا علي الحاجة العيانة المريضة اللي استحملها وتيجي تشوف الحاجة صدفة تلاقيها فلة وشمعة منورة تقف انت وتقول علي الحاج (ده راجل طفس )
وفعلا راجل طفس ومايملاش عينه غير شوية تراب حتي خسارة فيه طيب ياعمنا صارح الحاجة بنيتك مش تغدر بيها وتضربها علي قفاها وتسيبها علي عماها وهي بعد كده تاخد قرارها لا ترضي بيك وبشهوتك الملعونة لا ترفض وتسيبك في حالك تعيش مراهقتك المتأخرة
لاء العجيب بقي لو تسمع من الحاج ليه ياحاج كده هانت عليك العشرة بالسهولة ديه يرد يقولك مش مهتمية بيا ولا سائلة فيا يعني بمعني اصح مابقتش بتدلعني وتهشتكني زي زمان وتروح تزور الحاجة تلاقيها مانيكان قدامك سايبة الدنيا ومافيها ومفيش في دماغها غير ازاي تبسط الحاج ومع ذلك خلاص استهلكت بقت ماركة قديمة وعاوزين دم جديد ونمثل فيلم لازم الشباب يعود يوما
في الاخر الكلام واضح انه لن ينتهي لان قلبي شايل كتير عاوزين نبحث مش عن اسباب الطلاق بس لاء عن العلاج او بمعني أصح الوقاية

كيف نقي أنفسنا ومجتمعنا من علة ومرض الطلاق والزواج الثاني


وفي الاخر عزيزتي الانسة هل تقبلين ان تظلي محتفظة بلقب انسة الذي لا شك سيتطور لعانس ام لقب مطلقة ولا زوجة تانية؟


انا عن نفسي أفضل الاول رغم مرارته وقسوته


عن أن أنهي حياتي علي يد من يقتل بداخلي أغلي مافيا


كرامتي


وفي انتظار مقترحاتكم بطرق الوقاية من الطلاق الراجل يقول الزوجة تعمل ايه عشان مايتحفهاش بالكلمة البغيضة انتي

طالق


والبنت تقول الزوج يعمل ايه عشان ماتوصلش لحالة تقوله فيها باصرار عجيب طلقنىىىىىىىىىىىىى




تحديث

البوست ده اتنشر في جريدة الشروق النهاردة يوم الاحد 8 فبراير صفحة 8

هناك 26 تعليقًا:

رانيا الجبالي يقول...

طبعا يابطه الا كيس اللب هي حصلت كمان يدخل من غير كيس اللب الرجاله بقت بتستهبل جدا
انا عن نفسي زيك احب اكون انسه او عانسه مش هتفرق كتير ماهو برضه ممكن تتجوزي وتكوني في مقام العانس لما يرميكي زي كرسي في البيت ويسافر وعلي ايه ضل حيطه ولا ضل راجل
يلا اعملي رابطه لينا وهتلاقي مصر كلها من عوانس مشتركه فيها
الا كيس اللب :(

وومن يقول...

الله الله هي المدونات كلهم قلبوا عي الرجالة ولا ايه ؟

ههههههههههههههههههههههههههههههههههه

انا حاسة بالموضوع ده من ساعه تعليقك علي اخر بوست عندي

بطوط انتي بتتكلمي في موضوع مهم وخطير يعني هاقولك مثلا عيلنا اللي ماشاء الله عليها مفيهاش التلت انواع دول لا عنوسه ولا طلاق ولا زوجة تانية

غير مسموح ليكي تعنسي هاتتجوزي يعني هاتتجوزي وكل ستات العيلة بتتكاتف في الموضوع دة واللي عندها عريس بتجيبة

اتجوزتي انسي بقي كلمة طلاق دي خالص هاتستحملي وتعيشي وهاتلاقي ناس دايما بتصالح وتقرب وجهات النظر ومحصلت غير مرة واحدة في عيلتنا

زوجة تانية مش موجودة وغير مسموح بيها علي الإطلاق إلا بأسباب وحصلت مرتين مرة علشان قريبنا كانت مراته مش بتخلف والتانية لان مراتة لا تحتمل بالفعل

بس تفتكري احنا كدة سعدا ومعندناش مشاكل ؟

لا صدقيني البيوت باما مقفولة علي بلاوي

المهم رمانة الميزان يا بطوط نعرف يعني ايه شعرة معاوية بس مين يفهم

لا ست بقت بتتربي علشان تبقي ست
ولا راجل حد بيقولة يعني ايه يبقي راجل بجد

تحياتي ياقمر طولت عليكي

ريمان يقول...

بطه

عجبنى اوى مضوعك واتى قولتلى اسباب للطلاق والاسباب دى معاصر فعلا

بس والله الطلاق الايام دى بقى عامل زى الموووووضه

على فكره والله انا كنت اتمنى احمل حتى لقب عانس احسن الف مره من لقب مطلقه

بس القدر بقى الحمد لله

فى اسباب للطلاق كتير اوى يا بطه

انما بقى طرق الوقايه من وجهه نظرى

او الزوج يعمل ايه عشان الزوجه مش تقوله فى يوم طلقنى

كالاتى

ان الزوج مش يعامل زوجته على انها حيوانه يفرغ فيها شهوته وخلاص

لازم يعاملها على انها بنى ءادمه ليها كيان واحساس ومشاعر

مش يهددها كل شوي بالطلاق ومش يحلف عليها كل شويه بيمين الطلاق ومش يهددها انه هيجوز عليها كل شويه

يحاول يسامحها لو غلطت او اتعصب عليه يراعى ظروفها خصوصا فى اوقات الحيض

لو تعبانه يحاول يساعدها فى البيت مش عيب ولا حرام ان الزوج يساعد زوجته فى البيت

مش يكسرها بخيانته ليها

مش بيخل بمشاعره ليها

يملى عينها

يعفها

يحاول يكسر روتين الحياه الزوجيه

ولازم يكون لين فى تعامله معاها مش يكون فظ غليظ

ويسمع رايها ويشورها ويحسسها ان رايها مهم فى حياته

وفى بعض الاحيان يفضلها على نفسه

وانه يحسسها بالامان وده اهم عنصر

مش عارفه ليه يا بطه انا مش بكتب بمزاج خالص لانى بصراحه مش بأمل انى ارتبط تانى عشان كده بقولك الحاجات اللى الزوج يعملها دى لتجنب الطلاق بقولها والله عادى كده ومش فى دماغى اصلا لانى قرفت بجد بجد

معلش اعصابى اصلا بتتعب اما بتكم عن الطلاق والجواز والحاجات دى لان من المثله اللى الواحد بيشوفها فقد الامل فى اصلاح اى شىء

ريمان يقول...

وبعدين يعنى يا بطتى لو ماتجوزناش فى الدنيا فيها ايه يعنى؟

هنتجوز فى الجنه احسن جوازه ان شاء الله


قال تعالى

ولهم فيها ازواج مطهره

وكمان زى ماقالت ريهام الواحده تروح تستشهد واهو لق شهيده احسن من لقب عانس

ههههههههههه

حسن مدني يقول...

أختى الكريمة بطة

سأعلق وأطيل، ولن أعتذر عن الإطالة.
كل التعليقات اللي وصلتك حتى الآن نسائية خدي تعليق رجالي، من رجل متزوج.
بداية أسباب الطلاق التي ذكرتها حقيقة وموجودة فعلا للأسف. وبإمكاني أن أزيد عليها بعض أفكار أراها نافعة، ومنها
التوقعات: يتزوج الولد والبنت اليوم وفي ذهنهم عبارة "عاشوا في تبات ونبات وخلفوا صبيان وبنات" ودمتم. فيتوقع كل منهم حياة رومانسية حالمة، وليس هذا ممكنا في الواقع. ويغيب عن بالهم أن الزواج هو مجرد حياة أخرى مختلفة، بمتعها ومتاعبها، بحلوها ومرها، بلذتها ومسؤوليتها معا. ولذلك يفاجأ كل منهم بأن هناك ثمن لابد من دفعه لكي تستمر الحياة، ثمن من الجهد والأعصاب والحرية. يدفعه الطرفان معا. والدنيا تدور، فيوم سعيد ويوم غير ذلك، ويوم رضا ويوم سخط، وبهذا وذاك تسير الحياة. المهم أن يعرف الطرفان أن الدنيا لا تدوم بحال، فيدخلان إلى الزواج وهما حريصان على استمرار سعادتهما. وهذه لا تستمر إلا بدرجة من المصارحة ودرجة من المداراة. فهناك عيوب لا يمكن التعايش معها طويلا، فيجب أن نجد لها حلا. وقد تبدوا تافهة جدا، ولكن تراكمها قاتل. فيجب مناقشتها بشكل واضح، ولكن دون استفزاز. وهناك أمور يمكن التغاضي عنها وتجاهلها، فليس في كل أمر يكون العتاب مستحبا.
كذلك إذا نظر كل طرف إلى ما يفعله فقط، أو إلى عيوبه فقط تبدأ المشاكل، أما إذا نظر إلى عيوب نفسه ومجهود الطرف الآخر، فيمكن للحياة أن تستمر بشكل أسهل كثيرا.
في أمر المصارحة، لي صديق تزوج وكاد أن يطلق زوجته بعد ستة أشهر، لولا رحمة الله، فجلس مع امرأته في جلسة مصارحة واضحة، ليس بهدف إصلاحها أو إصلاحه، وإنما إصلاح الحال، وتفادي أسباب المشاكل بينهم أولا، ووضع آلية لعلاج ما يطرأ من خلافات. وقد عاشا منذ ذلك الحين ما يفوق الخمسة عشر عاما بخير حال. وقد تعلمت منه الكثير في هذا الشأن واستفدت من تجربته كثيرا. لا يعني ذلك أن حياتهما تخلو من أيام غضب أو خصام أو عتاب، ولكن ذلك في الإطار الطبيعي لحياة أي اثنين يعيشان معا. ولم أسمع بذلك ولكن لا تخلو حياة من ذلك.
المسألة الثانية: العلاقة مع أهل الزوج أو أهل الزوجة، وقد رأيت مشاكل كبيرة وأخرى طريفة في هذا الصدد. لعل أبرزها عند الناس الكويسين، هي اختلاف التوقعات، إليك حوار لتوضيح المعنى، قال أحد أصدقائي في حديثه عن أهل زوجته، "إنهم لا يعاملوني مثلما يعاملني والديّ"، فقلت له "لكنهم يعاملونك مثلما يعاملون هم أبناءهم". والفارق بين الاثنين كبير جدا. فعلى الرجل أن يعامل والدي زوجته كما يعامل والديه، وأن يتقبل منهم معاملتهم كما يعاملون أبناءهم أو قريبا من ذلك. والمرأة بالمثل. فوالدتي مثلا لا تعامل زوجتي كما كانت حماتي تعامل زوجتي. ولا كانت حماتي تعاملني كما تعاملني أمي، ولكنها كانت تعاملني كما تعامل ولدها. وكذلك والدتي تعامل زوجتي كما تعامل أختي. وهكذا. فإذا أدرك الناس (الزوجان ووالديهم) هذا الأمر، ونظروا له على هذا الوجه، أحسب أن كثيرا جدا من المشاكل لن توجد ابتداء، وإذا وجدت كان من السهل علاجها.
وأساس المسألة هو تلك النظرة العجيبة التي تجعل الرجل يقول إنني أتزوجها، ولا أتزوج أهلها. أو تقول الفتاة إنني لن أتزوج أسرته. وهذا وهم بعيد. فالرجل يتزوج المرأة بأسرتها، والمرأة تتزوج الرجل بأسرته. فبعد الزواج يصبح لكل منهما أسرة كاملة جديدة، (طقم قرايب جديد). بكل ما يترتب على ذلك من التزامات .
المسألة الثالثة، الراجل طفس، هذه حقيقة علمية لا خلاف عليها. الراجل ربنا خلقه طفس. يعني مراته مهتمة به، وواخدة بالها منه ومدلعاه، وبرضه عايز تاني وثالث. كذلك خلقه الله. ولذلك قنن له تعدد الزوجات. أنا لا أرى سبة في مسألة الزوجة الأولى أو الثانية أو الرابعة، مادام وفق شرع الله عز وجل. ليست سبة للرجل ولا للمرأة. وأعرف أن أكثر النساء يخالفوني في ذلك، وإن كنت أعرف نساء لا يخالفوني كثيرا، ومنهم من لا تمانع أن يتزوج زوجها من امرأة أخرى. ومع ذلك، فمن حق المرأة أن تشترط على زوجها ألا يتزوج عليها بغير رضاها. فإن أراد أن يتزوج بعد ذلك، كان بيدها الخيار بين الاستمرار معه أو الطلاق.
طبعا موضوع كيس اللب له وجهين، يعني من جهة المرأة عليها أن تتحمل الرجل قليلاً. من الجهة الأخرى، يجب على الرجل أن يراعي زوجته، وأن يعرف ما تحب وما تكره. وأن يبدي اهتمامه بها وبما تحب. فمجاملة كل منهما للآخر واجبة، فمن العجز أن نجامل الناس في العمل والدراسة، ونهمل من يعيش معنا تحت سقف واحد.
المطلقة، أحسب أن لقب مطلقة أيضاً لا ينبغي أن يعيب المرأة أو يشينها، لولا نظرة المجتمع الخاطئة. ولكن الخيار ليس بين مطلقة وعانس، الخيار بين مطلقة وزوجة تعيسة. كما أن عانس لقب لا ينبغي أن يشين المرأة، كذلك لولا النظرة الخاطئة للمجتمع. ومع ذلك من حق كل فتاة أن تختار بين أن تكون عانسا أو زوجة أولى أو ثانية أو ثالثة. هذا خيار يعتمد على كل فتاة على حدة. فهناك من تفضل زوجا متزوجا على أن تظل بغير زوج، وهناك ما ترى أن لا زوج خير من بعض الزوج. ولا لوم على هذه ولا تثريب على تلك. وفرق السن ليس هو العامل الأكبر في نجاح الزواج أو عدمه، فأنا أعرف حالات زواج يزيد الفارق في السن عن عشرين عاما، وهما سعداء وعلي خير حال، وأعرف أزواجا أصغر سنا من زوجاتهم وهم على خير حال كذلك. وأعرف في الحالين أزواج تعساء، يعيشون حياة زوجية أسوأ من الطلاق ذاته. فليست العبرة بالسن، بل أحسب أنه لا اعتبار له في أمر الزواج.
كذلك لا أظن أن الطلاق نهاية الدنيا، ولا ختام الحياة، فإذا كان الزواج بداية مرحلة، فالطلاق ليس نهاية أخيرة، وإنما إنهاء لمحاولة لم تنجح، لأي سبب، وفرصة لكل من الزوجين ليبدأ محاولة جديدة مع شريك جديد.
في النهاية من أجمل ما سمعت في العلاقة بين الزوجين، قول أحد أصدقائي لزوجته، "إن الله لم يجعل العلاقة بين الزوجين قائمة على الحقوق، وإنما على المودة والرحمة، وجعل بينكم مودة ورحمة"
فإذا حرص الطرفان على المودة وأسبابها، وعلى الرحمة وإبقائها. لم يبق محل للطلاق.
نكتفي بهذا القدر، فالموضوع لا ينتهي في الحديث.

تحياتي

حسن حنفى يقول...

اعتقد بما ان الخطأ مشترك علي المرأه ان تحسن الاختيار والرجل كذلك
ساعتها الاتنين هيصبروا علي بعض

محمد مارو يقول...

بص يا بطه

انتى عاوزه اتكلم عن الاسباب الاول و لا عن الاستفتاء الاختيار يعنى ؟

بص اقولك الاول اختار ايه

انا عن نفسى
اختار مطلق

مستغربه صح ؟

اقولك ليه اختار مطلق
بالرغم انه ابغض الحلال عند الله
بس اختاره هو
ليه بقى
لو لا قدر الله طلعت بنت مش تستاهل انا لا ارضى عن نفسى ذل العيش مع واحده مش تستاهل هتقوليلى و كلام الناس
هقولك طز
و هتقوليلى لو فى اطفال
هقولك هعرف اربيهم كويس لو هى سبتهم
و اتجوز غيرها و لو مش عملت اطفالى كويس يبقى هى كمان فى داهيه و لو مش طلعت كويسه يبقى هى كمان فى ستين داهيه
ده طبعا بعد ما اطلع معاها انا الاول راجل فى كل حاجه و اوفى لها كل التزاماتى الشرعيه و الماديه
لو تمردتت بالسلامه هتقوليلى و تطلقها تانى هقولك و تالت و رابع و لا يهمنى الناس و لا كلامهم و فى داهيه
على شان كده انا مش ناوى اجيب اطفال من اول سنه
لازم اشوفها الاول و اسيبها فتره اختبار لى و لها
انا بنتقد جدا كتير من الرجاله اللى عايشين و شايفين المرار على شان خاطر كلام الناس و برضو بنتقد البنات اللى عايشين و ساكتين على شان كلام الناس
بلا كلام ناس بلا كلام فارغ
اما عن لقب عانس
فبضو بحترمه
و بقول طزين فى كلام الناس
مش على شان مجاش نصيبى ارمى نفسى فى الوحل و اقول استحمل و خلاص
نوووووووووووووووووووووووووو
ده يبقى تخلف
و ده اللى بيساعد المجتمع انه يبقى متخلف
فيها ايه يعنى اما استنى لحد ما الاقى العريس او العروسه الصح
لو بقى عندى 50 سنه مش 40 او 30 سبونا بقى من التخلف ده
اما عن زوجه تانيه
فطبعا لا و الف لا
الا لا قدر الله لو كانت عندها اسباب تجعله يتزوج عليها مثل الانجاب مثلا لكن لو فراغه عين من الراجل يبقى يروح فى داهيه و لا تبكى عليه
و لا يهمها كلام الناس مطلقا

لازم نواجه الناس و مش نمشى على هواهم
خلوا كل واحد يعيش بالطريقه اللى تريحه

بنت الاسلام يقول...

رانيا الجبالي

هههههههههههههه

فكرة حلوة فكرة الرابطة ديه

هفكر فيها وسبل تدعيمها وكيفية اشهارها وومكن نحولها لمنظمة عالمية

هههههههههههههه


نورتيني ياست الكل

تحياتي

بنت الاسلام يقول...

وومن

طولتي ايه بس

انتي نورتيني

وجميلة قوي عيلتكم لانها لا تسمح بوجود الفئات التلاتة والاجمل انهم بيتدافعوا للخير والصلح انا اعرف اقاريب واخوات بقت كل همها انها تخرب علسي اختها وصديقتها

صح ياما البيوت بتتقفل علي بلاوي بس مش الحل اننا نهرب منها الاجمل اننا نواجهها ونحلها ونحولها لذكريات انتصار انتصرنا عليها بالصبر والحكمة مش بالتسرع والطيش وقلة الخبرة وعدم تحمل المسئولية

ربنا يسعد الجميع يارب

ومانلاقيش في مجتمعنا اي صورة من الصور التلاتة

تحياتي

بنت الاسلام يقول...

ريمان

حبيبة قلبي


انا كمان شايفة كده انه بقي موضة للاسف الشديد

بس مش نهاية العالم ان الواحدة تتطلق وده الموضوع اللي انا ناوية اكتب عنه ان شاء الله المعاملة السيئة من المجتمع للمطلقة لا تليق ابدا بكونها انسانة كرمها الخالق من فوق سبع سموات

بالنسبة لرؤيتك لطرق الوقاية من الطلاق

فانا متفقة معاكمي في كل النقاط وخاصة نقطة انه يحسسها بالامان

الامان ده اساس الحياة مش يحسسها انها بلا قيمة وزي ما نتي قلتي مجرد حاجةيفرغ فيها شهوته وبس

احساس الامان لو حسته اي ست في العالم يستطيع الرجل ان يملكها بيه وبيأثرها لانها لو حست بالامان هتضحي وهتحبه وهيبقي عندها استعداد تتحمله لاخر لحظة من عمرها

لذلك فقط ياسيدي

امنحها الامان

انا مقدرة احساسك يارمانة بس مش عايزاكي تضيعي حقوقك باليأس من افكار مجتمع متخلفة

كبري دماغك وعيشي حياتك واعملي كل اللي بتحبيه طالماا مش غلط ويرضي ربنا اولا

اللي يهمنا رضي ربنا علينا انما رضي الناس لا يعنينا في شيء لانهم لن يرضوا حتي لو دفعتي حياتك ثمنا لرضاهم

وبكرة احلي باذن الله ياقمر

خلي حلمك تنجبي طفل يكون شهيد

ويكفيكي فخرا

انكي الام الذي انجبتيه

تحياتي

عمرو عبد الباري يقول...

الخت الفاضلة / بطة
لم امر منذ زمن بسبب انشغالي الشديد ولكن سعيد جدا بمروري على هذا الموضوع
قد اتفق واختلف مع حضرتك في بعض ما قلتي ولكني احب ان اركز على نقطتين /
الأولى : ان فعلا اهم سبب لاستقرار البيت هو ان لاتخرج المشاكل بين الزوجين ايا كانت كبيرة او صغيرة عن حدود الزوجين وفقط لو حتى الام او الاب .... عندما تكون المشكلة بين الزوجين فقط لا يعرف احد بها يسهل احتوائها من ايهما وخاصة بعد مرور وقت قصير حيث يشفع الحب والمواقف الماضية الطيبة اما اخراج المشكلة الى ثالث حتى ولو كانت الام فهذا ليس صحيح....
الثانية : بالنسبة للزواج الثاني .... ليس كل الزواج الثاني سئ.. بل منه ما هو نافع جدا .. فلا نطلق قاعدة عامة على مثل هذه الامور ولكن كل موقف يقدر بقدره من ناحية المصصالح والمفاسد وليس هذا اني مع الزواج الثاني بشكل مطلق ولكن كل ما يمكن قوله " انه حلال ومن حق الرجل " ولكن اذا ادى الى مفاسد اكثر من منفعته فهو مرفوض....

بنت الاسلام يقول...

استاذ حسن مدني

اسعدني بشدة تواجد حضرتك
واسعدني اكثر اطالتك

اتفق مع حضرتك في المعظم

لكن نقطتان اثارا انتباهي في الحقيقة

الاولي

ردا علي جملة حضرتك هذه


المسألة الثالثة، الراجل طفس، هذه حقيقة علمية لا خلاف عليها. الراجل ربنا خلقه طفس. يعني مراته مهتمة به، وواخدة بالها منه ومدلعاه، وبرضه عايز تاني وثالث. كذلك خلقه
___________________________
انا اختلف مع حضرتك فيها لان ربنا ماخلقش الراجل بالصورة ديه

والا كان خلق الاثنان كده

الرسول عليه افضل الصلاة والسلام اخلص للسيدة خديجة طول فترة حياتها ولم يتزوج عليها الا بعد وفاتها لو كانت هذه الشهوة بداخله لتزوج عليها

والاصل في الدين ليس التعدد انما زوجة واحدة

وفي اكثر من اية من القران اكد الله عزوجل علي هذه النقطة في قوله


ولن تستطيعوا أن تعدلوا بين النساء ولو حرصتم فلا تميلوا كل الميل فتذروها كالمعلقة وإن تصلحوا وتتقوا فإن الله كان غفورا رحيما

انظر حضرتك لقوله تعالي


ولن تستطيعوا أن تعدلوا بين النساء ولو حرصتم


اذن المعادلة صعبة وليست سهلة

وفي اية اخري

فإن خفتم ألا تعدلوا فواحدة

فواحدة

اذن الطفاسة ديه حالات شاذة وليست الاصل كما تقول ان الله خلقه هكذا


النقطة الثانية هي:
وفرق السن ليس هو العامل الأكبر في نجاح الزواج أو عدمه، فأنا أعرف حالات زواج يزيد الفارق في السن عن عشرين عاما، وهما سعداء وعلي خير حال، وأعرف أزواجا أصغر سنا من زوجاتهم وهم على خير حال كذلك. وأعرف في الحالين أزواج تعساء، يعيشون حياة زوجية أسوأ من الطلاق ذاته. فليست العبرة بالسن، بل أحسب أنه لا اعتبار له في أمر الزواج.

____________________________

ازاي يا استاذ حسن فارق السن ليس له اعتبار؟

هل تقبل ان تزوج ابنتك لعجوز عنها ب20 عاما؟

كيف


ده في مقام والدها

جيل مختلف عن جيل

زمن وازمان

كيف يحدث توافق بينهم

توافق عقلي

ام ان الزواج هو توافق جسدي فقط


؟

لا ياسيدي فارق السن ان كان في حدودالمعقول فاهلا بيه

انما ان زاد عن ذلك ففي الغالب لا يكون هدفه زواج واستفرار بالمعني المفهوم

انما هدفه شهواني ليس اكثر ولا اقل

تحياتي

بنت الاسلام يقول...

حسن حنفي

فعلا يا ابو علي النقطة اللي ممكن نفضل ندمانين عليها طول العمر

هي نقطة الاختيار

دايما كنت اسمع ماما تقول لاخواتي

انت قبل مابتختار زوجة ليك

بتختار ام لابنائك

قبل ماتختاري زوج ليكي

بتختاري اب لابنائك

الاختيار نقطة مهمة جدا

ومع ذلك قد ننخدع ونتوهم

ولكن المهم اننا اخذنا بالاسباب

تحياتي

بنت الاسلام يقول...

محمد مارو

الطلاق حل يامارو

لكن لازم يكون اخر الحلول

مش اولها

لازم يكون اخر مانفكر فيه مش تكون كلمة الطلاق علي لسانا من اولها

وكمان ايه سنة اختبار ديه؟

هي فار تجارب هتعمل عليه تجارب؟

لا طبعا انا مش متفقة معاك في النقطة ديه

لسبب

ان الحياة الزوجية مش معمل نختبر فيه بعض لاننا بشر والنتيجة استحالة تطلع اجابية او سلبية

لاننا ببساطة بشر نخطيء ونصيب
نخطيء ونتعظ ونتراجع عن الخطأ

من كلامك مفيش صبر

ده سيدنا ايوب صبر 18 سنة علي مرضه
احنا مش قادرين نصبر علي بعض؟

هتقولي وايه اللي يخليني اصبر

ما انت لو طلقتها واتجوزت غيرها

هتاقبلك نفس المشاكل والهموم

هتهرب برده

كل سنة عروسة باختبار ولا ايه؟

انا هنا مايهمنيش كلام الناس ومعاك انه مالوش لازمة

دي حياتي وانا حر فيها

لكن لا انت ملاك ولا منتظر منك انك ترتبط بملاك

انما جميل رايك في موضوع لا والف لا للزواج التاني ده

تحياتي

بنت الاسلام يقول...

عمرو عب الباري

الزواج التاني ما قلتش انه مش حلال

لا حلال طبعا

بس لازم يكون بسبب يقتنع بيه العقل

مش سبب شهواني وبس

تحياتي

ريهام يقول...

الموضوع حلو يابطتى يستاهل ان الواحد يقراه ويعلق عليه بس لو هتسالينى عن نفسى وعن رايى اقولك مش عاوزة ولا لقب من دول يعنى لا انسه ولا مطلقه ولا عانس ولا زوجه تانيه انا نفسى ارجع طفله وبس وافضل طفله على طول مكبرش وبكده مش هحتاج لاى لقب من دول وهعيش مرتاحه بس هى فين ايام الطفوله دى ؟؟ دونيااااااااااااا

alqassam يقول...

فعلا هذا الموضوع مقلق جدا اصبح ظاهره مميزة فى المجتمع حالات طلاق مفزعة كما ذكرتى وحالات زواج .. الاسباب التى ذكرتيها موضوعيه جداجدا لكن اضيفى اليهم سبب مهم جدا هو حالة الانانيه الفردية بعد ان كنا مجتمع متماسك اصبح مجتمع انانى الى ابعد الحدود الا من رحم ربى فلذلك اذا تخلينا عن هذه الصفه بالطبع سيود الحب الذى تذوب فيه شخصياتنا ..وان شاء الله مش عانس ولا مطلقة بس محظورة

مدحت محمد يقول...

عارقة الطلاق كتر ليه

عشان محدش بيسال عن اللى عايز يتجوزوكويس
واسالى مجرب

بنت مصريه يقول...

عجبنى بوستك قوى يا جميل
بس انا مش عايزاكى تبصى للموضوع من نظره سطحيه
بمعنى انك بتبصى للالقاب
لقب عانس احسن من لقب مطلقه
ومطلقه احسن من زوجه تانيه

الحكايه مش القاب ولا حاجه
ولا المشاكل اللى قولتى عليها دى ممكن تؤدى لطلاق زعل ماشى لكن طلاق
معتقدش

وسواء عنوسه او طلاق او زواج
ممكن ما تحسيش بما تحمله الكلمه من معانى قد تبدو سيئه
اذا اقتنعتى من داخلك انك بتعملى اللى عليكى وبرغم ده اصبحتى عانس او مطلقه او زوجه تانيه
ف الحاله دى لازم تقتنعى ان هذا قدر من عند الله وان ربنا هيقف جنبك

وسواء كنت عانس او مطلقه فهذا شىء مكتوب عند ربنا من قبل ما اتولد

اتجوزتى فلان هيكون قدر
مكتوب عند خالق الخلق
ولكن هناك اشياء تصعب معها العشره
ورغم كده فيه زوجات بتستحمل
ولكن احيانا لايكون هناك مفر من ابغض الحلال

ولكن ان كانت هذه الاسباب اسباب للطلاق
فاحسنلهم مايتجوزوش اصلا هههههههههه

دمتى بالف خير

arsenalwy يقول...

عارفة المشكلة فين ان احنا بنتلكك ومبنعديش لبعض وفاكرين ان دى الشطارة والكرامة

لكن الشطارة ان الواحد يحاول يمتص غضب اللى قدامه ويطوع الموقف علشان ميكبرش

اول زيارة بس اكيد هتتكرر ان شاء الله

بنت الاسلام يقول...

ريهام

نورتيني ياقمر

بس انتي حلمك مستحيل ياريهام

تعالي نصحي ونفوق

ونعيش دووووووونيا الواقع

اللي لازم هتحطنا

في صورة من احدي الصور الثلاث

الا

من رحم ربي

تحياتي

بنت الاسلام يقول...

alqassam

فعلا حب النفس والمصلحة بقت سمة مميزة للعصر الحالي

فتلاقي كل طرف من الطرفين بيفكر في نفسه وبس

وطبعا الانانية توابعها معروفة


انا ومن بعدي الطوفان

فياتي الفراق في صورة طلاق او زواج تاني

تحياتي

بنت الاسلام يقول...

مدحت محمد

لا بيسألوا يامدحت

بس بيسالوا معاه كام

وعنده ايه

وهيجيب شبكة بكام

انما الاخلاق فبقت بتنزل درجة تانية وتالتة واحيانا مالهاش لازمة

تحياتي

بنت الاسلام يقول...

بنت مصرية

اولا نورتيني

والحمد لله انك شايفة ان الاسباب ديه مش اسباب طلاق

اذن لازالت هناك بنت مصرية حكيمة في مصر وتنظر الي هذه الامور نظرة تفاهة وسطحية

لكن للاسف انا شفت حالات كتيرة بتطلق للاسباب ديه

واتفه من كده كمان

فاكرة مسرحية الواد سيد الشغال لما مشيرة اسماعيل بتقول لباباها بهزر معاه بقوله طلقني راح مطلقني

اهو فعلا بقي ده بيحصل

هههههههه


تحياتي

ونورتيني

بنت الاسلام يقول...

arsenalwy

فعلا حجة الكرامة بقت جاهزة دايما

مع اني كنت اسمع امي دايما تقول

بين الراجل ومراته مفيش حاجة اسمها كرامة

لان كرامة الست من كرامة جوزها

وكرامة الراجل من كرامة مراته

لكن واضح ان الزواج اللي كان في اصله اتنين في واحد

اصبح في العصر الحالي اتنين في اتنين

وكل واحد ماسك للتاني عصاية يقوله

كده تجرح كرامتي يابن اللذين

تحياتي

نورتيني

غير معرف يقول...

يارب تستفادى من مدونتى دى هاتفيدك جدا

http://noureldens.maktoobblog.com

مصر